هرمونات بناء العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩

الهرمونات

هي المواد التي تنتجها الغدد الصماء التي لها تأثير هائل في إجراء عمليات الجسم، وتؤثر الغدد في نظام الغدد الصماء في النمو، والتنمية، والمزاج، والوظيفة الجنسية، والتكاثر، والتمثيل الغذائي.[١]وفي هذا المقال حديث عن هرمونات بناء العضلات في جسم الإنسان، وآلية إفراز هذه الهرمونات وعملها.


تحفيز هرمونات بناء العضلات

يلعب العديد من الهرمونات دورًا مهمًا في بناء العضلات وتدريبات القوة، ويزيد هرمون التستوستيرون، وهرمون النمو، وعامل النمو الشبيه بالأنسولين من القوة ويحفزان نمو العضلات، وهرمونات أخرى؛ مثل: الكورتيزول، والإيبينيفرين، ونوريبينيفرين، والجلوكاجون تزيد من توفر الجلوكوز، وهو المصدر الرئيس للوقود في الجسم، أمّا الأنسولين فيسهل تخزين الجلوكوز في العضلات للاستخدام المستقبلي، وكل هذه الهرمونات هي جزء من استجابة الجسم الطبيعية للغدد الصماء، والهرمونات الرئيسة تساعد في بناء العضلات، ويتأثر نمو العضلات وقوتها بالهرمونات بطرق مختلفة؛ فبعضها يعزز نمو العضلات بشكل خاص، بينما يؤثر بعضها الآخر في الطريقة التي يُستخدم بها الجلوكوز وتخزينه للتدريب، وفيما يلي أمثلة لبعض الهرمونات:[٢]

  • هرمون التستوستيرون؛ هو هرمون ذكوري ينتج بشكل أساسي عن طريق الخصيتين، وأيضًا عن طريق الغدد الكظرية الموجودة أعلى الكلى، والتستوستيرون هو المسؤول عن تطوير الخصائص البدنية للذكور، وكتلة العضلات، والقوة، وتوزيع الدهون، والدافع الجنسي، وفي النساء يُنتَج التستوستيرون عن طريق المبيض والغدد الكظرية، وإن كان بكميات أقل.
  • هرمون النمو؛ يُنتَج هرمون النمو عن طريق الغدة النخامية، وهو الهرمون المسؤول في النهاية عن نمو العضلات، وإنتاج هرمون النمو ينخفض مع تقدم العمر.
  • الأنسولين؛ هو هرمون التخزين الذي تنتجه البنكرياس استجابةً للغذاء عند تناول الطعام يُقسّم وفق التالي: جلوكوز، وأحماض دهنية، وأحماض أمينية، وفيتامينات، ومعادن، ويستجيب الأنسولين عن طريق تخزين الشكل المخزن من الجلوكوز، المعروف باسم الجليكوجين، في العضلات والكبد، وكما أنه يمكّن الأحماض الأمينية من إصلاح الأنسجة التالفة وبناء كتلة العضلات.
  • الكورتيزول؛ يُنتَج الكورتيزول بواسطة الغدد الكظرية، وغالبًا ما يطلق عليه اسم هرمون التوتر؛ لأنّ إطلاقه ينجم عن إجهاد الجسم و العاطفة.
  • أدرينالين؛ يُطلَق على الإيبينيفرين (الأدرينالين) اسم هرمون القتال أو الهروب؛ لأنه يعمل بسرعة في أوقات الشدة لتضييق الشرايين ورفع ضغط الدم، وهذا يزيد من معدل ضربات القلب لتوفير الأكسجين بشكل أكثر فاعلية.


هرمون النمو

البالغون الذين لديهم نقص في هرمون النمو الحقيقي وليس بسبب الانخفاض المتوقع في هرمون النمو بسبب الشيخوخة، قد يوصف هرمون النمو البشري الاصطناعي عبر أطبائهم، وقد يكون سبب نقص هرمون النمو هو ورم حميد في الغدة النخامية، ويمكن أن يكون بسبب علاج الورم الحميد بالجراحة، أو العلاج الإشعاعي، وبالنسبة إلى البالغين الذين لديهم نقص هرمون النمو يمكن لهم الحقن بهرمون النمو البشري الصناعي، وتنفيذ الأمور الآتية:[٣]

  • زيادة القدرة على ممارسة الرياضة.
  • زيادة كثافة العظام.
  • زيادة كتلة العضلات.
  • تقليل الدهون في الجسم.

أما مخاطر أخذ هرمون النمو البشري إذا كان الشخص لا يحتاج إليه، فقد يتسبب الهرمون في عدد من الآثار الجانبية للبالغين الأصحاء، بما في ذلك:

  • متلازمة النفق الرسغي.
  • زيادة مقاومة الأنسولين.
  • تورم في الذراعين والساقين.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • بالنسبة إلى الرجال، توسيع أنسجة الثدي.


المراجع

  1. Traci C. Johnson, MD (22/3/2019), "Depression, the Thyroid, and Hormones "، webmd.com, Retrieved 7/5/2019. Edited.
  2. Paul Rogers (6/2/2019), "How to Stimulate Hormones for Bodybuilding"، www.verywellfit.com, Retrieved 7/5/2019. Edited.
  3. "Human growth hormone (HGH): Does it slow aging?", www.mayoclinic.org,25/10/2016، Retrieved 7/5/2019. Edited.