سبب جفاف البراز

سبب جفاف البراز


سبب جفاف البراز

هل يسبب نمط الحياة المتبع جفاف البراز؟

المشكلات الهضميّة كثيرة ومتنوِّعة، ويعدّ البراز الجافّ الناجم عن الإمساك واحدًا من هذه المشكلات المنتشرة بين الأفراد، والتي قد تكون سببًا في إثارة الألم أثناء التبرز، أو إعاقة خروج البراز بسهولة، وفي الحقيقة، يوجد العديد من الأسباب قد تساهم في حدوث هذه المشكلة، ربما بسبب تأثيرها على حركة القناة الهضميّة، أو على مكوِّنات الفضلات ومحتواها من الماء والطعام غير المهضوم.[١][٢] ويبدو أنَّ جفاف البراز قد يكون مرتبطًا في بعض الأحيان بنمط الحياة والغذاء والسلوكيَّات التي يُمارسها الفرد خلال اليوم، ومن أبرز هذه السلوكيات التي قد يُسفر عنها جفاف البراز، نذكر ما يأتي:[١][٢]

  • عدم الحرص على تناول كميَّات كافية من الماء والسوائل الأخرى خلال اليوم، والإصابة بالجفاف.
  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكريات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب منخفضة من الألياف؛ فالألياف تساهم في تسهيل حركة البراز خلال القناة الهضميّة، وامتصاص الماء، الذي من شأنه أنْ يلعب دورًا هامًّا في تليين البراز وتسهيل انتقاله.
  • تغيير النمط الغذائي المُتَّبَع.
  • السفر والتنقل من مكانٍ إلى آخر.
  • تجاهل الحاجة للتبرز؛ فالامتناع عن التبرز قد يؤثر في السيالات العصبيَّة المُنتقلة من الدماغ، والذي من شأنه أنْ يؤثر في التبرز في المرَّات القادمة، فيتراكم البراز ويصعب إخراجه.
  • الميل لحياة الكسل وقِلة النشاط والحركة؛ فالرياضة تساهم في تعزيز تدفق الدم في الأمعاء وباقي أعضاء الجسم، وهذا من شأنه أنْ يساعد على زيادة سرعة انقباض عضلات القناة الهضميّة، والتخلّص من البراز.[٣]


ما هي الأدوية التي تزيد من جفاف البراز؟

في بعض الأحيان يكون سبب تصلّب البراز أو جفافه متعلقًا بتناول أنواع معيّنة من الأدوية، سواءً أدت إلى حدوث الجفاف وفقدان السوئل من الجسم، أو بالتأثير على انقباض عضلات الأمعاء وقدرتها على دفع البراز إلى الخارج، وفي هذه الحالة يوصى بمراجعة الطبيب واستشارته حول المشكلة وحلولها الآمنة وعدم وقف تناول الدواء أو تغيير جرعته دون الحصول على إذن الطبيب المختص. ومن الأدوية التي قد تتسبَّب في جفاف البراز نذكر الآتي:[٢][٣]

  • حاصرات قنوات الكالسيوم (Calcium channel blocker).
  • مكمِّلات الحديد.
  • مضادات الكولين (Anticholinergic).
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم والألمنيوم.
  • مضادات التشنجات (Antispasmodics) أو التقلصات الهضميّة.
  • مدرات البول.
  • مضادات الاختلاج (Anticonvulsants)، لمنع حدوث الاختلاجات أو نوبات الصرع.
  • الأدوية الناركوتيّة أو الأفيونيّة (Narcotic) المستخدَمَة لتسكين الآلام.
  • الأدوية التي تُستخدم لعلاج الاكتئاب.
  • الأدوية المستخدمة في حالات الإصابة بمرض باركنسون (Parkinson’s disease).


هل يرتبط جفاف البراز بحالات مرضية؟

قد يكون جفاف البراز مرتبطًا أحيانًا بوجود حالات مرضيّة معينة يشكوها الفرد، ولكنْ، يعتبر الطبيب الشخص المخوَّل بتشخيص سبب حدوث هذه المشكلة بعيدًا عن التكهنات التي لا تعتمد على أسس التشخيص الطِّبي السليم، ونذكر في الآتي مجموعة من أبرز هذه الحالات المرضيّة:[١][٣]

