كم يستغرق علاج سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٣ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠

سرطان الثدي

يعدّ سرطان الثدي أكثر أنواع السّرطان شيوعًا بين النّساء، وهو السّبب الرّئيس الثاني للوفيات بعد سرطان الرّئة، وقد يؤثّر على الرّجال أيضًا، وتشمل أعراضه سماكة ملمس الثّدي، وحدوث تغيّرات في الجلد والحلمة، وقد تزيد بعض العوامل خطر الإصابة بالمرض، كالوراثة، ونمط الحياة، وتتعدّد الخيارات العلاجية للسّرطان؛ إذ تشمل الجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي.[١]

كما ساهمت الدّراسات والأبحاث المختصّة بسرطان الثدي في دعم التوعية من أجل تشخيص السّرطان وعلاجه، بالتّالي زيادة معدّلات البقاء على قيد الحياة، وانخفاض عدد الوفيات[٢].


كم يستغرق علاج سرطان الثدي؟

تبدأ رحلة العلاج بعد تشخيص المرض والتأكّد من وجود الخلايا السّرطانية في الثدي، وتختلف المدّة التي تستغرقها العلاجات الفرديّة مثل الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي وغيرها، إذ قد تحتاج الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم إلى تناولها يوميًا لمدّة 5-10 سنوات، وتعدّ علاجًا أوليًّا وليست بمثابة علاج فعّال، لذا يُنصح بمعرفة كيفية التعايش مع المرض وعلاجه، وإعطاء العلاج الوقت اللازم، وعدم إهمال مواعيد الطبيب، أمّا علاجات سرطان الثدي الأكثر تقدمًا فتكون مدّة الشفاء منها كما يأتي[٣]:

الشفاء من الجراحة

يعتمد مقدار الوقت الذي يستغرقه التّعافي من الجراحة على نوع الجراحة، سواءً كانت خزعةً للعقدة الليمفاوية الخبيثة أم تشريح العقدة الإبطية، ويكون التّعافي كما يأتي:

  • استئصال الورم: يستغرق 7-14 يومًا للتّعافي، إذ يجري استئصال الورم، ويمكن العودة إلى المنزل في نفس يوم الجراحة في حال عدم وجود صديد من الجرح، وقد يستغرق التّعافي مدّةً أطول في حال إزالة العقد الليمفاوية أثناء استئصال الورم، فسيستغرق الشّفاء وقتًا أطول من أسبوع واحد، لذا يُنصح بأخذ قسط من الرّاحة، وتأجيل العمل والرّياضة.
  • استئصال الثدي: تستغرق مدة الشفاء من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، مع البقاء في المستشفى ليوم أو يومين بعد الجراحة، وقد يستمرّ الجرح بالتّصريف لمدّة 5-7 أيّام وأحيانًا تصل إلى 3 أسابيع، إذ يجب أن تلتئم الجروح خلال 3-4 أسابيع.
  • إعادة الاستئصال: لن يحتاجها جميع المرضى، وتُجرى للتأكّد من عدم وجود بقايا للخلايا السّرطانية، ويمكن العودة إلى المنزل بعد الجراحة مباشرةً.
  • إعادة بناء الثدي: تختلف أوقات الشّفاء من شخص إلى آخراعتمادًا على مدى تعقيد طريقة إعادة بناء الثّدي، إذ تتضمّن بعض أنواع إعادة البناء عمليّتين أو ثلاث عمليّات جراحيّة منفصلة لاستكمال الثّدي الجديد.

الشفاء من العلاج الكيميائي

يُعطى العلاج الكيميائي للسرطان في مواعيد محدّدة حسب المكان المراد علاجه، وعادةً ما يُعطى نوع واحد من العلاج الكيميائي كلّ أسبوعين لمدّة 4 دورات، ثمّ يُعطى العلاج الكيميائي التالي كلّ أسبوعين لمدّة 4 دورات، أو أسبوعيًا لحوالي شهرين؛ أي يستغرق العلاج الكيميائي حوالي 4-6 أشهر، يجري خلالها إجراء فحوصات الدّم، والالتقاء باختصاصي الأورام قبل كلّ جلسة، إذ يستغرق إعطاء حقنة العلاج 3-4 ساعات، ويستطيع المريض العودة إلى نشاطه الطبيعي إذا كانت الآثار الجانبية خفيفةً.

قد يصف الطّبيب بعد العلاج جرعةً من الدّواء لزيادة عدد خلايا الدم البيضاء في اليوم التالي للعلاج الكيميائي، وقد تسبّب هذه الأدوية أحيانًا ألمًا في العظام قد يستمرّ لمدّة 3-4 أيام، ويجب التنويه إلى أنّ أوقات الشّفاء من العلاج الكيميائي تختلف من شخص إلى آخر، إذ إنّه علاج شامل يؤثّر على الجسم بأكمله.

الشفاء من العلاج الإشعاعي

تعتمد مدّة الشّفاء من الإشعاع على نوع العلاج الإشعاعي المستخدم، إذ يجري التّجهيز لعلاجات إشعاع الثدي بعد الجراحة لكلّ يوم من أيام الأسبوع لمدّة 6-7 أسابيع، وتكون الآثار الجانبيّة تراكميّةً ومزعجةً، لذا يجب التّخطيط لأخذ قسط من الرّاحة بعد العلاج، كما يمكن الانتهاء من تسارع الإشعاع الجزئي للخلال ثلاثة أسابيع أو أقلّ، ويمكن إجراء العلاج الإشعاعي الموضعيّ أو إشعاع الثّدي الدّاخلي في غضون خمسة أيّام، مع آثار جانبيّة أقلّ وفترة نقاهة قصيرة.


ما هي أعراض سرطان الثدي؟

يصاحب سرطان الثدي ظهور العديد من الأعراض، وتشمل ما يأتي[٤]:

  • حدوث تغيير في حجم الثّدي أو كلا الثديين أو تغيير في الشّكل.
  • خروج إفرازات من الحلمات، والتي قد تكون مصحوبةً بالدّماء.
  • وجود كتلة أو تورّم في أيّ من الإبطين.
  • تقشير جلد الثديين.
  • طفح جلديّ أو حول الحلمة.
  • حدوث تغيير في مظهر الحلمة، كأن تكون غائرةً في الثّدي.
  • الشّعور بألم غير معتاد في الثّدي.


أسئلة شائعة حول علاج سرطان الثدي

هل يمكن الشفاء التام من سرطان الثدي في المرحلة الثانية؟

نعم، من الممكن الشفاء التام من سرطان الثدي في المرحلة الثانية، فهي مرحلة قابلة للشفاء ويتم علاجها إما عن طريق الجراحة، والعلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الهرموني.[٥]

إلى متى يمكن يعيش المريض المصاب بسرطان الثدي؟

وفقًا لدراسات المعهد الوطني للسرطان يعيش ما يقارب 27% من الأشخاص المصابين بسرطان الثدي في الولايات المتحدة على الأقل لمدة 5 سنوات بعد تشخيصهم بالمرحلة الرابعة.[٦]


المراجع

  1. Christian Nordqvist (13-11-2018), "What you need to know about breast cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. "Overview", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  3. Pam Stephan (15-3-2019), "How Long Will Breast Cancer Treatment Take?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  4. "Symptoms of breast cancer", www.nhs.uk, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  5. "STAGE II BREAST CANCER", www.texasoncology.com, Retrieved 8-6-2020. Edited.
  6. "Surviving Stage 4 Breast Cancer: Is It Possible?", www.healthline.com, Retrieved 8-6-2020. Edited.