أفضل سن للجنس عند المراة: معلومات قد تذهلك!

أفضل سن للجنس عند المراة: معلومات قد تذهلك!
أفضل سن للجنس عند المراة: معلومات قد تذهلك!

أفضل سن للجنس عند المرأة

من الشائع بين الناس أن نسبة كبيرة من الرجال يصلون للذروة الجنسية في سنّ مبكرة، إلّا أنّ النساء قد يصلن لها في منتصف فترة الثلاثينات من عمرهن، لكنّ الحقيقة أنّه من الصعب تحديد أفضل سنٍ للجنس عند المرأة، وذلك بسبب اختلاف مفهوم الذروة الجنسية أو ما يحدّدها بالنسبة لها؛ فقد تكون الذروة الجنسية هي الفترة التي تمارس فيها المرأة الجنس بشكلٍ متكرر، أو قد تُعرّف بأنّها الفترة التي تشعر فيها المرأة برضًا أكبر تجاه العلاقة الجنسية،[١] إذًا متى قد تصل المرأة للذروة الجنسية باختلاف الفترات العمرية؟ فيما يأتي تفصيل ذلك.

كيف يتغير الدافع الجنسي مع التقدم بالسن عند المرأة؟

لم يستطع العلماء إلى الآن تحديد ماهية الدافع الجنسي للنساء، أو طريقة قياسه، ومن ناحية أخرى لا خلاف بأنّ الهرمونات قد تلعب دورًا مهمًا في ذلك، إلّا أنّ مدى تأثيرها غير محددٍ بشكلٍ واضح، كما تلعب عوامل أخرى في تحديد الدافع الجنسي للمرأة، كالعامل الجسدي، والنفسي، والاجتماعي، والتي تتغيّر في فترات حياة المرأة المختلفة،[٢] وفيما يأتي توضيحٌ تفصيليٌ لاختلاف الدافع الجنسي في فترات العمر المختلفة:

من عمر 20-30

تُعدّ الفترة الواقعة بين سن المراهقة وأواخر سن العشرينات المرحلة الأكثر خصوبة عند المرأة، مما يجعلها أكثر قدرة على انتقاء ممارسة الجنس من عدمهِ، إضافةً لقدرتها على اختيار الوقت المناسب لذلك، ويمكن القول أنّ السبب في ذلك ما زال غير معروف وواضح، وقد لوحظ وجود رابطة عكسية بين الرغبة الجنسية والخصوبة، فكلما قلت الخصوبة كلما زادت الرغبة الجنسية.[٢]

من عمر 30-40

وجد أنّ النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 27 و45 يكون الدافع الجنسي لديهنّ أقوى نسبةً لباقي فترات الحياة؛ إذ تتكرر لديهنّ التخيلات الجنسية وبشكلٍ قوي، كما يكنّ يمارسن الجنس بشكلٍ متكرر خلال هذه الفترة العمرية.[٢]

من عمر 40-50

على الرغم من أنّ ممارسة الجنس في سن العشرين يكون أكثر تكرارًا من سن الأربعين، إلّا أنّ بعض النساء قد يصلن للذورة الجنسية خلال هذه العمر، ويعزى السبب في ذلك إلى ارتباط الرغبة الجنسية بمدى الرضا الجنسيّ عند المرأة، ويمكن القول أنّ الرضا الجنسي عند المرأة يزداد مع تقدم العمر، حيث تُصبح المرأة وزوجها أكثر دراية بأجسامهم وأكثر ثقة في رغباتهم.[١]

من عمر 50 وأكبر

عندما تبلغ المرأة سنّ الخمسين، يبدأ قلقها بشأن الحمل بالانخفاض، ممّا يجعل البعض أكثر رغبةً وراحة تجاه ممارسة الجنس، ولكن مع اقتراب سن انقطاع الطمث؛ قد ينخفض مستوى هرمون الإستروجين، مما قد يُسبّب انخفاض الرغبة الجنسية للمرأة، وجفاف منطقة المهبل، لذا يُنصح باستشارة الطبيب أو الصيدلاني عن المُزلقات المناسبة في هذه المرحلة، أو الأدوية والهرمونات التي تحسّن من الأعراض التي تظهر في هذا العمر، ويمكنها اتباع بعض النصائح المفيدة في التعامل مع سن اليأس وأعراضه المتمثلة بالآتي:[٢]

  • الهبات الساخنة.
  • القلق.
  • مشاكل في النوم.
  • زيادة الوزن.

نصائح للحفاظ على الرضا الجنسي

من الطبيعيّ أن تتغير الرغبة الجنسية لدى كلا الزوجين مع التقدم في العمر، إلّا أنّ ممارسة الجنس من الأمور الواجب المحافظة عليها وذلك لدورها في تحقيق المحبة والألفة في العلاقة الزوجية، وفيما يأتي بيان لبعض النصائح التي تساعد على تحقيق الرضا الجنسيّ:[٣]

  • أخذ الوقت الكافي للاسترخاء والاستمتاع بالمداعبات والتقارب الجسدي بين الزوجين، إذ يصل الكثير إلى الإشباع الجنسي من خلال التقبيل والمداعبات.
  • تحسين التواصل بين الزوجين، حيث يفترض الكثير معرفة الطرف الآخر برغباته أثناء العلاقة وينتظر منه التطبيق، لكن هذا افتراضٌ خاطئ، لذا يُنصح الأزواج بمناقشة علاقتهم الجنسية بعيدًا عن الخجل وبشكلٍ منفتح.
  • المحافظة على اللياقة الجنسية، إذ أن التحفيز المستمر للبظر والأعضاء التناسلية يُساعد على الترطيب الذاتي للأعضاء التناسلية.

ملخص المقال

يعتمد تحديد العمر الأنسب لممارسة الجنس عند المرأة على مدى رضاها الجنسي، وعوامل أخرى جسدية، ونفسية، واجتماعية، فقد يكون عمر الثلاثينيات أكثر الأعمار تكرارًا لممارسة الجنس، وقد تشعر المرأة بالرضا الجنسي بشكلٍ أكبر في عمر الأربعين، إلّا أنّ العلاقة الجنسية لا تنتهي في حال التقدم بالعمر، وتتوفر العديد من النصائح التي يمكن للزوجين تطبيقها لتحسين الرضا الجنسي لديهما.

المراجع

  1. ^ أ ب "When Are Women and Men at Their Sexual Peak?", healthgrades, Retrieved 23/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How Sex Drive Changes Through the Years", webmd, 12-9-2019, Retrieved 23-6-2021. Edited.
  3. "Sex and Aging", healthline, Retrieved 23/6/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

491 مشاهدة