  • متلازمة القولون العصبي (IBS): يعدّ من الاضطرابات الهضميّة المزمنة التي تؤثر في الأمعاء الغليظة، والتي يُصاحبها ظهور مشكلات تتعلق بحركة الأمعاء؛ كآلام البطن، والمغص، والانتفاخ، والإمساك أو الإسهال، والشعور بالغثيان، والإعياء، وغيرها.
  • الإصابة بمشكلات صحيّة مزمنة: يوجد العديد من المشكلات الصحيّة التي قد يُصاحبها جفاف البراز والإصابة بالإمساك، ونذكر منها الآتي:
    • مرض باركنسون.
    • مرض الزهايمر.
    • مرض السكري.
    • الإصابة بالسرطان.
    • مشكلة قصور الغدّة الدرقيّة (Hypothyroidism).
    • وجود مشكلات في التركيب التشريحي للقناة الهضميّة.[٢]
    • إصابات الدماغ.[٢]
    • الإصابة بمرض سيلياك.[٢]
    • التهاب الردب (Diverticulitis).[٢]
    • انسداد الأمعاء، وهو حالة طارئة بحاجة للرعاية الطبيّة في أقرب فرصة مُمكنة.[٢]
    • التهاب غدّة البروستات.[٢]
    • إصابات النخاع الشوكي.[٢]


هل للعوامل الطبيعية دور في جفاف البراز؟

لا ترتبط جميع حالات جفاف البراز بالمشكلات الصحيّة والأنماط الحياتيّة السيئة، فأحيانًا تحدث في الجسم تغيرات طبيعيّة قد تُساهم في جفاف البراز، ونذكر من الأمثلة عليها الآتي:[١]

  • التقدم بالسن: تحدث في الجسم تغيرات عديدة مع تقدم العمر، فقد تتعرَّض عضلات أرضيّة الحوض للتلف والضعف، وربما يحدث أيضًا تلف في أعصاب هذه المنطقة، الأمر الذي قد يساهم في صعوبة الإخراج والمعاناة من جفاف البراز.
  • الحمل والولادة: فقد تلعب التغيرات الهرمونيَّة والجسديَّة خلال فترة الحمل أو بعد الولادة دورًا في حدوث الإمساك عند المرأة، والمعاناة من جفاف البراز.



لماذا يعاني بعض الأطفال من جفاف البراز؟

بالإضافة إلى الأسباب التي ذكر سابقًا والتي قد تؤثر في الأفراد من جميع المراحل العمريّة، قد يحدث جفاف البراز عند الأطفال لأسباب أخرى، نذكر منها:[١]

  • القلق المرتبط بالتمرين على استخدام المرحاض: قد يعاني الطفل الصغير من جفاف البراز بسبب قلقه فيميل إلى حبس الفضلات ومنع خروجها عندما يبدأ بالتمرّن على استخدام المرحاض، خاصةً عندما يفتقد الوالدين أو المسؤول عن رعاية الطفل للصبر حيال تعوّد الطفل على هذه العادة.
  • الشعور بالقلق أو التعرُّض لإصابة معيّنة: يتجنب الأطفال أحيانًا الإخراج بسبب تغير روتين استخدام المرحاض، أو تعرُّضهم لإصابة معيّنة، أو شعورهم بالقلق، وهذا قد يكون سببًا في جفاف البراز، وصعوبة إخراجه.



كيف يشخص الطبيب جفاف البراز؟

لتشخيص أسباب جفاف البراز، عادةً ما يقوم الطبيب باتباع واحدة أو أكثر من الإجراءات الطبيّة، والتي نذكر في الآتي بعض الأمثلة عليها:[٤]

  • أخذ التاريخ الطبي للمصاب، وطرح مجموعة من الأسئلة المتعلقة حول تكرار المشكلة ومدّة استمرارها.
  • إجراء الفحص الجسدي، والذي قد يتضمّن فحص المستقيم (Rectal examination).
  • تصوير البطن باستخدام أشعة إكس.
  • إجراء تنظير القولون (Colonoscopy)، للحصول على صورة واضحة لكامل الأمعاء.
  • طلب إجراء فحص حقن الباريوم أو سِلسِلَة الجهاز المعدي المَعَوِيّ السُّفليّ (Lower gastrointestinal series).
  • دراسة العبور للقولون والمستقيم (Colorectal transit study)؛ وفيها يُعطَى الفرد كبسولة تترك علامات يتمكن الطبيب من تتبُّعها خلال 3-7 أيام، أثناء اتباع حمية تخلو من الألياف.
  • إجراء التنظير السيني (Sigmoidoscopy)؛ إذْ يُستخدم أنبوب مرن وقصير، مزوّد بكاميرا، يُمكن إدخاله عبر المستقيم لفحص الأمعاء الغليظة عن كثب.
  • فحوصات وظيفة الشرج والمستقيم (Anorectal function tests)، والتأكد من ارتباط الإمساك باضطراب وظائف الشرج أو المستقيم.



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Zawn Villines (30/8/2019), "What causes hard stool and how to treat it", medicalnewstoday, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Rachel Nall, "Why Do I Have Hard Bowel Movements and How Do I Treat It?", healthline, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Causes Hard Stool & How to Find Relief", buoyhealth, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  4. "Remedies for Hard Stool", webmd, Retrieved 22/2/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

676 مشاهدة