عملية تدبيس البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
عملية تدبيس البواسير

عمليات البواسير

تُعد العمليات الجراحية الخيار الأخير في علاج البواسير، ويلجأ لها الطبيب عند فشل العلاجات المنزلية والدوائية للتقليل من أعراض البواسير وألمها، وعادةً ما يكون الألم المحتمل والطبيعي من أسبوع إلى أسبوعين، ولكن إذا زاد الألم عن هذه المدة فيجب مراجعة الطبيب، وعندما يقرر الطبيب إجراء عملية الباسور يطلب من المريض التوقف عن تناول أي أدوية قد تسبب نزيفًا قبل الجراحة مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين، وأيضًا يطلب من المريض إفراغ أمعائه والمستقيم من الفضلات؛ وذلك إما عن طريق شرب محلول مساعد على الإخراج، أو أخذ حقنة شرجية تُفرغ المستقيم من كل الفضلات وذلك لتسهيل إجراء العملية دون معيقات.[١]


عملية تدبيس البواسير

تدبيس البواسير هو نوع من أنواع العمليات الخاصة بالبواسير، ولا يُقص فيا الباسور والتخلص منه؛ بل يُدبَّس في مكانه، وذلك عن طريق إدخال أنبوبة دائرية مجوفة في قناة الشرج، إذ تحتوي هذه الأنبوبة على خيط جراحي طويل تُدخل طرفيه إلى فتحة الشرج، ومن ثم توضع الدباسة أسفل الأنبوب المجفوف لتُسحب أطراف الخيط لأسفل، ومع سحب أطراف الخيط تُسحَب الأنسجة التي تدعم البواسير، وبالتالي إرجاع وسائد البواسير إلى مكانها السابق داخل قناة المستقيم قبل التدلي، وتستخدم عملية التدبيس لعلاج الباسور من الدرجة الثانية وهي الممتدة إلى خارج فتحة الشرج بسبب حركة الأمعاء، أما البواسير الخارجية فعادةً ما تعالج من خلال عملية استئصال الباسور.[٢]

ألية عمل التدبيس تعتمد على قطع الأوعية الدموية الشريانية التي تنتقل داخل نسيج الباسور الموسع وبالتالي تقليل تدفق الدم إلى الأوعية الدموية الموجودة في الباسور، مما يقلل من حجمه، وبعد أن تُشفى الأنسجة المقطوعة يتشكل نسيج ندبي يرسخ وسائد الباسور في مكانها الطبيعي في أعلى قناة الشرج، وحتى يشفى الجرح هو فقط بحاجة إلى المواد الغذائية، وبعد فترة من الزمن تسقط خيوط التدبيس التي استعملت في العملية من خلال البراز حتى أن المريض نفسه لا يلاحظها.[٢]


الآثار الجانبية لعملية تدبيس البواسير

بالرغم من نجاح عمليات الباسور بشكل عام وعملية التدبيس بشكل خاص؛ إلا أنها عملية جراحية لها مضاعفات وآثار جانبية، ومن هذه الآثار:[٣]

  • حدوث نزيف أو تجلط في الدم بعد أسبوع من إجراء العملية.
  • الإصابة بالعدوى، مما يسبب وجود خراج أو قيح في المنطقة، يُعالَج بإعطاء بعض المضادات الحيوية.
  • احتباس البول، وهو وجود صعوبة في عملية تفريغ البول بسبب تأثير البنج على أعصاب منطقة الحوض.
  • الناسور الشرجي، وهو تطور قناة صغيرة بين سطح جلد الشرج والقناة الشرجية.
  • تضيق في القناة الشرجية، وهو أكثر الآثار خطورةً لأنه يسبب ألمًا في عملية التبرز أو حتى عدمها، وتعالج بالأدوية أو الجراحات في الحالات المتقدمة.


أعراض البواسير التي تستدعي الرعاية الطبية

هناك أعراض تستدعي طلب الرعاية الطبية، وتحدث في عدد قليل من الحالات، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • وجود نزيف حاد من الشرج.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • وجود مشاكل في التبول لمدة طويلة بعد العملية (بعد زوال أثر المخدر).
  • تفاقم التورم والألم في المنطقة.


المراجع

  1. Jennifer Whitlock, RN, MSN, FN , "What You Need To Know About Hemorrhoidectomy Surgery"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Jay W. Marks, MD , "Stapled Hemorrhoidectomy"، www.medicinenet.com, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Surgery - Haemorrhoids (piles)", www.nhs.uk, Retrieved 8-11-2018. Edited.