15 طريقة لزيادة الخصوبة

15 طريقة لزيادة الخصوبة
15 طريقة لزيادة الخصوبة

الخصوبة

يحدث الحمل بشكل سريع عند ممارسة الزّوجين العلاقة الجنسية بانتظام ودون اتباع أساليب الوقاية، لكنّه قد يطول لدى بعضهم الآخر، وفي الحقيقة يحدث الحمل لدى 84% من الأزواج الذين يمارسون العلاقة الجنسية بشكل منتظم -أي كل يومين أو ثلاثة أيّام- خلال سنة واحدة، وعند المحاولة لمدة سنة دون جدوى يُنصَح بمراجعة الطبيب لتشخيص أيّ اضطرابات مرضيّة يعاني منها الزوجان، كما يوجد العديد من التدابير البسيطة التي تساعد في زيادة الخصوبة، وفي هذا المقال بيان لها.[١]


15 طريقة لزيادة الخصوبة

في ما يأتي بيان لخمس عشرة طريقة طبيعية لزيادة الخصوبة لدى الجنسين:[٢]

  • الطريقة الأولى: تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة، إذ تعمل مضادات الأكسدة -كالزنك والفولات- لتحسين الخصوبة لدى كلٍّ من الرجال والنساء؛ ذلك كونها تلغي تنشيط الجذور الحرة، وهي جزيئات غير مستقرة تُتلِف الخلايا بما فيها الحيوانات المنوية للرجل والبويضات للمرأة، وأشارت دراسة نُشرت في عام 2007 إلى أنّ الأزواج الذين أُخضِعوا للتلقيح الصناعي وتناولوا مضادات الأكسدة زادت لديهم احتمالية حدوث حمل بنسبة 23%،[٣] وتوجد مضادات الأكسدة في الخضروات، والفواكه، والمكسرات، والحبوب.
  • الطريقة الثانية: تناول وجبة فطور كبيرة، بيّنت إحدى الدّراسات أنّ تناول وجبة إفطار كبيرة يخفف الآثار الهرمونية لمتلازمة تكيس المبايض لدى النساء، إذ إنّ تناول معظم السعرات الحرارية اليومية خلال الإفطار يُقلِّل من نسبتَي الأنسولين والتيستوستيرون، حيث ارتفاع أي منها يساهم في الإصابة بالعقم، ويزيد من نسب الأباضة.[٤]
  • الطريقة الثالثة: تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون المتحولة غير الصحية الموجودة في الأطعمة المقلية، والسمنة، والأطعمة المُصنّعة، وتجب الإشارة إلى أنَّ تناول الدّهون الصحية؛ كتلك الموجودة في زيت الزيتون قد يعزِّز من الخصوبة.
  • الطريقة الرابعة: الحد من تناول الكربوهيدرات يوصي الأطباء الرجل والمرأة باتباع نظام غذائي صحي، بالتحديد خفض كميات الكربوهيدرات، خاصةً لدى النساء المُصابات بمتلازمة تكيُّس المبايض، إذ أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ النساء اللواتي تناولن كميات أكبر من الكربوهيدرات زادت لديهن نسبة الإصابة بالعقم وفشل الخصوبة بنسبة 78%.[٥]
  • الطريقة الخامسة: تناول المزيد من الألياف؛ لأنّ الألياف تساعد في التخلص من الهرمونات الزائدة المؤثرة في الخصوبة، وتحافظ على مستويات السّكر ضمن الحدود الطبيعية، لكن تجب الإشارة إلى أنّ الإفراط في تناولها قد يؤثر في عملية الإباضة.
  • الطريقة السادسة: تناول البروتينات من مصادر نباتية بدلًا من مصادر حيوانية، فعلى سبيل المثال، يوجد البروتين الحيواني في اللحوم والأسماك والبيض، أمّا البروتين النباتي فيوجد في الفول والمكسّرات والبذور.
  • الطريقة السابعة: استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات متعددة، قد يبدو الرجال والنساء الذين يتناولون الفيتامينات الضرورية للجسم أقل عرضة للإصابة بالعقم.
  • الطريقة الثامنة: تعلثم تقنيات الاسترخاء وممارستها، إذ إنّه كلّما زادت هرمونات التوتر قلّت نسبة الحمل؛ لذا لا بُدّ من التحكم بمستويات التوتر والضغط النفسي من خلال أخذ قسط كافٍ من الاسترخاء.
  • الطريقة التاسعة: الحدّ من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ لأنّه يؤثر في الخصوبة -خاصةً لدى الإناث-.
  • الطريقة العاشرة: الحفاظ على وزن صحي مثالي.
  • الطريقة الحادية عشرة: الحصول على كميات كافية من الحديد.
  • الطريقة الثانية عشر: ممارسة التمارين الرياضية، إذ لا تزيد التمارين الرياضية من الثقة بالنفس فحسب، وإنّما ترفع لدى الرجال من مستويات هرمون التستستيرون، وتشير الدّراسات إلى أنّ الرجال الذين يمارسون التمارين الرياضية لديهم مستويات أفضل وحيوانات منوية أكثر جودة من الذين لا يمارسونها.[٦][٧]
  • الطريقة الثالثة عشر: الحصول على كميات كافية من فيتامين ج؛ لأنّه قد يسهم في تحسين عدد الحيوانات المنوية وحجمها وشكلها، ويقلل من الحيوانات المنوية المشوّهة.[٦]
  • الطريقة الرابعة عشر: الحصول على كميات كافية من فيتامين د؛ لأنّ فيتامين د يعزز من مستويات هرمون التستستيرون.[٦]
  • الطريقة الخامسة عشرة: استخدام بعض أنواع الأعشاب؛ كعشبة الأشواغاندا، والتي أشارت الدراسة إلى أنّ تناول بعض الرجال المصابين بانخفاض عدد الحيوانات المنوية 675 غرامًا من خلاصة جذور الأشواغاندا يوميًا ولمدّة ثلاثة أشهر أظهر ذلك تحسنًا كبيرًا في الخصوبة،[٨] كما تتضمن الأعشاب عشبة الماكا.[٦]


