الم البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨

البواسير

البواسير هي عبارة عن أوردة منتفخة في فتحة الشرج والمستقيم السفلي قد تكون موجودة داخل المستقيم، وتسمى بواسير داخلية بحيث تكون غير مؤلمة فينتج عنها دم يُلاحظ على أوراق التواليت عند الذهاب إلى الحمام، ومن الممكن أن تمتد البواسير الداخلية إلى ما بعد فتحة الشرج وتسبب مشاكل، منها الحكة والألم، أو قد تتطور تحت الجلد حول الشرج وتسمى بواسير خارجية، وهي الأكثر إزعاجًا وذلك بسبب التهيج والحكة والألم الشديد الذي يتنتج عنها، وبالتالي يمكن أن تسبب جلطة دموية داخل البواسير الخارجية، وتتكون أيضًا كتل صغيرة متدلية من حول منطقة الشرج.[١]


طرق علاج ألم البواسير

يمكن للشخص المصاب بالبواسير استخدام بعض الطرق الآتية لعلاجها:[٢]

  • العمل على زيادة كمية الألياف المتناولة بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء والسوائل.
  • استخدام الكريمات والمراهم والتحاميل التي تساعد على تخفيف ألم والتهاب البواسير بدون وصفة طبية.
  • العمل على تهدئة ألم البواسير من خلال عمل حمام دافىء.
  • استئصال البواسير، وإزالتها في الحالات المزمنة التي تتطلب تدخل الطبيب.
  • استخدام ربط شريط مطاطي على الكتل الصلبة الناتجة عن البواسير، مما يؤدي إلى منع تدفق الدم عليها، وبالتالي جفافها وسقوطها.
  • استخدام الليزر أو ضوء الأشعة تحت الحمراء لتدمير البواسير.


أسباب ألم البواسير

هنالك العديد من الأسباب التي تسبب حدوث البواسير وآلامها المزعجة نتيجة الضغط على الأوردة الموجودة في منطقة المستقيم وفتحة الشرج، ومن هذه الأسباب:[٣]

  • الإجهاد والتوتر الناتج عن حركة الأمعاء.
  • في حالة الإسهال والإمساك المزمن.
  • في حالة السمنة والوزن الزائد.
  • ويمكن أن تنتج البواسير نتتيجة الجلوس لفترات طويلة على المرحاض، مما يؤدي إلى استرخاء منطقة فتحة الشرج، وبالتالي تدفق الدم إلى الأوردة الموجودة بهذه المنطقة، وامتلائها بالدم الذي بدوره يؤدي إلى الضغط على الأوردة، مما يسبب حدوث البواسير.
  • في حالة الحمل يمكن أن تحدث البواسير، وذلك بسبب نمو الطفل المتزايد الذي يزيد الضغط على منطقة الحوض والأوردة الموجودة بالقرب منها.


الأعراض المصاحبة لألم البواسير

مشاكل الباسور يمكن أن تسبب أعراض مختلفة، ومن الأعراض المصاحبة لألم البواسير ما يأتي:[٤]

  • حدوث حكة مؤلمة وشديدة حول منطقة الشرج.
  • حدوث هيجان وتورم حول فتحة الشرج.
  • الشعور بالألم أثناء حركة الأمعاء.
  • ملاحظة الدم على ورق التواليت عند الذهاب إلى الحمام.


كيفية الوقاية من ألم البواسير

للعمل على تفادي تفاقم ألم البواسير أو منع حدوثها، يمكن اتباع ما يأتي:[٤]

  • تجنب الإجهاد والتوتر أثناء التغوط.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، وشرب الكثير من الماء والسوائل، لتجنب حدوث الإمساك الذي يؤدي إلى منع وتجنب حدوث ألم البواسير.
  • الذهاب إلى الحمام عند الحاجة لتفادي حدوث ألم البواسير أو تفاقمه.
  • تجنّب الجلوس لفترات طويلة على المرحاض.
  • اتباع النشاطات البدنية والرياضية التي تساعد على حركة أمعاء مريحة.


المراجع

  1. "Hemorrhoids and what to do about them", www.health.harvard.edu,16-7-2018، Retrieved 13-11-2018. Edited.
  2. "Hemorrhoids", medbroadcast.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  3. Iris Tse (4-10-2018), "Hemorrhoids: Symptoms, Causes and Treatment"، www.livescience.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب April Kahn, Tim Jewell, Steve Kim, MD (7-10-2016), "Hemorrhoids"، www.healthline.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.