أعراض ما بعد منظار المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩

منظار المعدة

منظار المعدة هو إجراء طبّي يلجأ إليه الأطبّاء لفحص القسم العلوي من الجهاز الهضمي، وذلك من خلال إدخال المنظار في الفم، ثمّ إلى المريء، ومنه إلى المعدة والاثني عشر، وهذا المنظار هو أنبوب مرن وطويل، يكون في رأسه كاميرا لتصوير الجهاز الهضمي، ولا يؤدّي عمليّة التّنظير إلّا ذوو اختصاص في أمراض الجهاز الهضمي والكبد، ومنظار المعدة والمريء هو المصطلح العلمي للتّنظير العلوي، وهو إجراء طبّي يمكن عمله في عيادة الطّبيب أو في المستشفى.[١]


أعراض ما بعد منظار المعدة

بعد إجراء التّنظير العلوي أو ما يعرف بتنظير المعدة والمريء قد يتعرّض المرّيض لبعض الأعراض، مثل:[٢]

  • استمرار تأثير المهدّئ أو المخدّر لمدّة ساعة أو ساعتين بعد التّنظير.
  • الشّعور بالغثيان لمدّة قصيرة بعد التّنظير.
  • الشّعور بالانتفاخ لمدّة قصيرة بعد التّنظير.
  • التهاب حلق المريض يدوم يومًا أو يومين فقط، وهو ناتج عن إدخال المنظار من خلال الحلق.
  • ظهور أعراض خطيرة تستدعي زيارة الطّبيب، منها:
    • حدوث نزيف من المكان الذي أخذ منه الطّبيب الخزعة أو الأنسجة.
    • حدوث ثقب في بطانة الجهاز الهضمي العلويّ.
    • ردّ فعل غير طبيعي من الجسم على المسكّنات، مثل حدوث مشكلات قلبيّة أو تنفسيّة.


أسباب إجراء منظار المعدة

يوجد الكثير من الأسباب التي تدفع الطّبيب إلى استخدام المنظار للقسم العلوي من الجهاز الهضمي؛ أي المعدة والمريء، وهذا الأسباب هي:[٣]

  • فحص الأعراض: يلجأ الطّبيب عادةً إلى التنظير المعدي إذا كان المريض يعاني من أعراضٍ تدلّ على وجود مشكلة في المعدة أو المريء أو الاثني عشر، ومن الأعراض التي تدفع الطّبيب إلى التنظير ما يأتي:
    • الشّعور بآلام بطنيّة.
    • عسر الهضم، أو الشّعور بالحرقة في المعدة.
    • الشّعور الدّائم بالمرض.
    • وجود صعوباتٍ في البلع، مع الشّعور بالألم.
    • الإصابة بفقر الدّم، وهو انخفاض عدد خلايا الدّم الحمراء في الجسم.
    • التقيؤ الدّموي، أو التبرّز الدّموي.
  • تشخيص الحالة: يلجأ اختصاصي الجهاز الهضمي إلى تنظير المعدة لتأكيد حالةٍ يشتبه فيها أو استبعادها، مثل:
    • القرحة المعدية، أو ما يُعرف بالقرحة الهضمية، وهي تقرّحاتٌ مفتوحة في جدار المعدة والاثني عشر.
    • داء الجزر المعدي المريئي، وهو مرض يسبّب رجوع الحمض من المعدة إلى المريء مسبّبًا الحرقة.
    • الاضطرابات الهضميّة، وهي شائعة عند الكثير من الناس، سببها حساسية الجسم من الغلوتين في الطّعام.
    • مرض المريء باريت، وهو وجود خلايا غير طبيعيّة في جدار المريء.
    • سرطانات المريء والمعدة أو الجهاز الهضمي بصورة عامّة.
    • ارتفاع ضغط الدم البابي.
    • أخذ عيّنات من أنسجة المعدة والمريء لفحصها.
  • العلاج: يكون التّنظير أحياناً علاجًا للمريض، مثل:
    • إيقاف نزيف موجود في المعدة أو المريء.
    • توسيع المريء الضيّق، والذي يؤدّي إلى صعوبة في البلع.
    • إزالة الأورام السّرطانية.
    • إزالة الأجسام الغريبة من المعدة.
    • توفير المغذّيات في الحالات التي لا يستطيع فيها المريض تناول الطّعام من خلال الفم.


المراجع

  1. "Upper endoscopy", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  2. "Upper GI Endoscopy", www.niddk.nih.gov, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  3. "Gastroscopy", www.nhs.uk, Retrieved 13-5-2019. Edited.