عوامل تضعف الخصوبة

تسبِّب بعض العوامل ضعف الخصوبة، وتتضمن ما يأتي ذكره:[٩]

  • العمر: إذ إنّه مع تقدم العمر تنخفض الخصوبة لدى النساء نتيجة انخفاض عدد البويضات ونوعها، أمّا الرجال فتنخفض الخصوبة لديهم بعد عمر 40 عامًا.
  • النحافة: يزداد خطر الإصابة بالعقم لدى النساء المصابات باضطرابات الشهية؛ كفقدان الشهية والنساء اللواتي يتبعن نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية.
  • الوزن الزائد: يُعدّ من العوامل التي تؤثر في خصوبة النساء والرجال؛ كونه يؤثر في الحيوانات المنوية.
  • التدخين: لأنّ التدخين يزيد من احتمال الإصابة بضعف الانتصاب لدى الرجال، أمّا النساء فيزداد لديهن خطر الإجهاض بسبب التدخين.
  • تناول المشروبات الكحولية: إذ إنّ الإفراط في تناول المشروبات الكحولية يؤدي إلى انخفاض في عدد الحيوانات المنوية.
  • الاضطرابات المرضية: ومنها المشكلات في الحيوانات المنوية واضطرابات الإباضة.


أعراض وتشخيص ضعف الخصوبة

لا بُدّ من مراجعة الطبيب إذا كان عمر الرجل أقل من 35 عامًا ولم يحدث لدى زوجته حمل بعد مرور عام من ممارسة العلاقة الجنسية أمّا النساء البالغات من العمر 35 عامًا فلا بُدّ من مراجعة الطبيب بعد ستة شهور من محاولة الحمل وعدم حدوثه، ومن الممكن ألا يتسبب ضعف الخصوبة بإظهار أيّة أعراض والتي تعتمد على سبب انخفاض الخصوبة أو العقم وفي جميع الأحوال تتضمن أعراض ضعف الخصوبة ما يلي:[١٠]

  • مشاكلات في الانتصاب.
  • مشاكلات في قذف السائل المنوي.
  • ألم وتورّم الخصيتين.
  • اضطرابات في الرغبة الجنسية.
  • صغر حجم الخصيتين وصلابتهما.


