اسباب فقدان الشهية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
اسباب فقدان الشهية

فقدان الشهية

يُعرَف فقدان الشهية طبيًا بفقدان الشهية العصبي، وتحدث الإصابة به نتيجة عدة حالات مرضية متنوعة، وقد تكون معظم حالاته مؤقّتةً، خاصةً الناجمة عن بعض الأدوية، لكن قد يكون بها أكثر خطورةً، خاصةً الناجمة عن السرطان، لهذا ينبغي تشخيص فقدان الشهية المستمر عن طريق الطبيب، وتحدث الإصابة به نتيجة عدة مسببات، أهمها الحمل، ومشكلات التمثيل الغذائي، وأمراض الكبد، والخرف، وفشل القلب، والعلاج الكيميائي، وغيرها الكثير.[١]


أسباب فقدان الشهية

تقف وراء الإصابة بهذه المشكلة مجموعة من الأسباب، ولعلّ من أشهرها ما يأتي:[٢]

  • الأسباب النفسية: فالأسباب النفسية والعوامل الصحية العقلية تؤثر بنسبة كبيرة على شهية الفرد، وقد تشتمل العوامل النفسية على الكآبة، والقلق، والهلع، والضغط العصبي، أو اضطرابات الأكل، مثل النهام العصبي.
  • العمر: يزداد خطر الإصابة بفقدان الشهية مع تقدم العمر؛ ذلك بسبب زيادة استهلاك الأدوية والتغيرات الجسمية التي تحدث مع تقدم السّن، وتؤثر هذه التغييرات على الجهاز الهضمي، والهرمونات، وحاسّتي التذوّق والشمّ.
  • الحالات المَرَضية: تسبب بعض الحالات المرضية طويلة الأجل فقدان الشهية، فالإصابة به متعلّقة بضعف وظائف الجهاز المناعي، وزيادة الشعور بالتعب، واضطرابات المعدة، ومن أشهر الحالات المَرَضية المسببة للإصابة بهذه المشكلة ما يأتي:
    • أمراض الجهاز الهضمي، مثل: متلازمة القولون العصبي، ومرض كرون.
    • الاضطرابات الهرمونية، مثل مرض أديسون.
    • الربو.
    • مرض الكبد المزمن، أو مرض الكلى.
    • السكري.
    • ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم.
    • قصور الغدة الدرقية.
    • فرط نشاط الغدة الدرقية.
    • سرطان القولون أو المعدة.
  • الأدوية والعلاجات الطبية: تحدث الإصابة بفقدان الشهية كآثار جانبية لبعض الأدوية والعلاجات الطبية، إلى جانب مشكلات الجهاز الهضمي الأخرى، مثل الإمساك أو الإسهال، وتتضمن العلاجات التي تسبب هذه المشكلة ما يأتي:
    • المهدئات.
    • المضادات الحيوية.
    • العلاج الإشعاعي.
    • العلاج الكيميائي.
    • العلاج المناعي.
    • العمليات الجراحية، فالمرضى يتعرّضون لفقدان الشهية بعد العملية، والإصابة به مرتبطة بأدوية التخدير.
  • بعض أنواع السرطانات: يُصاب الفرد بفقدان الشهية أو فقدان الوزن نتيجة الإصابة بعدّة أنواع من السرطانات، فهو أحد أعراض الإصابة بسرطان البنكرياس، أو المبيض، أو المعدة، وإلى جانب هذه المشكلة قد يتعرّض الفرد لعدّة أعراض أخرى، أهمّها: آلام المعدة، وحرقة في المعدة، واصفرار الجلد أو العينين، وخروج دم مع البراز.


أعراض فقدان الشهية

يرتبط فقدان الشهية بعدة أعراض، مثل: عدم الرغبة بتناول الطعام، وعدم الشعور بالجوع على الرغم من انقضاء مدة طويلة من دون طعام، وفقدان غير متوقع للوزن، كما يصاحب هذه الحالة ظهور عدة أعراض أخرى، من أهمها:[٣]

  • انتفاخ المعدة، والشعور بالغثيان، أو ظهور أعراض عسر الهضم، مثل: حرقة المعدة، أو اضطراب المعدة.
  • الشعور بالشبع بعد تناول كمية صغيرة جدًا من الطعام.
  • الشعور بالتعب والضعف العام.
  • مواجهة صعوبة في التركيز، أو التعرض لحالة ضبابية الوعي.
  • تغيّر في المزاج، وزيادة الشعور بالاكتئاب، وانخفاض الدافعية.
  • التعرض لحمى أو قشعريرة.
  • المعاناة من مشكلات في النوم.
  • الإصابة بالإمساك.
  • التورم، واحتباس السوائل.

حتى قبل ظهور أعراض فقدان الشهية قد يصاب بعض الأشخاص بعلامات التحذير، بما في ذلك:[٤]

  • القلق الدائم بشأن اتباع نظام غذائي، والغذاء، والسعرات الحرارية، والوزن.
  • الشكوى الدائمة من السمنة.
  • رفض تناول مجموعة كاملة من الطعام، مثل الكربوهيدرات.
  • التظاهر بعدم الشعور بالجوع.
  • الالتزام بتمرين رياضي صعب.
  • تجنب الأصدقاء، وعدم ممارسة الأنشطة المعتادة.
  • الكذب في مقدار الطعام الذي يتناوله الشخص.
  • عدم الرغبة بتناول الطعام في الأماكن العامة.
  • ارتداء طبقات من الملابس حتى لا يرى الآخرون مقدار الوزن الأصلي.


