متى يتوقف هرمون النمو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
متى يتوقف هرمون النمو

هرمون النمو

هرمون النمو هو هرمون مهمّ في جسم الإنسان، يُفرَز بواسطة الغدة النخامية، ويلعب هرمون النمو دورًا أساسيًّا في نمو الإنسان وتجديد الخلايا، بالإضافة إلى دوره في عمليات الأيض داخل الجسم، ويُحفّز هرمون النمو نمو العضلات وقوتها وأداءها، بالإضافة إلى مساعدته في شفاء الإصابات والأمراض.

يؤثّر نقص هرمون النمو سلبًا على جودة حياة الإنسان، ويمكن أن يزيد من احتمالية التعرّض للإصابة بالأمراض، بالإضافة إلى زيادة كسب الدهون وبالتالي زيادة الوزن، ولمستويات هرمون النمو المثلى أهميةٌ خاصة في فقدان الوزن، وشفاء الإصابات والتدريبات الرياضية، والمثير للاهتمام فيما يخصّ هرمون النمو، أنّ للعادات الغذائية وأنماط الحياة المختلفة تأثيرًا كبيرًا على مستوياته.[١]


توقف هرمون النمو

من النادر أن يتوقّف الجسم عن إفراز هرمون النمو تمامًا، وقد يحدث ذلك بسبب نمو ورم على الدماغ، أو حدوث إصابة فيه، ويكون تلف غدة ما تحت المهاد أو الغدة النخامية هو سبب الإصابة بهذه الحالة عادةً، ومن الأسباب التي تؤدّي إلى توقّف الغدة النخامية عن إفراز هرمون النمو بشكل كامل: استخدام الأشخاص لهرمون النمو بجرعات عالية بشكل غير طبيعي، أو عندما يكون العلاج غير ضروريًّا ممّا يؤدّي إلى توقّف الجسم عن إنتاجه لهرمون النمو تمامًا؛ ليحمي نفسه من الآثار السلبية الناجمة عن وفرة الهرمون، وهذا الأمر شديد الخطورة وقد يستمر مدى الحياة.[٢]


طرق زيادة هرمون النمو

  • خسارة دهون الجسم: كمية الدهون التي يحملها الجسم ترتبط مباشرةً بإنتاج هرمون النمو، إذ إنّ مستويات الدهون المرتفعة، أو تراكم الدهون في منطقة البطن يعني إنتاجًا غير كافٍ من هرمون النمو، وزيادة خطر الإصابة بالأمراض.
  • الصيام بشكل متقطع: إذ أثبتت بعض الدراسات أنّ النظام الغذائي المعتمد على الصيام المتقطع يزيد من مستويات هرمون النمو بشكل كبير.
  • تناول مكملات الأرجنين: والأرجنين هو حمض أميني يساعد في بناء الجسم، وإلى جانب الكميات المنتجة بواسطة الجسم يمكن الحصول عليه عند تناول أغذية معينة، مثل: الأغذية الغنية بالبروتين كالأسماك، واللحوم الحمراء، والحبوب الكاملة، والدواجن، والصويا ومنتجات الألبان.[٣] ويمكن للجرعات العالية من الأرجنين أن تُحسّن إنتاج هرمون النمو، وذلك إذا لم تُمارَس الرياضة مع تناوله.
  • التقليل من تناول السكر: ويُعزى ذلك إلى ارتفاع مستويات الإنسولين في الجسم، إذ يؤدي ذلك إلى التقليل من إنتاج هرمون النمو، وبالتالي فإنّ الحدّ من تناول السكر والكربوهيدرات المكرّرة يُحسّن من إنتاج هرمون النمو.
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل وقت النوم: يعود ذلك إلى وقت إفراز هرمون النمو، إذ يُفرز الجسم كمياتٍ كبيرةً بشكل طبيعي من هرمون النمو أثناء الليل، وتناول الوجبات قبل النوم يؤدّي إلى ارتفاع مستويات الإنسولين، وبالتالي التقليل من إفراز الجسم للهرمون.
  • تناول مكملات GABA: وهي أحماض أمينية غير بروتينية تعمل كمرسل عصبي، يرسل الإشارات حول الدماغ، وتساعد مكملات GABA على زيادة إفراز هرمون النمو، بالرغم من أنّ هذه الزيادة قد تكون قصيرة الأمد.
  • ممارسة التمارين المكثفة: تُعدّ ممارسة الرياضة المكثفة من أفضل الطرق لزيادة إنتاج هرمون النمو.
  • تناول البيتا ألانين و/أو مشروبات الرياضة في أوقات التمارين: إذ إنّ الكربوهيدرات والبروتينات و البيتا ألانين تؤدّي إلى ارتفاع قصير المدى في هرمون النمو خلال أو بعد التمارين الرياضية.
  • تعديل أوقات النوم: لزيادة إفراز هرمون النمو، يجب التركيز على الحصول على 7 ساعات إلى 10 ساعات من النوم الجيد خلال الليل.
  • تناول مكملات الميلاتونين: وهو هرمون يلعب دورًا أساسيًّا في تنظيم ضغط الدم بالإضافة إلى تأثيره في عمليات النوم، إذ يطيل الميلاتونين من مدة النوم، وتشير الدراسات إلى أنّ تناول مكملات الميلاتونين يُحفّز النوم ويزيد الإفراز الطبيعي لهرمون النمو.
  • تناول المكملات الأخرى: توجد مكملات غذائية عديدة تُحفّز إنتاج هرمون النمو، مثل: الجلوتامين، والكرياتين، والأورثين، و ل-دوبا، والجلايسين.[٤]


