اضطراب الهرمونات وحب الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
اضطراب الهرمونات وحب الشباب

اضطراب الهرمونات

الهرمونات هي إشارات كيميائية تنتج في الغدد الصماء حول مجرى الدم، إذ تعطي هذه الإشارات الأوامر إلى الخلايا، والأنسجة، والأعضاء بما عليها فعله، بالتالي تساعد في التحكم بالعديد من العمليات الرئيسة في الجسم، بما في ذلك التمثيل الغذائي والتناسل، وقد تصاب هذه الإشارات بالعديد من المشاكل، أو ما يسمى بالخلل الهرموني؛ أي إنتاج الكثير من الهرمونات، أو إنتاج القليل منها مما قد يكون له تأثير خطير في جميع أنحاء الجسم.[١]


اضطراب الهرمونات وحب الشباب

تؤثر الهرمونات في الصحة خاصةً مع تقدم العمر؛ فقد تؤثر في عملية التمثيل الغذائي، والتركيز الذهني، والذاكرة، والإدراك، والشيخوخة، والنوم، وحتى الدافع الجنسي، كما أنها تلعب دورًا في التأثير في صحة القلب والأوعية الدموية، ونمو العظام، وتنظيم نسبة السكر في الدم، كما أن الهرمونات تلعب دورًا مهمًا في التأثير في صحة البشرة والجلد، بالتالي فإن الاضطراب في هذه الهرمونات يؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة في البشرة، بما في ذلك الجفاف، وحب الشباب، والخطوط الدقيقة، والتجاعيد، والوردية، ويحدث هذا التأثير غالبًا بسبب اضطرابات الهرمونات الجنسية؛ مثل: الأستروجين والبروجسترون، إذ يعاني كل شخص من تأثيرات مراحل طبيعية من عدم التوازن الهرموني أو تقلبات في نقاط معينة من حياتهم، [٢] إذ يمكن أن يتسبب الإفراط في الأندروجينات؛ أي الهرمونات الذكرية لدى الرجال والنساء على حد سواء في إرهاق الغدد الدهنية، وفي إرهاق خلايا الجلد في بصيلات الشعر وحولها، مما يؤدي إلى انسداد المسام وتشكيل الحبوب.[٣]


أسباب اضطراب الهرمونات

تحدث اضطراب الهرمونات عند الذكور والإناث نتيجة عدة أسباب، ومن أهمها:[٤]

  • التوتران المزمن أو الشديد.
  • مرض السكري، سواء النوع الأول أو الثاني.
  • الإفراط في إنتاج هرمون الغدة الجار درقية، أو انخفاضه.
  • سوء التغذية.
  • زيادة الوزن.
  • استخدام الأدوية الهرمونية، أو أدوية تحديد النسل.
  • تعاطي الستيرويدات الابتنائية.
  • العقيدات الدرقية الإنفرادية.
  • أورام الغدة النخامية.
  • متلازمة كوشينغ، هي متلازمة تتسبب في حدوث إفراز مستويات عالية من هرمون الكورتيزول.
  • مرض أديسون، مرض يتسبب في إفراز مستويات منخفضة من الكورتيزول، وهرمون الألدوستيرون.
  • وجود أورام حميدة، وأكياس مملوءة بالسوائل تؤثر في عمل الغدد الصماء.
  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي، الذي يسبب انخفاض مستويات هرمون الكورتيزول.
  • وجود خلل في الغدد الصماء.
  • تفاعلات حساسية شديدة، أو الإصابة بالعدوى.
  • السرطانات التي تصيب منطقة الغدد الصماء.
  • الخضوع للعلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي.
  • نقص اليود الذي يحدث بسبب تضخم الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمتلازمة تيرنر.
  • متلازمة برادر ويلي.
  • فقدان الشهية.
  • التعرض للسموم، والملوثات، والمواد الكيميائية المسببة لاختلال الغدد الصماء، بما في ذلك المبيدات الحشرية، ومبيدات الأعشاب.


أعراض أخرى لاضطرابات الهرمونات

توجد أعراض أخرى لاضطرابات الهرمونات، ومنها ما يلي:[١]

  • زيادة الوزن غير المبررة، أو فقدان الوزن دون سبب معين.
  • التعرق المفرط.
  • صعوبة النوم.
  • تغييرات في الحساسية تجاه البرودة أو الحرارة.
  • جفاف الجلد.
  • تغيرات في مستوى ضغط الدم.
  • تغييرات في معدل ضربات القلب.
  • التهيج و الشعور بالقلق.
  • الشعور بالكآبة.
  • الشعور بالصداع.
  • الانتفاخ.
  • تغييرات في الشهية.
  • عدم وضوح الرؤية.


المراجع

  1. ^ أ ب Corinne O'Keefe Osborn (December 18, 2017 ), "Everything You Should Know About Hormonal Imbalance"، healthline, Retrieved 22/2/2019. Edited.
  2. "How Hormones Affect Your Skin and Health As You Age", thespadr., Retrieved 22/2/2019. Edited.
  3. "Do You Have a Hormone Imbalance?", webmd, Retrieved 22/2/2019. Edited.
  4. "What to know about hormonal imbalances", medical news today, Retrieved 22/2/2019. Edited.