علاج حكة الفرج

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
علاج حكة الفرج

بعض الأمراض تكون محرجة نوعًا ما، فلا يستطيع الشخص الذهاب إلى الطبيب، فيقع في

حيرة من أمره، لعله يجد حل لمشكلته، فسوف أقوم في هذه المقالة بتوضيح عن بعض الأمراض

أو الأعراض التي تسبب المرض، مثل مشكلة حكة الفرج التي تسبب حالة من التوتر للشخص،

فكيف يمكن التخلص من هذه المشكلة، علينا أولًا أن نعرف أسبابها وأعراضها للوصول إلى

الحل السليم.

ما المقصود بحكة الفرج؟


هي حالة مزعجة تحدث في الجهاز التناسلي، وتسبب عدم الراحة، وتسمى إلتهاب المهبل،

وتسبب تهيج في الفرج والمهبل، وخصوصًا عند النوم.

كيف يتم تشخيص حكة الفرج؟


  • فحص مكان الألم عن طريق منظار المهبل.
  • عمل فحوصات للإفرازات.
  • أخذ عينة من مكان الألم وفحصها في المختبر.

ما هي أسباب حكة الفرج؟


  • وجود ميكروبات ناتجة عن التلوث.
  • نتيجة التعرض لأمراض جلدية، كإلتهابات الجلد، أو الصدفية.
  • إستعمال الصابون المعطر أو المحتوي على مواد كيميائية.
  • لبس الملابس الداخلية الضيقة.
  • الحساسية لبعض أنواع الأدوية.
  • إضطرابات نفسية والقلق والتوتر قد تسبب الحكة.
  • الحمل.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • إنقطاع الدورة الشهرية.
  • بعض أنواع منظفات الغسيل.
  • وجود إفرازات مهبلية، وتعرض المنطقة للعرق.
  • أمراض الجهاز التناسلي، مثل السيلان والزهري.
  • قلة شرب الماء والسوائل.

ما هي أعراض حكة الفرج؟


  • إحمرار شديد في المنطقة.
  • حدوث تورم في الفرج والمهبل.
  • وجود رائحة كريهة.
  • خروج إفرازات من المهبل.

بعض النصائح المتبعة في حالة حكة الفرج:-


  • عدم التوتر وإلتزام الهدوء.
  • يجب لبس الملابس الداخلية الفضفاضة.
  • الإهتمام بالنظافة، والتجفيف الجيد عند إستعمال الحمام.
  • كثرة الإستحمام باليوم وعدم إستخدام الصوابين المحتوية على المواد الكيميائية.
  • محاولة الحذر من الإحتكاك.
  • عدم إستعمال الكريمات التي تسبب الحكة.

ما هي طرق علاج حكة الفرج؟


  • إستعمال تحاميل أو كريمات ضد الفطريات أو البكتيريا.
  • إستعمال حبوب مسكنة أو مضادة للحساسية.
  • أكل اللبن يوميًا للتخلص من البكتيريا الضارة.
  • إستعمال زيت الثوم مع ملعقة فيتامينE ويتم وضع الخليط مكان الألم مدة 10 دقائق، ثم غسل المنطقة بالماء الدافىء، مرتين في اليوم حتى زوال الألم، لأن الثوم يعمل على قتل البكتيريا، ويعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم، ويمكن أكل الثوم عن طريق المضغ.
  • القيام بتشطيف المهبل بالماء البارد أو عمل كمادات ثلج بوضعها في قطعة قماش ووضعها على المهبل للتخلص من الألم والتوقف عن الحكة.
  • إستعمال عشبة النيم التي تعمل كمطهر وتقلل من الحكة، وذلك بغلي العشبة، وتصفيتها والقيام بتشطيف المنطقة المصابة، ويمكن شرب عشبة النيم، أكثر من مرة في اليوم.
  • إستعمال العسل بدهنه مكان الألم، فيقلل من التهيج والحرقة في المهبل، أو تناول العسل يوميًا مع كأس ماء دافىء.
  • شرب عصير التوت البري يوميًا لتوقف نمو البكتيريا ويخفف من الحكة المهبلية.
  • إضافة خل التفاح إلى الماء الدافىء، وغسل المهبل مرتين في اليوم، أو إستعمال خل التفاح بإضافته إلى الماء الدافىء والعسل وشربه مرتين في اليوم.
  • وضع الملح في الماء الدافىء وغسل المهبل، لقتل البكتيريا والتخفيف من الحكة، أو عمل مغاطس من الماء والملح.
  • وضع حمض البوريك في الماء الدافىء وغسل المنطقة المصابة، ثم غسل المهبل بالماء الدافىء.