اسباب مرض البواسير وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
اسباب مرض البواسير وعلاجه

مرض البواسير

يعرف مرض البواسير بأنه نزيف يحدث في منطقة الشرج نتيجة انتفاخ الأوردة الموجودة حول فتحة الشرج أو في المستقيم السفلي، وهو من الأمراض الشائعة إذ يصاب به 50% من البالغين، وهناك نوعان من البواسير، البواسير الداخلية التي تكون داخل منطقة الشرج أو داخل المستقيم، والنوع الآخر هو البواسير الخارجية والتي تتكون خارج منطقة الشرج.[١] وتعرف البواسير أيضا باسم أكوام، وفي أغلب الحالات تعد البواسير من الأمراض غير الخطرة، ولكن هناك عدد من الحالات والتي ترافقها بعض الأعراض يجب فيها الذهاب للطبيب للتأكد من أنها لا تشكل خطورة على صحة الإنسان.[٢]


أسباب البواسير

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لتورم وانتفاخ الأوردة في المستقيم أو في فتحة الشرج مثل:[٣]

  • الإمساك والجلوس على المرحاض لوقت طويل.
  • الإسهال.
  • الحمل.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • الوراثة.
  • عدم احتواء النظام الغذائي للمريض على الألياف.
  • الأعمال الشاقة والمجهدة.
  • قلة شرب السوائل وخاصة الماء.


علاج البواسير

هناك العديد من العلاجات المتبعة للتخفيف من ألم البواسير مثل:[٢]

  • تخفيف الألم والحكة: عن طريق استخدام حوض المياه الدافئة يوميًا ولمرات متعددة في حالات الألم الشديد ولمدة 15 دقيقة، أو استخدام بعض المراهم والتحاميل التي لا يلزم الحصول عليها وصفة طبية، أو وضع القليل من الفازلين داخل منطقة الفرج وحولها لتهدئة الألم والتهيج.
  • تناول الطعام الغني بالألياف: عادةً ما يصاحب الإمساك مرض البواسير مما يسبب آلامًا شديدةً عند الدخول للحمام، وللتخلص من الإمساك والألم المصاحب له، فإنه يجب تزويد الجسم بحاجته من الألياف، وذلك عن طريق تناول الأطعمة المليئة بالألياف مثل الخضار والفواكه، والمكسرات، وفي بعض الحالات يُعطى المريض بعض مكملات الألياف.
  • شرب كميات كبيرة من المياه: لتزويد الجسم بالسوائل يجب الإكثار من شرب المياه، وذلك بشرب ما لا يقل عن سبعة أكواب إلى ثمانية أكواب في اليوم.
  • التدخل الطبي: في حالة وجود أعراض وألم شديد لا ينتهي بعد الأسبوعين، يجري الطبيب العديد من الإجراءات لإزالة البواسير، منها:
    • الشريط المطاطي: يضع الطبيب شريطًا مطاطيًا صغيرًا حول الباسور وذلك لمنع وصول الدماء له، إذ وبعد فترة يجف الباسور أو يتقلص ويسقط ويُتخلص منه.
    • كي الباسور: إذ يحرق الطبيب الأنسجة ويزيلها دون ألم، وتُكوى البواسير بطرق عديدة منها: المسبار الكهربائي، وشعاع الليزر، والأشعة تحت الحمراء.
    • العمليات الجراحية: يلجأ الأطباء للعمليات الجراحية في حالة البواسير الداخلية أو الخارجية الكبيرة والتي تسبب آلامًا شديدة للمريض، عن طريق استئصال الباسور بالطرق التقليدية.

في حالة عدم الشفاء من البواسير أو تخفيف آلامها بعد علاجها بشكل شخصي، فيجب إخبار الطبيب، خاصة مع وجود نزيف حاد فقد يكون سبب هذا النزيف العديد من الأمراض التي تشكل خطرًا على صحة الإنسان، مثل داء كرون، أو التهاب القولون، أو وجود سرطان القولون والمستقيم.[٢]


أعراض البواسير

يرافق البواسير العديد من الأعراض منها:[٣]

  • تورم في منطقة الشرج.
  • حكة في منطقة الشرج.
  • ألم شديد في منطقة الشرج.
  • خروج دم مصاحب للبراز.

وهناك مجموعة من الأعراض تعتمد على نوع البواسير:

  • البواسير الداخلية: والتي تحدث داخل المستقيم، فيرافقها الألم عند خروج البراز ونزيف دم مصاحب لهذا البراز.
  • البواسير الخارجية: وهي التي تحدث في منطقة الشرج، والتي يرافقها الألم الشديد، وتهيج منطقة الشرج، والحكة الشديدة والنزيف.


تشخيص البواسير

هناك العديد من الطرق المتبعة لتشخيص البواسير أولها النظر بالعين المجردة لمنطقة الشرج إذ يكون الباسور واضحًا ويرى بالعين في حالة الإصابة بالباسور الخارجي، أما الطريقة الثانية فهي إجراء فحص المستقيم الرقمي بواسطة الطبيب، من خلال إدخال إصبع قفاز في المستقيم، وبعد ذلك فإن الطبيب يقيِّم إذا كان هناك باسور أم لا، والطريقة الثالثة هي استخدام التنظير من خلال إدخال كاميرا صغيرة في المستقيم تُمكِّن الطبيب من رؤية المنطقة الداخلية للمستقيم بشكل واضح، إذ يفحص الباسور بدقة، وتتبع طريقة التنظير في حالات البواسير الداخلية.[١]


طرق الوقاية من البواسير

هناك العديد من الخطوات التي يجب اتباعها للوقاية من البواسير مثل:[١]

  • شرب كميات كبيرة من المياه للتخلص من الإمساك.
  • تجنب القيام بالاعمال الشاقة ورفع الأشياء الثقيلة.
  • عمل حمام مياه دافئة.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الدقيق، والأرز البني، والإجاص والجزر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت April Kahn, Tim Jewell (7-10-2016)، "Hemorrhoids"، www.healthline.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Minesh Khatri (18-9-2018), "What Are Hemorrhoids?"، www.webmd.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org,6-5-2018، Retrieved 5-11-2018. Edited.