اسباب الدم في البراز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٠ فبراير ٢٠٢٠
اسباب الدم في البراز

الدم في البراز

الدم في البراز أو البراز الدموي مصطلحان يُطلَقان على البراز عندما يُوجَد فيه دم، ففي الحالة الطبيعية يظهر البراز باللون البني، وغالبًا ما يوجد هذا الدم بسبب نزيف في الجهاز الهضمي العلوي أو السفلي، وتتراوح درجة لونه في البراز ما بين الأحمر الفاتح إلى الأسود؛ إذ إنّ اللون دليل على موقع النزيف الداخلي في حالة وجود نزيف، فأحيانًا قد لا يُشخّص السبب وراء هذه الحالة بوجود نزيف داخلي؛ إذ فقد يمثّل علامة على حدوث نزيف حاد في المستقيم، ويظهر ملحوظًا بالعين، وأحيانًا غير ملحوظ، أمّا في حالة فقد الكثير من الدم فيجب التوجه فورًا لأقرب مركز طبي.[١]


أسباب الدم في البراز

تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض والظروف وجود الدم في البراز، ومن الأسباب الشائعة لذلك ما يأتي بيانه:[٢]

  • الشّق الشّرجي، يحدث الشق الشرجي بسبب التعرّض لصدمة بسبب الإمساك، أو حركة الأمعاء القوية من خلال عضلة الشرج الضيقة، أو الصدمة الجسدية، فتتمزق بطانة القناة الشرجية، وتسبب الألم الشديد، ونزيفًا للدم لكن بكميات صغيرة ولون أحمر فاتح.
  • البواسير، هي كتل من الأنسجة تتشكّل داخل القناة الشرجية المحتوية على الأوعية الدموية، والبواسير موجودة عند الجميع، لكنها قد تتوسّع نتيجة التعرض لصدمة عند مرور البراز منها مما يتسبب الإصابة بمشكلات، مثل؛ النزيف، والشعور بعدم الراحة، وفي هذه الحالة فإنّها تُعدّ مرضًا يسبب النزيف، لكنّ نزيف البواسير عادة يظهر خفيفًا ولا يسبب فقر الدم أو انخفاض ضغط الدم، لكنّ النوع المستمر والمتكرر لمدة أشهر إلى سنوات، يُسبب فقر الدم الناتج من نقص الحديد.
  • سرطان وسلائل القولون، تعرف سلائل القولون بأنها نموّ لكتل في جدار القولون أو المستقيم، أمّا الأورام الخبيثة منها فتُسمّى سرطانات، وقد تتطور الكتل الحميدية لتصبح سرطانًا، ويكون ما ينتج من الزوائد اللحمية والسرطانات خفيفًا ومتقطعًا وبلون أحمر ساطع، ولا يسبب انخفاضًا في ضغط الدم.
  • داء الرتج، الذي يحدث عندما تتشكّل أكياس صغيرة في القولون، ويُسمّى أيضًا بالتهاب الرتج، ويسبب الشعور بآلام في البطن، والحمى، وألم في أسفل البطن في الجهة اليسرى، وقد يسبب النزيف بلون أحمر، أو أحمر داكن، أو أسود، وعادة ما يتوقف بعد مدة قصيرة لكنّه متكرر.
  • رتج ميكيل، هو تشكّل كيس خارجي في الأمعاء الدقيقة بالقرب من تقاطع الأمعاء الدقيقة مع القولون، ويفرز الحمض مثل؛ المعدة، وقد يسبب حدوث تقرحات في البطانة الداخلية للرّتج أو أنسجة الأمعاء الدقيقة المجاورة له، وقد يصاحب هذه القرحة حدوث نزيف، وهي الأكثر شيوعًا بين الأطفال والشباب، والنزيف غير مؤلم وبلون أحمر.
  • خلل التنسج الوعائي، هو تضخّم غير طبيعي للأوعية الدموية في البطانة الداخلية للقولون، أو الأمعاء الدقيقة، أو المعدة، وغالبًا ما تنتشر في القولون الأيمن والصاعد، والسبب الرئيس لها غير معروف، لكنه يزيد مع تقدم العمر، والنزيف الناتج من خلل التنسج الوعائي غير مؤلم، ولون الدم أحمر أو أحمر غامق أو أسود، ويسبب النزيف فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • التهاب القولون التقرحي أو التهاب المستقيم، تحدث الإصابة بالتهاب القولون التقرحي والتهاب المستقيم نتيجة العدوى البكتيرية أو الفيروسية، والتهاب كرون، والتهاب القولون الإقفاري، والتهاب القولون الإشعاعي، فهذه الأمراض المزمنة في القولون، وناتجة من فرط نشاط الجهاز المناعي في الجسم، وتسبب الشعور بآلام في البطن، والإسهال، والإسهال الدموي.
  • استئصال السليلة المخاطية، إنّ نموّ الأورام الحميدة في القولون يتطلّب إزالتها بتنظير القولون، وهي عملية تسمى استئصال السليلة، وقد يحدث نزيف من موقع استئصال الورم بعد أيام إلى أسابيع من إزالة الورم، وتكون كمية الدم المفقودة قليلة، ولون الدم أحمر ساطع أو أحمر داكن أو كستنائي أو أسود.
  • الأسباب النادرة للدم في البراز، التي تشمل:
    • قرحة المعدة، أو قرحة الإثني عشر، اللتان تظهران بلون دم أحمر.
    • تسريب كميات كبيرة من الدم إلى الجهاز الهضمي عند تمزّق الأوعية الدموية، ذلك عندما تسبب القرحة في الجهاز الهضمي تآكل الشريان المجاور.
    • حدوث نزيف من قرحة المستقيم، أو أورام الأمعاء الدقيقة.


