علاج خروج الدم مع البراز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٨ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٩
علاج خروج الدم مع البراز

خروج الدم مع البراز

يعدّ خروج الدم مع البراز حالة غير طبيعة، وهو علامة على إصابة الجهاز الهضمي بنزيف نتيجة جرح أو مرض ما غالبًا، ويطلق على البراز الذي يحتوي على الدم الأحمر الفاتح أو الداكن مصطلح التغوط الدموي، في حين يستخدم مصطلح التغوط الأسود لوصف البراز الأسود القطراني، وذو الرائحة الكريهة، نتيجة وجود دم مصاحب للبراز، وقد يعاني الأشخاص من مختلف الفئات العمرية من خروج الدم مع البراز، كما يظهر هذا الدم على عدّة أشكال، فقد تختلط قطرات الدم الأحمر الفاتح داخل البراز أو تظهر على ورق المرحاض عند مسح فتحة الشرج، وقد يتصاحب خروج الدم من البراز بنزيف شرجي في بعض الحالات، وقد تتعذر رؤيته بالعين المجردة أحيانًا، فيحتاج الشخص للكشف عنه عبر اختبار الدم الخفيّ في البراز.[١]


علاج خروج الدم مع البراز

هناك العديد من الأساليب العلاجية لوقف خروج الدم مع البراز، خاصةً في حالة النزيف الحاد، فقد يستخدم الطبيب التنظير الداخلي لحقن المواد الكيميائية في منطقة النزيف، أو لعلاج مكان النزيف بالتيار الكهربائي أو عن طريق الليزر، أو لوضع شريط أو مشبك لإغلاق الوعاء الدموي النازف، أما إذا لم يجدِ التنظير الداخلي نفعًا، ولم يتوقف النزيف، فقد يستخدم الطبيب تقنية تصوير الأوعية لحقن الدواء في الأوعية الدموية للسيطرة على النزيف.

ومن ناحية أخرى، يعتمد علاج خروج الدم مع البراز على تحديد السبب الرئيسي للنزيف وعلاجه، نظرًا لتباين العلاجات تبعًا للأسباب، فقد تستلزم بعض العلاجات تناول الأدوية، مثل المضادات الحيوية لعلاج عدوى البكتيريا الملوية البوابية، والتي تسبب تثبيط الحمض في المعدة، أو الأدوية المضادة للالتهابات لعلاج التهاب القولون، وقد يستلزم العلاج في حالات أخرى، إجراء عملية جراحية لإزالة الأورام الحميدة أو أجزاء من القولون نتيجة تضررها من السرطان، أو التهاب الرتج، أو مرض التهاب الأمعاء.

كما يمكن علاج خروج الدم مع البراز باستخدام بعض العلاجات المنزلية والتغييرات البسيطة في نمط الحياة، مثل تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتقليل الإمساك، الذي يؤدي الى الإصابة بالبواسير والشقوق الشرجية وتدهور حالتها، ونقع الجسم في حمام دافئ للتخفيف من الشقوق الشرجية.[٢]


أسباب خروج الدم مع البراز

ينشأ خروج الدم مع البراز نتيجة لعدد من الأسباب، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • نزيف الجهاز الهضمي العلوي: يعدّ هذا النزيف المسبب الأكثر شيوعًا لخروج الدم مع البراز، فعند حدوث نزيف شديد في المنطقة القريبة من رِبَاط ترَايتز، وهو الرباط المُعَلِّق للاثني عَشَر، ويخرج الدم مباشرةً مع البراز.
  • الشق الشرجي: تسبب الشقوق الشرجية خروج الدم مع البراز، وتشيع لدى الأطفال الرضع أكثر من البالغين، وتنشأ نتيجة الإمساك أو خروج البراز الصلب ذي الحجم الكبير، وتعدّ الشقوق الشرجية تشققات في الجلد تظهر بعد تمدد الجلد في فتحة الشرج.
  • الأورام الحميدة: فقد تظهر نتوءات في الأمعاء، وتختلف تبعًا للمظهر أو الأنسجة، وتؤثر الأورام الحميدة على حوالي 25 في المئة من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 سنة فما فوق.
  • البواسير: وهي الأوردة المتورمة الممتدة من فتحة الشرج، وتسبب البواسير الشعور بالحكة، وعدم الراحة، ونزيف الدم من الأوعية المغذية لمنطقة الشرج والمستقيم، وتنجم البواسير عن عوامل وأسباب عدّة، منها: الإسهال، والإمساك، ورفع الأجسام الثقيلة، والجلوس لفترات طويلة، والحمل.
  • خلل التنسج الوعائي: قد يؤدي تشوه الأوعية الدموية في القناة الهضمية إلى خروج الدم مع البراز، ويتزامن هذا الخلل مع المرحلة الأخيرة من المرض الكلوي، ومرض فون فليبراند.
  • مرض التهاب الأمعاء: وهو مصطلح عام لمرض المناعة الذاتية الذي يسبب التهاب الأمعاء، ويعد داء كرون والتهاب القولون التقرحي النوعان الأكثر شيوعًا من هذا المرض.
  • السرطان.
  • داء الرتوج.
  • التهاب القولون الإقفاري.


تشخيص خروج الدم مع البراز

يعدّ خروج الدم مع البراز من العلامات المهمة التي تستدعي مراجعة الطبيب، ويمكن للمصاب أن يساعد الطبيب على تشخيص حالته من خلال وصف طبيعة الدم الذي يخرج مع البراز، فعلى سبيل المثال عند خروج براز أسود اللون فإنّ ذلك يشير إلى حالة مرضية تصيب الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، بينما يشير خروج دم ذي لون أحمر ساطع على إصابة الجزء السلفي من الجهاز الهضمي بمشكلة معينة، مثل: البواسير، والتهاب الردب، يليها إجراء الطبيب لفحص بدني، بالإضافة إلى بعض الفحوصات كما يأتي:[٤]

  • غسل المعدة: يتضمن هذا الإجراء إخراج محتويات المعدة عبر إدخال أنبوب رفيع من الأنف، ويحاول الطبيب الكشف عن وجود الدم في المعدة، فعدم وجوده يشير إلى وجود مشكلة في قنوات الجهاز الهضمي السفلية.
  • التنظير الهضمي العلوي: يتضمن إدخال منظار أو أنبوب مرن مُزوّد بكاميرا صغيرة في نهايته عبر الفم مرورًا بالمريء ووصولًا إلى البطن والاثنى عشر، مما يوفر صورةً واضحةً لوضع الجهاز الهضمي العلوي.
  • تنظير القولون: يشابه التنظير الهضمي العلوي، لكن يدخل المنظار من المستقيم لرؤية بطانة القولون.
  • تصوير الأوعية: يتمثّل هذا الفحص بحقن صبغة خاصة في الأوعية الدموية، مما يمكَّن من ظهورها بصورة الأشعة السينية، أو التصوير الطبقي المحوري، عندها يستطيع الطبيب تحديد الوعاء الذي يُسرّب الدم.


المراجع

  1. "Bloody Stool", www.healthgrades.com,8-10-2016، Retrieved 19-11-2018.
  2. "Blood in Stool", www.webmd.com,11-7-2017، Retrieved 19-11-2018.
  3. Naveed Saleh (26-9-2018), "10 Possible Causes of Bloody Stool"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-11-2018.
  4. "Blood in Stool", www.webmd.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.