أفضل علاج لزيادة خصوبة الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٧ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩
أفضل علاج لزيادة خصوبة الرجل

زيادة خصوبة الرَّجل

يتأثر الإنجاب بالكثير من العوامل التي تسبب حدوث اضطرابات في مستوى القدرة عند الرجل، ومنها خصوبة الرّجل، التي تُعدّ عاملًا أساسيًا ينبغي توفّره حتّى تجرى عملية الحمل والولادة بشكل طبيعي، ويُعدّ العَرَض الرئيس لحدوث خلل في خصوبة الرّجل عدم حدوث حمل لدى الزّوجة، ويشير الأطباء إلى وجود مشكلة بعد ممارسة العلاقة الجنسية دون استخدام الموانع لمدّة عام دون حدوث حمل، وعليه فإنّ إجراء الفحوصات التشخيصية أمر لا بُدّ منه لمعرفة الأسباب ووضع الخطط العلاجية، وتتضمن العلاجات التي تزيد من خصوبة الرّجل ما يلي:[١]

  • تناول الأغذية التي تحتوي على مضادات الأكسدة، تعمل مضادات الأكسدة؛ كالفولات والزّنك لتحسّن خصوبة الرجل والمرأة؛ ذلك من خلال تثبيط عمل الجذور الحرّة التي تؤثّر في الحيوانات المنوية، وقد أشارت بعض الدّراسات إلى أنّ تناول 75 غرامًا من الجوز يوميًا يُحسّن من جودة الحيوانات المنوية للرجل، كما أنّ تناول مضادات الأكسدة زاد من فرصة حدوث حمل بنسبة 23%.
  • تناول وجبة الفطور، يساعد تناول وجبة فطور في تحسين الخصوبة، وبشكل خاص لدى النساء، كونه يقي من الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض، التي تُعدّ سببًا رئيسًا لعدم الإنجاب، كما أشارت دراسة إلى أنّ إهمال وجبة الإفطار يقلّل من مستويات هرمون التستوستيرون بشكل ملحوظ.
  • تجنّب الدهون غير المشبعة، التي توجد في الزّيوت المهدرجة والأطعمة المقلية والمنتجات المصنّعة، وأشارت دراسة إلى أنّ تناول الأغذية التي تحتوي على كميات عالية من الدهون غير المشبعة يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالعقم.
  • التقليل من الكربوهيدرات، إذ إنّ للكربوهيدرات تأثير سلبي في خصوبة الرجل، حيث المستويات العالية منها تقلل من هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذّكورة.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.
  • الحفاظ على وزن صحي مثالي.
  • استخدام المكمّلات الغذائية، تشير الدراسات إلى أنّ بعض المكمّلات لها دور في زيادة الخصوبة لدى الرجال؛ كالمكمّلات التي تحتوي على نبتة الماكا، بالإضافة إلى غذاء ملكات النّحل الذي يحتوي على كمية جيدة من الأحماض الأمينية، والدّهون، والسّكريات، والحديد، والكالسيوم، مما يُحسّن من الخصوبة لدى الرّجال.


أسباب انخفاض الخصوبة للرجال

تتأثر الخصوبة لدى الرجال بالعديد من العوامل التي غالبًا ما تكون طبية، وفي ما يلي أبرز هذه الأسباب:[٢]

  • دوالي الخصية؛ هي حالة مرض يحدث فيها تورّم للأوردة في الخصيتين، والدّوالي من أكثر الأسباب الشّائعة لانخفاض الخصوبة لدى الرجال وإصابتهم بالعقم؛ ذلك لأنها تؤدي إلى انخفاض جودة الحيوانات المنوية.
  • العدوى؛ كالتهاب البربخ أو الخصيتين، بالإضافة إلى العدوى التي تُنقَل بالممارسة الجنسية؛ كمرض السّيلان، وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • القذف الارتجاعي؛ هو رجوع السّائل المنوي إلى المثانة عند الوصول إلى النشوة الجنسية.
  • الاضطرابات الهرمونية، وبشكل خاص هرمونات الغدة الدرقية والنخامية والكظرية.
  • إصابة الأنابيب التي تنقل الحيوانات المنوية.
  • الاضطرابات الهضمية، التي تشمل داء البطن، أو الحساسية تجاه الغلوتين.
  • الخضوع لعمليات جراحة؛ كالفتق الإربي، وجراحة الخصية المتعلقة بكيس الصّفن، وجراحة البروستات.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية؛ كأدوية القرحة المعوية، وبعض أنواع الأدوية المضادة للفطريات.


أعراض انخفاض الخصوبة لدى الرجال

يُعدّ عدم حدوث حمل لدى المرأة على الرغم من ممارسة العلاقة الجنسية بين الزّوجين هو أبرز عَرَض لانخفاض الخصوبة لدى الرّجل بالإضافة إلى الأعراض التّالية:[٣]

  • المعاناة من حدوث اضطرابات في الرغبة الجنسية.
  • الإصابة بتورّم في الخصيتين والشعور بألم فيهما.
  • المعاناة من مشاكل في انتصاب العضو الذّكري.
  • حدوث مشاكل في القذف.
  • التّغيّرات في نمو الشّعر.

لذا فإنّ رؤية أحد الأعراض السّابقة بالإضافة إلى كون عمر المرأة تحت 35 عامًا، وبعد مرور عام من محاولة الحمل دون حدوثه تستدعي مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات التشخيصية متمثّلة بفحص الدّم والبول واختبار الحيوانات المنوية.


المراجع

  1. Mary Jane Brown, PhD, RD (UK (2017-6-15), "17 Natural Ways to Boost Fertility"، healthline., Retrieved 2019-7-22.
  2. Staff Mayo clinic (2019-6-20), "Male infertility"، .mayoclinic., Retrieved 2019-7-22.
  3. Nivin Todd, MD (2019-4-2), "Understanding Infertility -- Symptoms"، webmd, Retrieved 2019-7-22.