نقص هرمون النمو

في معظم الحالات، لا يحدث نقص هرمون النمو لسبب واحد، كما تختلف الأسباب باختلاف العمر، ويعتقد الباحثون أنّ نقص هرمون النمو لا ينتقل وراثيًّا، ولكنّ وجود بعض المشكلات الجسدية لدى الأطفال قد يساهم في نقص هرمون النمو، ومن الأمثلة على هذه المشكلات؛ الشفة الأرنبية.

نحتاج أن نفهم حالة المريض لفهم الأسباب وراء نقص هرمون النمو، فالغدة النخامية القابعة في قاعدة الدماغ من المفترض أن تفرز هرمون النمو والذي بدوره يحفز النمو، ويبقي العضلات والأنسجة والعظام بحالة جيدة، ولكن عندما تتوقف الغدة النخامية عن إفراز الكميات الكافية من هرمون النمو، يؤدّي ذلك إلى بطء النمو.

قد يكون نقص هرمون النمو منذ الولادة، وتسمّى هذه الحالة نقص هرمون النمو الخَلْقي، وقد يحدث نقص هرمون النمو خلال مراحل الطفولة والشباب والذي يسمى نقص هرمون النمو المكتسب، وقد يتسبب نقص هرمون النمو بجعل الأطفال قصار القامة، أو يتسبَب بقلّة كثافة العظام، ومحدودية القوة العضلية لدى البالغين.[٥]


أسباب نقص هرمون النمو

  • إصابات الرأس الشديدة.
  • جراحة في الدماغ.
  • ورم في الرأس أو تاريخ لأورام الغدة النخامية.
  • مشكلات هرمونية مرتبطة بغدة ما تحت المهاد أو الغدة النخامية.
  • نقص تروية الدم للغدة النخامية.
  • العلاج الإشعاعي للدماغ.[٥]


المراجع

  1. Rudy Mawer, MSc, CISSN, "11 Ways to Boost Human Growth Hormone (HGH) Naturally"، healthline. Edited.
  2. Kingsberg Medical Team, "When Does HGH Stop Producing?"، Kingsberg Medical.
  3. Mayo Clinic Staff, "L-arginine"، mayoclinic. Edited.
  4. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة yHx8oGvuLy
  5. ^ أ ب Julie M. Gentile , [ https://www.endocrineweb.com/conditions/growth-disorders/growth-hormone-deficiency-causes "Growth Hormone Deficiency Causes"]، endocrineweb. Edited.