سبب تغير الهرمونات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠

الهرمونات

تُعدّ الهرومنات موادًا كيميائية تُنتجها غدد وأنسجة مختلفة؛ وهي جزء من نظام الغدد الصماء، يُوزع الهرمونات في جميع الأنسجة والأعضاء الموجودة في جميع أنحاء الجسم عبر مجرى الدم؛ وهي المسؤولة عن إعطاء إشارات للأعضاء للقيام بالعمل ووقت القيام به، وتقوم الهرمونات بتنظيم الكثير من العمليات التي تحدث في الجسم؛ كهرمونات تنظيم الشهية والتمثيل الغذائي، ودورات النوم، ومعدل ضربات القلب، والوظيفة الجنسية، والحالة المزاجية العامة، ومستويات الإجهاد، ودرجة حرارة الجسم؛ إذ قد تُعاني النساء من اختلالات في الأنسولين والكورتيزول، والثيروكسين، والبروجستيرون، والأندروجينات، ومستويات هرمون الاستروجين، وقد يحدث أحيانًا تغير وخلل في الهرمونات، أيّ يُفرز بكمية أقلّ أو أكثر من اللازم، ممّا يُسبب تأثيرات خطيرة على الجسم[١].


سبب تغير الهرمونات

يُصاب الجميع بفترة من حياتهم باختلال هرموني، وتغير في مستويات الهرمونات في الجسم، وقد تحدث تغيرات الهرمون عند عدم العمل الصحيح للغدد الصماء؛ إذ إنّها خلايا متخصصة تُنتج وتُخرج وتُفرز الهرمونات في الدم، ويوجد الكثير من الغدد الصماء الموجودة في جميع أنحاء الجسم، التي تتحكم في الأعضاء المختلفة، بما في ذلك[٢]:

  • الغدد الكظرية.
  • الغدد التناسلية.
  • الغده الصنوبرية.
  • الغدة النخامية.
  • غدة ما تحت المهاد.
  • الغدة الدرقية والغدة جار الدرقية.
  • جزر لانجرهانز.

وقد تُؤثر العديد من الحالات الطبية على بعض الغدد الصماء، ومن أسباب الاختلالات الهرمونية الشائعة ما يأتي:

  • الإجهاد المزمن أو الشديد.
  • النوع 1 والنوع 2 من مرض السكري.
  • ارتفاع السكر في الدم.
  • نقص السكر في الدم.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الإفراط أو نقص إنتاج هرمون الغدة الدرقية.
  • سوء التغذية ونوع التغذية.
  • زيادة الوزن.
  • الاستعاضة الهرمونية أو أدوية تحديد النسل.
  • تعاطي المخدرات الستيرويد الابتنائية.
  • العقيدات الدرقية الانفرادية.
  • أورام الغدة النخامية.
  • متلازمة كوشينغ.
  • مرض أديسون.
  • الأورام الحميدة والخراجات التي تُؤثر على الغدد الصماء.
  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي.
  • إصابة الغدد الصماء.
  • الحساسية الشديدة أو الالتهابات.
  • السرطانات التي تنطوي على الغدد الصماء.
  • العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.
  • نقص اليود.
  • التهاب البنكرياس الوراثي.
  • متلازمة تيرنر.
  • متلازمة برادر ويلي.
  • فقدان الشهية.
  • الأستروجين النباتي؛ وهو هرمون نباتي طبيعي موجود في منتجات الصويا.
  • التعرض للسموم المواد الكيميائية والملوثات المسببة لاختلال الغدد الصماء، بما في ذلك؛ المبيدات الحشرية، ومبيدات الأعشاب.


أعراض تغير الهرمونات

تلعب الهرمونات دورًا أساسيًا في الصحة العامة؛ إذ قد يُشير أيّ خلل فيها إلى مجموعة واسعة من الأعراض، التي تعتمد على الهرمونات أو الغدد التي لا تعمل عملًا صحيحًا، ومن هذه الأعراض ما يأتي[٣]:

  • زيادة الحساسية للبرد أو الحرارة.
  • الإمساك أو حركات الأمعاء المتكررة.
  • جفاف في الجلد.
  • سمنة الوجه.
  • فقدان الوزن غير المبرر والمفاجئ.
  • انخفاض معدل ضربات القلب أو زيادته.
  • الإعياء.
  • ضعف العضلات.
  • كثرة التبول.
  • زيادة العطش.
  • آلام العضلات، وتشنجها.
  • ألم المفاصل أو تصلبها، أو تورمها.
  • ترقق الشعر ونعومته.
  • زيادة الجوع.
  • الاكتئاب
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • العصبية والقلق والتهيج.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • تعرق.
  • العقم.
  • سنام دهني بين الكتفين
  • استدارة في الوجه.
  • علامات تمدد أرجوانية أو وردية.

أمّا أعراض اختلال الهرمونات لدى النساء فهي:

  • غزارة الدورة الشهرية أو عدم انتظامها.
  • الشعر الزائد على الوجه، الذقن، أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • اسوداد الجلد، خاصةً على طول تجاعيد الرقبة، في الفخذ، وتحت الثديين.
  • جفاف المهبل.
  • ضمور المهبل.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • تعرق ليلي.

أمّا أعراض الاختلال الهرموني لدى الرجال فهي:

  • نمو أنسجة الثدي.
  • ألم في الثدي.
  • ضعف الانتصاب.
  • فقدان الكتلة العضلية.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • العقم.
  • انخفاض نمو شعر اللحية والجسم.
  • هشاشة العظام، وفقدان كتلة العظام.
  • زيادة الوزن.
  • صعوبة التركيز.
  • الهبات الساخنة.


المراجع

  1. "What is a hormonal imbalance?", www.flo.health, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. Jennifer Huizen (12-4-2018), "Causes"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. Corinne O'Keefe Osborn (18-12-2017), "Symptoms of a hormonal imbalance"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.