من الممكن أن يُحيل الطبيب المصاب إلى أخصائي العقم والذي يقوم بطرح العديد من الأسئلة بما فيها الأدوية التي يتم تناولها والفيتامينات والمكملات الغذائية وعدد المرات التي تمت فيها ممارسة العلاقة الجنسية بدون حماية وتاريخ آخر مرّة تمت فيها المحاولة لحدوث حمل، بالإضافة إلى التغيرات الجسدية التي حدثت إن وجدت، وهل تم الخضوع لعمليات جراحية أو لعلاج إشعاعي أو كيميائي، وما مقدار التدخين وتناول المشروبات الكحولية وهل يتم تعاطي المخدرات أم لا، كما يبحث الطبيب عن وجود إصابة سابقة بالأمراض المنقولة جنسيًا ووجود أي اضطراب وراثي مزمن كمرض السكري أو أمراض الغدة الدرقية لدى المصاب ولدى عائلته، وتتضمن فحوصات الكشف عن مشكلات الخصوبة ما يأتي:

  • اختبار الدّم.
  • اختبار البول.
  • تحليل الحيوانات المنوية: وذلك للكشف عن أعداد الحيوانات المنوية ومشكلاتها إن وجدت.


المراجع

  1. NHS Staff (2020-2-18), "Infertility"، NHS , Retrieved 2020-4-23. Edited.
  2. Mary Jane Brown, PhD, RD (UK) (2017-6-15), "17 Natural Ways to Boost Fertility"، healthline, Retrieved 2020-4-24. Edited.
  3. Kelton Tremellen, George Miari, David Froiland, etal (2007), "A Randomised Control Trial Examining the Effect of an Antioxidant (Menevit) on Pregnancy Outcome During IVF-ICSI Treatment", Australian and New Zealand Journal of Obstetrics and Gynaecology, Issue 47, Folder 3, Page 216-221. Edited.
  4. Daniela Jakubowicz , Maayan Barnea, Julio Wainstein, Oren Froy (2013), "Effects of Caloric Intake Timing on Insulin Resistance and Hyperandrogenism in Lean Women With Polycystic Ovary Syndrome", Clin Sci (Lond), Issue 125, Folder 9, Page 423-432. Edited.
  5. J E Chavarro, J W Rich-Edwards, B A Rosner, W C Willett (2009), "A Prospective Study of Dietary Carbohydrate Quantity and Quality in Relation to Risk of Ovulatory Infertility", Eur J Clin Nutr ., Issue 63, Folder 1, Page 78-86. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Atli Arnarson, PhD (2017-2-11), "10 Ways to Boost Male Fertility and Increase Sperm Count"، healthline., Retrieved 2020-4-24. Edited.
  7. Diana Vaamonde, Marzo Edir, Juan Manuel, etal (2012), "Physically Active Men Show Better Semen Parameters and Hormone Values Than Sedentary Men", Eur J Appl Physiol, Issue 112, Folder 9, Page 3267-3273. Edited.
  8. "Clinical Evaluation of the Spermatogenic Activity of the Root Extract of Ashwagandha (Withania Somnifera) in Oligospermic Males: A Pilot Study", Evid Based Complement Alternat Med, 2013, Issue 2013, Page 1-6. Edited.
  9. staff mayo clinic (2019-12-21), "Infertility"، mayo clinic, Retrieved 2020-4-25. Edited.
  10. Nivin Todd, MD (2019-4-2), "Understanding Infertility -- Symptoms"، webmed, Retrieved 2020-4-28. Edited.

فيديو ذو صلة :

318 مشاهدة