بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها

السمنة

أصبحت السمنة في الوقت الحاضر من أهم المشكلات التي يعاني منها المجتمع؛ إذ تُعدّ حالةً صحيةً تحدث نتيجة زيادة الدهون في الجسم وزيادة الوزن، وينتج عن السُمنة العديد من الآثار الجانبية والمضاعفات الصحيّة، مثل: الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، والإصابة بالتهاب المفاصل، ومتلازمة التمثيل الغذائيّ التي تتضمّن حدوث ارتفاع في ضغط الدم، والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو مرض السكريّ من النوع الثاني، والعديد من المشكلات الصحيّة الأخرى.[١]


كيفية تحديد السمنة في الجسم

يُعبَّر عن السمنة بعدة معايير، مثل: مؤشر كتلة الجسم، ونسبة الخصر إلى الطول، ونسبة حجم الخصر إلى الورك، ونسبة الدهون في الجسم وتوزيعها، إذ إن الشخص يُعد مصابًا السمنة عند بلوغ مؤشر كتلة الجسم 30 كغ/متر مربع أو أكثر، ويُصنّف على أنّ لديه وزنًا زائدًا عن الحدّ الطبيعيّ إذا كان يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديه بين 25-29.9.[١]


أسباب السمنة

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسمنة، من أبرزها ما يأتي:[٢]

  • الأسباب المتعلقة بالنظام الغذائي: من أبرزها ما يأتي:
    • الإكثار من تناول الطعام، إذ توجد بعض الأطعمة التي يسبب الإفراط في تناولها زيادة الوزن والسمنة، ومن أمثلتها السكريات، أو الأطعمة الغنيّة بالدهون، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحلويات والوجبات السريعة والأطعمة المقلية تعدّ من المأكولات التي تزيد الوزن؛ بسبب احتوائها على السكريات والدهون بنسبة كبيرة.
    • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات البسيطة، ومن الأمثلة عليها الحلويات، والسكريات، والمشروبات الغازية، والفركتوز؛ إذ تسبب هذه الأطعمة زيادة الوزن من خلال عدة طرق، كزيادة إفراز الأنسولين بنسبةٍ عالية بعد تناولها مقارنةً بالكربوهيدرات المعقّدة كالمعكرونة، والحبوب، والأرز البني، والخضروات، والفواكه، التي تؤدي إلى زيادة نمو الأنسجة الدهنيّة، بالتالي التسبب بزيادة الوزن.
  • الكسل وقلّة النشاط البدنيّ: إذ يؤديان إلى قلة كميّة السعرات الحراريّة التي يستهلكها الفرد، مما يزيد من خطر زيادة الوزن، والإصابة بالسُمنة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: توجد بعض أنواع الأدوية يؤدي تناولها إلى زيادة الوزن أو السمنة، ومن أمثلتها:
    • مضادات الاكتئاب.
    • مضادات التشنجات، مثل: كاربامازيبين، وفالبروات.
    • أدوية السكريّ، مثل: الأنسولين.
    • أدوية السلفونيل يوريا.
    • بعض أنواع أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
    • مضادات الهيستامين.
  • التعرض لبعض العوامل النفسيّة: إذ توجد بعض العوامل العاطفية التي تؤثر على عادات الأكل والنفسية؛ إذ قد يصاب الشخص بالسمنة نتيجة الإكثار من تناول الطعام استجابةً للعديد من المشاعر، ومن العوامل النفسية المؤثرة الحزن، والملل، والتوتر، والغضب.


علاج السمنة

تُعالَج هذه المشكلة من خلال العديد من الطّرق العلاجية، التي تهدف إلى الحصول على وزنٍ صحي والمحافظة عليه، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السّعرات الحرارية: التي تفيد في منح الشعور بالشبع، مثل: الفواكه، والخضروات، لذا ينصح بالابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية المرتفعة، مثل: الدهون الحلوى، والأطعمة الجاهزة.
  • المحافظة على تناول الأطعمة الصّحيّة: مثل الخضروات، والفاكهة، والحبوب الكاملة، والبروتينات منخفضة الدهون، وتناول السمك مرتين أسبوعيًا، وكذلك تناول الألبان منخفضة الدهون، والزّيوت الصّحية كزيت الزيتون، وتخفيف استهلاك السكريات والملح.
  • المحافظة على ممارسة التّمارين الرياضيّة المعتدلة: بمعدل يصل إلى 300 دقيقة تقريبًا أسبوعيًا على الأقل لخسارة الوزن، ويفضل ممارسة الرياضة بمعدل 150 دقيقةً تقريبًا في الأسبوع على الأقل للوقاية من زيادة الوزن في المستقبل.
  • استعمال بعض الأدوية التي تفيد في خسارة الوزن: إذ يصف الطبيب أحد الأدوية التي تفيد في إنقاص الوزن، بالإضافة إلى وصف بعض التغييرات الغذائية، والمحافظة على ممارسة التمارين الرياضية، ومن أمثلتها دواء لوركاسيرين، أو دواء أورليستات، أو دواء فينترمين، أو دواء ليراجلوتايد، أو دواء بوبروبيون.
  • إجراء عملية جراحية لخسارة الوزن: إذ يوجد العديد من العمليات الجراحيّة التي يُوصي بها الطبيب المختص لخسارة الوزن، منها ما يأتي:
    • جراحة المجازة المَعِدية.
    • عملية ربط المعدة القابلة للتعديل بالمنظار الجراحي.
    • عملية تكميم المعدة.


مضاعفات السمنة

ينتج عن السمنة العديد من المضاعفات الخطيرة، من أهمها ما يأتي:[٤]

  • الإصابة بداء السكّري من النوع الثاني.
  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض المرارة.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • حدوث ارتفاع في الكوليسترول.
  • العُقُم.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • التعرض للإصابة بالسكتة الدماغيّة.
  • الإصابة بمرض الكبد الدُّهني.
  • المعانة من انقطاع التنفّس النومي، وغيره من المشكلات التنفُّسية.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل: سرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان بِطانة الرَّحِم.


المراجع

  1. ^ أ ب Katherine Marengo LDN, RD (2018-11-2), "What is obesity and what causes it?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-3-23. Edited.
  2. Jerry R. Balentine, DO, FACEP, "Obesity"، medicinenet, Retrieved 2019-3-23. Edited.
  3. "Obesity", mayoclinic, Retrieved 2019-3-23. Edited.
  4. Daniel Bubnis, MS, NASM-CPT, NASE Level II-CSS (2018-6-16), "Obesity"، healthline, Retrieved 2019-3-23. Edited.