تشخيص فقدان الشهية

تُشخّص هذه الحالة من خلال فحص الطبيب الأعراض التي يعاني منها المريض؛ من أجل التعرف على المسبب المُحتمَل للإصابة، كما يفحص بطن المصاب للشعور بوجود أيّ انتفاخ أو كتل؛ وذلك للتعرف على إذا ما كان اضطراب الجهاز الهضمي يسبب فقدان الشهية أم لا، بالإضافة إلى أنّه تُجرى عدة اختبارات للمساعدة على اكتشاف المسبب، وقد تتضمّن هذه الاختبارات تحليل الدم، أو فحص البطن بالأشعة السينية، أو التنظير.[٢]


علاج فقدان الشهية

يُعالَج فقدان الشهية من خلال علاج الحالات المَرَضية المسببة لذلك، إذ يساهم تخفيف الألم في تقليل أعراض الإصابة، وإذا كانت الأدوية هي المسبب يجب تغيير جرعات الدواء أو تبديله، وقد تشتمل علاجات فقدان الشهية على ما يأتي:

  • زيادة الطاقة اليومية: ذلك باتباع الخطوات الآتية:[٥]
    • إنشاء جدول للأنشطة والراحة.
    • ممارسة المزيد من التمارين الرياضية.
    • تعلّم طرق الرعاية الذاتية.
    • إنشاء جدول زمني مرن للوجبات المتناولة، ودمج الأطعمة المفضّلة معها.
  • الأدوية: يُمكن علاج فقدان الشهية من خلال استخدام الأدوية والتدخلات الطبية؛ من أجل عكس فقدان الشهية وتأثيره، وهي تشتمل على ما يأتي:[٣]
    • الأدوية المضادة للغثيان، التي تُستخدَم في علاج فقدان الشهية، بما في ذلك المستخدمة في علاج الغثيان أثناء الحمل، وقد تتضمن الدوكسيلامين، والبيريدوكسين، والسايكليزين.
    • المكمّلات الغذائية وبديل الوجبات، التي تساعد على إمداد الجسم بالمعادن، وتخفيف الإمساك والتشنّج والتعب.
    • الأدوية التي تحتوي على هرمون البروجسترون؛ إذ إنّها تحسّن الشهية وتزيد الوزن، ومن أمثلتها أسيتات الميغيسترول، وميدروكسي بروجستيرون أسييتيت.
  • علاج مشكلات الجهاز الهضمي: تحدث الإصابة بفقدان الشهية نتيجة مشكلات الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال، أو الإمساك، أو الانتفاخ، أو حرقة المعدة؛ لذا فإنّ علاج هذه المشكلات الكامنة يُسهّل علاج فقدان الشهية، وذلك من خلال ما يأتي:[٣]
    • اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات يشمل مجموعةً متنوّعةً من الخضروات والفواكه الطازجة والدهون الصحية.
    • تناول الأطعمة الغنية بالألياف؛ للمساهمة في علاج الإمساك، بما في ذلك الخضروات المطبوخة، وبذور الكتان، والأفوكادو.
    • الإقلاع عن التدخين.
  • علاج الاكتئاب والقلق: إذ إنّهما يؤثّران على الشهية، ويكون علاج الاكتئاب والقلق للمساعدة على علاج فقدان الشهية من خلال الآتي:[٣]
    • ممارسة اليوغا والتأمل والتنفّس العميق.
    • قضاء الوقت في الخارج والتعرض لأشعة الشمس؛ من أجل زيادة مستوى فيتامين (د) في الجسم.
    • استخدام الزيوت الأساسية واستنشاق رائحتها، مثل: الخزامى، والبابونج، والريحان.
  • علاج الغثيان: يحدث الغثيان وفقدان الشهية في الوقت ذاته، خاصّةً أثناء الحمل أو الإصابة بفيروس أو الإنفلونزا، وتُتبع عدة علاجات طبيعية للمساعدة على علاج الغثيان، بالتالي علاج فقدان الشهية، باتباع مجموعة من الإجراءات، تتمثل بما يأتي:[٣]
    • الجلوس لمدة ساعة بعد تناول الطعام؛ لتخفيف الضغط على المعدة.
    • شرب شاي الزنجبيل، أو تطبيق زيته الأساسي على الصدر والبطن.
    • تناول المكمّلات التي تحتوي على فيتامين ب6، الذي يقلل غثيان الصباح وأعراض اضطراب المعدة.


المراجع

  1. William C. Shiel Jr, "Loss of Appetite: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Beth Sissons (14-12-2018), "What causes a loss of appetite?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Jillian Levy (30-3-2018), "Not Hungry? Loss of Appetite Causes + 6 Natural Remedies"، www.draxe.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  4. Joseph Goldberg, MD (11-2-2017), "Understanding Anorexia"، www.webmd.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  5. Rachel Nall (7-9-2016), "What’s Causing My Fatigue and Loss of Appetite?"، www.healthline.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.