الأعراض المصاحبة لخروج الدم

يُمكن لِبعض الأعراض أن تُرافق خروج الدَم مع البُراز، ومنها ما يأتي:[٣]

  • ألَم وتقلُّصات في البَطن.
  • حكّة في الشرج.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • الاستفراغ والغَثيان.
  • الحمّى
  • التعَب والإرهاق.
  • حركة مؤلمة لِلأمعاء.
  • ألَم في المُستقيم.


تشخيص سبب نزول الدم مع البراز

من المهم استشارة الطبيب عند ظهور الدم في البراز، واطلاعه على أي تفاصل أخرى تُساعد في التشخيص، فالبراز الأسود اللون قد يعني وجود قُرحة أو مُشكلةً أخرى في الجهاز الهضمي العلوي، وبعد الفحص السريري قد يُطلب من المريض إجراء بعض الفحوصات، منها ما يأتي:[٤]

  • غسيل المعدة: يُحدِّد هذا الفحص ما إن كان مصدر الدم من الجزء العلوي أو السفلي للجهاز الهضمي؛ إذ تُزال جميع محتويات المعدة عبر أُنبوب يُدخل إلى المعدة من خلال الأنف.
  • تنظير المريء والمعدة والاثني عشر: يتضمّن إدخال منظار مع كاميرا عبر الأنف إلى المريء ثمّ المعدة ثمّ الاثني عشر، ويبحث الطبيب خلالها عن مكان النزيف، وقد تُستخدم هذه العملية أيضًا لأخذ خزعة من الأنسجة لفحصها.
  • تنظير القولون: إدخال المنظار من خلال المستقيم إلى القولون، وقد تُستخدم لأخذ خزعة من الأنسجة أيضًا.
  • تنظير الأمعاء الدقيقة: هي عملية مُشابهة لتنظير المريء والمعدة والاثني عشر، وفي بعض الأحيان يُعطى المصاب كبسولة ليبلعها تحتوي على كاميرا صغيرة تلتقط صورًا وتسجيل فيديو، وتُخرج عبر الجهاز الهضمي.
  • التصوير بالأشعة السينية والباريوم: تصوير الأمعاء بالأشعة السينية بعد بلع الباريوم أو إدخاله عبر المُستقيم لتظهر الأمعاء واضحة في الصورة.


الحالات التي تستدعي المراجعة الطبية

في حالة ظهور بعض الأعراض الخطيرة تجب مراجعة الطبيب فورًا؛ فالنزيف الحاد قد يسبب العديد من المشكلات، إضافة إلى مجموعة من الأعراض الأخرى، مناه ما يأتي:[٥]

  • رطوبة وبرودة الجلد.
  • الارتباك الذهني.
  • النزيف المستمر.
  • الإغماء.
  • تشنجات البطن المؤلمة.
  • التنفس السريع.
  • ألم شديد في الشرج.
  • الغثيان الشديد.


علاج الدم في البراز

يعتمد علاج الدم في البراز على سبب النزيف، فقد يتضمن العلاج خطوات بسيطة يُنفّذها المصاب بمفرده، ومنها ما يتطلب تدخّل الطبيب، ومن طرق العلاج ما يأتي:[٦]

  • وقف النزيف، في حالة النزيف الحاد غالبًا ما تُستخدَم طريقة التنظير لحقن مواد كيميائية في موقع النزيف، أو معالجة موقع النزيف باستخدام التيار الكهربائي، أو الليزر، أو تطبيقات أخرى لسد موقع النزيف، وفي حال كان التنظير لا يوقف بالنزيف فيُلجَأ إلى تصوير الأوعية الدموية لحقن الأدوية فيها للسيطرة على النزيف، وإيقاف النزيف الفوري، بالإضافة إلى منع النزيف أو إيقافه باستخدام أدوية المضادات الحيوية لعلاج بكتيريا الملوية البوابية، أو الأدوية التي تمنع إنتاج الحمض في المعدة، أو الأدوية المضادة لالتهابات لعلاج التهاب القولون.
  • الجراحة، إجراء العمليات الجراحية لاستئصال الأورام الحميدة، أو أجزاء من القولون في حال تضرّرها من السرطان، أو التهاب الرتج، أو مرض التهاب الأمعاء.
  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف؛ إذ يساعد في التخفيف من الإمساك الذي يساعد في الوقاية من الإصابة بالبواسير والشقوق الشرجية، والجلوس في حمام الماء الدافئ لعلاجهما.


المراجع

  1. Annie Price, CHHC (21-6-2018), "What Causes Blood in Stool? + 5 Natural Remedies"، draxe.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. Jay W. Marks, MD, "Blood in the Stool (Rectal Bleeding, Hematochezia)"، www.medicinenet.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. "Blood in stool", mayoclinic, Retrieved 2018-12-29. Edited.
  4. William Blahd (2017-7-11), "Blood in Stool"، webmd, Retrieved 16-11-2019. Edited..
  5. Rachel Nall, RN, BSN (1-8-2019), "Everything You Need to Know About Rectal Hemorrhage"، www.healthline.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  6. Nayana Ambardekar, MD (28-7-2019), "Blood in Stool"، www.webmd.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.