عملية ازالة البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨

البواسير

تعتبر البواسير من أكثر أمراض العصر انتشارًا في هذا الوقت؛ بسبب أسلوب الحياة الخاطئ الذي يتبعه الكثير من الناس، والبواسير ما هي إلا أوردة منتفخة ومتورمة توجد على الجدار الخارجي لفتحة الشرج إن كانت من النوع الخارجي، أو في داخل المستقيم إن كانت من النوع الداخلي، والبواسير الخارجية مؤلمة أكثر من الداخلية بسبب كثرة الأعصاب الموجودة على جدار الشرج على خلاف المستقيم الذي يتميز بقلة الأعصاب فيه، وهناك أكثر من سبب لحدوث البواسير منها الوقوف لفترات طويلة مثل العمل في التعليم، أو الجلوس لفترات طويلة كالعاملين على الحواسيب، وكثرة الضغط خلال عملية الإخراج بسبب الإمساك الشديد، أو الإسهال الشديد، وهناك أكثر من طريقة لعلاج البواسير؛ منها ما هو طبيعي منزلي ومنها الجراحي.[١]


عملية إزالة البواسير

تُعتبر عملية إزالة البواسير الخيار الأخير الذي يلجأ له الطبيب بعد فشل العلاجات المنزلية والدوائية، وهي عملية سريعة وحساسة جدًا ومؤلمة، وهناك عدة إجراءات جراحية مُستخدمة في هذه العمليات؛ منها ما يُجرى دون مخدر ومنها ما يكون بمخدر، نذكر منها ما يكون مع مخدر:[٢]

  • استئصال الباسور: وهو عملية جراحية تُجرى تحت تأثير المخدر العام الذي يجعل المريض ينام دون الشعور بأي شيء، أو المخدر الموضعي الذي يُخدر منطقة الشرج والمستقيم فقط، والأخير هو المخدر الناحي الذي يُخدر الجسم من منطقة الخصر إلى أسفل الجسم، ويزال في هذه العملية الباسور الخارجي إذا كان كبيرًا، ويزال الباسور الداخلي الذي لم يستجب للعلاجات الأخرى، والإزالة هنا تكون بقطع البواسير الكبيرة وإزالتها كليًا، ومن ثم يُنقل المريض لغرفة الإنعاش حتى يفيق من المخدر ويتأكد الطبيب من استقرار علاماته الحيوية؛ مثل المشي، والحركة، والكلام، وشرب الماء.
  • التدبيس: وهذه العملية تتطلب تخديرًا عامًا أو موضعيًا؛ وذلك يعتمد على نوع البواسير وحجمها وحالة المريض؛ فهناك مرضى يعانون من أمراض تمنعهم من التعرض للتخدير العام، وتكون من خلال تدبيس البواسير المتدلية وإرجاعها إلى مكانها داخل المستقيم، وتمنع إمداد البواسير الخارجية بالدم، وبالتالي عدم التورم من جديد، وهي عملية أسهل وأسرع من استئصال البواسير الجراحي، وفيها يُشفى المريض بسرعة أكبر، ولكن هناك احتمال لعودة البواسير إذا لم تكن عملية التدبيس محكمة، وإذا تعرض المريض لنفس أسباب وجود البواسير.


ما بعد عملية البواسير

تُعتبر عملية البواسير من العمليات التي تُسبب ألمًا بعدها، لهذا هناك عدة إجراءات لا بد من الالتزام بها بعد العملية، منها:[٣]

  • أخذ مسكنات الألم المتنوعة كلٌ حسب حالته الصحية، بالإضافة إلى المطهرات والملينات؛ التي تمنع الإجهاد في حركة الأمعاء، وتُسهل عملية الإخراج في الأسبوع الأول بعد العملية؛ لأن الجرح يكون جديدًا وحساسًا لأي ضغط.
  • اتباع بعض الإرشادات الغذائية؛ مثل تناول كميات كبيرة من المياه لا تقل عن الثمانية أكواب، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف لتخفيف البراز؛ مثل الخيار، والخس، والحبوب الكاملة كالقمح.
  • التقليل من النشاط والحركة في الأيام الأولى بعد العملية، لأن الحركة من شأنها أن تزيد الألم وتضر بنجاح العملية.
  • عمل حمامات دافئة للمقعدة لتخفيف الألم، من خلال الجلوس في ماء دافئ أكثر من مرة في اليوم، مع إمكانية زيادة بعض الملح للحمام لتطهير الجرح.


المراجع

  1. "What Are Hemorrhoids?", www.webmd.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  2. Debra Stang (24-8-2017), "Hemorrhoid Surgery"، www.healthline.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. Jennifer Whitlock, RN, MSN, FN, "Recovering After Hemorrhoid Surgery"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.