لتخفيف الم البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨

البواسير

البواسير هي حالة صحية ناتجة عن تورم الأوردة الدموية، والأنسجة المتواجدة في الجلد في منطقة الشرج، والمستقيم السفلي، وحتى الآن لم يتحدد السبب الرئيسي للإصابة بالبواسير، ولكن يعدّ الإمساك والتقدم في العمر، والسمنة والحمل، والقيام بالأعمال الشاقة، جميعها عوامل تؤدي للضغط على منطقة الشرج مما يؤدي إلى انتفاخ الأوردة وتورمها،<[١]

هناك نوعان من البواسير، هما البواسير الداخلية، والتي تتكون داخل بطانة الشرج والمستقيم السفلي، والبواسير الخارجية التي تتكون حول منطقة الشرج وتحت الجلد.<[٢]


طرق التخفيف من آلام البواسير

هنالك العديد من الطرق المتبعة للتخفيف من أعراض البواسيرمثل الحكة وآلام منطقة الشرج منها:<[٣]

  • استخدام حمامات المياه الدافئة ولمدة خمس عشرة دقيقة، وذلك بعد دخول الحمام، وتُستخدم من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، وفي حال استخدام الصابون فإنه ينصح بالصابون غير المقطع.
  • استخدام بعض أنواع الكريمات التي تحارب الحكّة، وتُخفّف الألم، وهذا النوع من الكريمات لا يستلزم وصفة طبية.
  • استخدام مكعبات الثلج: وذلك بتمرير مكعبات الثلج على مكان الحكة في منطقة الشرج، حيث يساعد الثلج في التخفيف من الألم والتخفيف من التورم أيضًا.
  • تجنب الحكة، وذلك لأن الجلد يكون في حالة تهيج فعند حك المنطقة يصبح الوضع أسوء.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، والفضفاضة، ويفضل الناعمة منها، وذلك لأن هذا النوع من الملابس يساهم في الحد من الرطوبة التي تؤدي إلى تفاقم وضع البواسير.
  • المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفات طبية لتخفيف الألم، مثل: الأسبرين، والأيبوبروفين، والأسيتامينوفين.
  • استخدام المناديل المبللة، أو الكرات القطنية، أو مناديل الأطفال المبللة الخالية من الكحول، بعد الانتهاء من قضاء الحاجة، وتجنب استخدام المناديل الورقية الجافة.
  • الذهاب إلى الحمام فور الشعور بالحاجة إلى ذلك، وتجنّب تأخير دخول الحمام، وذلك لعدم زيادة الضغط والإجهاد على البواسير.
  • استخدام وضع القرفصاء: تستخدم هذه الحركة لتسهيل عمل الأمعاء عند الذهاب للحمام، وذلك عن طريق رفع الركبتين عند الجلوس على المرحاض، مثل وضع العديد من الكتب تحت القدمين لرفعها.
  • الإكثار من شرب السوائل: وذلك للتخلص من الإمساك، حيث يخرج البراز خروجًا أسهل، ومن أهم السوائل التي ينصح بشربها الماء.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: إذ تساعد الألياف المتواجدة في الفواكه والخضروات، والخبز والحبوب الكاملة في تسهيل عمل حركة الأمعاء، كما تساهم في تجنب الغاز والإنتفاخ.
  • تجنب حبس النفس أثناء القيام بأعمال تتطلب جهد، ذلك لأنها تعزز من ألم البواسير، وتؤدي إلى النزيف، بل يجب أخذ زفير وشهيق.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، والوقوف واتباع حركة معينة كل خمسة دقائق بعد كل ساعة جلوس، وتجنب الجلوس على أماكن صلبة، ويفضل وضع وسائد.
  • التمارين الرياضية: يؤدي اتباع نظام رياضي منتظم، ويوميًا من 20 إلى 30 دقيقة إلى تخفيف آلام البواسير.


أعراض البواسير

هناك العديد من الأعراض التي تحدث للأشخاص في حالة الإصابة بالبواسير منها:<[١]

  • ملاحظة وجود آثار دماء مع البراز، أو على ورق التواليت، أو داخل المرحاض.
  • ألم في منطقة الشرج، ويزداد عند الجلوس.
  • ألم عند الدخول للحمام.
  • حكة في منطقة الشرج.
  • النزيف.
  • احمرار منطقة الشرج.


أسباب البواسير

حتى الآن لم يتم تحديد السبب الرئيسي للبواسير، لكن هنالك العديد من الأسباب المعروفة حتى اللحظة، ومنها:<[٤]

  • الإمساك المزمن.
  • الوراثة.
  • الجلوس لفترة طويلة من الوقت، خاصة داخل الحمام في المرحاض.
  • القيام بالأعمال الشاقة ورفع الأوزان الثقيلة.
  • الإجهاد خلال عملية خروج البراز.


التشخيص الطبي للبواسير

هناك العديد من الإجراءات التي يلجأ إليها الأطباء للتشخيص البواسير، منها:<[٥]

  • النظر بالعين المجردة: حيث يستخدم النظر بالعين لمنطقة الفرج، وتشخيصها في حالة البواسير الخارجية.
  • الفحص الرقمي: يُفحص المستقيم عن طريق إدخال الطبيب لإصبع قفاز مشحم داخل المستقيم، لفحص ما إذا كان وضع المستقيم طبيعيًا أم لا.
  • المنظار السيني: يُستخدام التنظير لكل من المستقيم، أو تنظير القولون.


المراجع

  1. ^ أ ب Lindsey Konkel (21-2-2018), "Hemorrhoid Symptoms and Diagnosis: Internal and External Hemorrhoids"، www.everydayhealth.com, Retrieved 11-11-2018.
  2. "Hemorrhoids", www.niddk.nih.gov,10-2016، Retrieved 11-11-2018. Edited.
  3. Minesh Khatri (18-9-2018), "What Are Hemorrhoids?"، www.webmd.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  4. Steve Kim ( 7-10-2016), "Hemorrhoids"، www.healthline.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  5. "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org,6-11-2018، Retrieved 11-11-2018. Edited.