ما هو هرمون التستوستيرون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٠ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
ما هو هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون ويُسمى أيضًا هرمون الذّكورة، هو هرمون يتم إنتاجه بكميّات قليلة في خصيتي الجنين الذَّكر قبل الولادة لإتمام نموِّهما، ويتم تصنيعه من الكوليسترول ويتكوَّن أيضًا من عدد من العناصر الكيميائيَّة والبروتينات، وتُعتبر الغدَّة الكظريّة هي المسؤولة عن إفراز التستوستيرون وذلك بالتَّعاون مع الغدَّة النّخامية التي تتحكَّم بجميع الغُدد في الجسم.

أهميَّة هرمون التستوستيرون


يقوم هذا الهرمون بعدد من المهام في الجسم ويُؤثِّر عليه من النَّاحيتين النَّفسيَّة وكذلك الجسديَّة، لدى الذّكور بشكلٍ خاص، فهو المسؤول عن اكتمال نموِّ الجهاز التَّناسلي لديهم، كما يُؤثِّر على المزاج والقدرة الجنسيَّة وكذلك على نموِّ وتغيُّر العضلات، وخشونة الصَّوت، لذا يتم إفرازه بنسبة كبيرة في سنِّ البلوغ من خلال خلايا تُسمّى ليدج وهي موجودة في الخصيتين، وتُساهم الغدَّة الكظريَّة بإنتاج جُزء من هذا الهرمون، بعد بلوغ الرَّجل سنَّ الأربعين، يتناقص هذا الهرمون تدريجيًّا حتى يصل الرَّجل سَّن الثَّمانين. يتم إنتاج هذا الهرمون لدى الإناث ولكن بكميّات بسيطة، فإذا ما حدث خلل في إنتاجه لديهنَّ يرتفع هذا الهرمون مُسببًّا عددًا من المشاكل الصحيَّة أهمُّها عدم انتظام الدَّورة الشَّهريَّة وتكيُّس المبايض الذي قد يُؤثِّر على الإنجاب، كما يُسبِّب آلامًا في الأمعاء والمعدة، بالإضافة إلى ظهور حب الشَّباب وشعر كثيف في منطقة الوجه والجسم ككُل، كما يُؤثِّر على نعومة الصَّوت بحيث يكون أقل رقّة لدى من تعاني من ارتفاع هرمون التستوستيرون.

أسباب نقصه


• يُسبب نقص التستوستيرون عددًا من المشاكل لدى الرِّجال إذا كان هناك انخفاض في إنتاجه أهمُّها: • عدم نمو الأعضاء التَّناسلية بحيث يكون حجمها أصغر من اللازم، وهذا في مرحلة الطفولة. • اضطرابات في التّطور الطبيعيِّ لمرحلة البلوغ وهذا في مرحلة المراهقة. • ضعف في نمو العضلات. • كبر حجم الثدي. • عدم وجود خشونة في الصوت كما يجب. • ضعف التركيز. • انخفاض طاقة الجسم. • ضعف الرَّغبة والقدرة الجنسيَّة. • كثرة التعرُّق، وقد يكون ذلك ناتجًا عن ارتفاع في درجة الحرارة لفترات متقطعة. • هشاشة العظام. • العصبية الزائدة. • الاكتئاب.

طُرق زيادة هرمون التستوستيرون


ويُمكن زيادة هرمون التستوستيرون من خلال استشارة الطَّبيب الذي سيُحدِّد خطّة العلاج حسب الحالة، فقد يتم تزويد المريض بحقن أو أقراص أو مرهم تحتوي على التستوستيرون، ولكن هذا العلاج لا يتم استخدامه لمن يعاني من سرطان البروستات، أو من يعاني من أمراض في القلب أو الكلى أو الكبد، ويُمكن اتباع بعض العادات الصحيَّة للحفاظ على مستويات طبيعية من هذا الهرمون، مثل: • تناول الأطعمة التي تحتوي على الزنك والمغنيسيوم. • تناول الخضراوات مثل البروكلي والملفوف والقرنبيط. • تجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون قدر الإمكان. • تناول المُكسرات مثل الجوز والكاجو والفول السوداني. • التقليل من تناول السُّكريات وأهمها المشروبات الغازية. • تناول مكمّلات غذائيَّة تحتوي على فيتامين "د3". • ممارسة الرياضة مثل رفع الأثقال لأنها تُحسِّن اللياقة البدنية وتزيد من مستوى هرمون التستوستيرون. • الحصول على وقت كافٍ للنّوم. • عدم إرهاق الجسم بشكل كبير.