فقدان الشهية عند الاطفال وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ٧ يوليو ٢٠٢٠
فقدان الشهية عند الاطفال وعلاجها

فقدان الشهية عند الأطفال

يواجه العديد من الآباء والأمهات الكثير من المشكلات مع أطفالهم، بما في ذلك إضرابهم عن الطعام الذي لا يُعجبهم، لكن في معظم الحالات يعود الطفل ليتناول الطعام -وإن لم يعجبه- عند شعوره بالجوع، وقد لا يعود لتناوله، وقد تستمر هذه الحالة مدةً طويلةً، ويرفض الطفل تناول الأطعمة المتنوعة، أو قد يتناول كميات قليلة جدًا منها.

إنّ رفض الطفل لتناول الطعام وفقدان الشهية لديه مدةً طويلةً قد يكون علامةً على وجود مشكلة صحية كامنة تحتاج إلى التشخيص الدقيق والعلاج المناسب، لكن تجدر الإشارة إلى أنّه من الطبيعي فقدان الأطفال ما بين عمرة سنة واحدة إلى خمس سنوات لشهيتهم، وهو أمر لا يستدعي القلق من الآباء.[١][٢]


ما أعراض فقد الشهية عند الأطفال؟

من أهم علامات فقدان الشهية لدى الأطفال ما يأتي:[١][٣]

  • عدم تناول الطفل لكميات كافية من الطعام.
  • فقدان الرغبة بتناول الطعام، أو تراجع الرغبة عما كانت عليه في السابق.
  • عدم الشعور بالجوع.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالغثيان عند تناول الطعام، والرغبة بالتقيؤ.


ما أسباب فقد الشهية عند الأطفال؟

يوجد العديد من الأسباب التي قد تجعل الطفل يفقد شهيته تجاه بعض الأطعمة التي كان يُحبها سابقًا أو قد يفقد كامل الشهية ويتوقف عن تناول الطعام بالكامل، أو قد يكون قادرًا على تناول قضمات قليلة جدًا، ويتضمن بعض هذه الأسباب ما يأتي:[٤][٢]

  • النمو البطيء: أي يصبح معدل نمو الطفل بطيئًا بعد ما كان خلال السنة الأولى من عمره ينمو بسرعة كبيرة، فالنمو البطيء يُقلّل من شعوره بالجوع، بالتالي تناول كميات أقل من الطعام.
  • العدوى الفيروسية: التي تؤثر في المعدة أو الجهاز الهضمي بصورة عامة، فلا يشعر الطفل بالراحة عند تناول الطعام جرّاء الأعراض التي تُسببها العدوى الفيروسية.
  • التهاب المريء اليوزيني: هو حالة التهابية تحسسية في المريء، تحدث بسبب تراكم نوع معين من خلايا الجهاز المناعي في المريء، مما يُسبب التهيّج فيه، وقد يصل إلى الحلق ويتسبب بتورمه، مما يجعل تناول الطعام مزعجًا ومؤلمًا للغاية.
  • فقدان الشهية العصبي أو اضطرابات الأكل الأخرى: على الرغم من أن هذه المشكلة خاصة بالمراهقين والبالغين، إلّا أنّها قد تُصيب الأطفال الذين تتراوح أعمراهم ما بين 6-7 سنوات.
  • المرض بصورة عامة: فقد يتوقف الطفل عن تناول الطعام كالمعتاد في حال كان مصابًا بأي مرض، حتى وإن كان بسيطًا، بما في ذلك الإسهال، أو الحمى، أو الصداع، أو التهاب الحلق، وعادةً ما تعود شهيته طبيعيةً بمجرد انتهاء أعراض هذه الأمراض.
  • حساسية الغذاء: قد تسبب بعض الحالات المرضية الحساسية تجاه بعض الأطعمة، مثل مرض الاضطرابات الهضمية، الذي يؤدي إلى الحساسية تجاه بروتين الغلوتين الموجود في القمح والشعير، مما يجعل تناول الطعام غير مريح أو يسبب الألم.
  • حالة طبية أساسية أخرى: فقد تتسبب العديد من أمراض الكلى أو الكبد أو الجسم بأكمله بفقدان الشهية لدى الأطفال.
  • الضغط النفسي: قد يُعاني الطفل من التوتر والضغط النفسي نتيجةً لعوامل كثيرة، من بينها التسلط، أو نزاعات الوالدين، أو وفاة أحد أفراد العائلة، أو حتى عدم القدرة على التعامل مع الضغوطات الأكاديمية، وغيرها الكثير من الأسباب التي تُفقد الطفل شهيته، كما تُفقده الرغبة بفعل أي شيء.
  • الطفل الانتقائي: قد يكون الطفل بكل بساطة يندرج تحت قائمة الأطفال الانتقائيين، التي تتمثّل بالميل إلى تناول أطعمة بلون أو ملمس معين، والنفور من بعض الأطعمة بسبب رائحتها أو ملمسها أو لونها.


كيف يتم تشخيص فقدان الشهية عند الأطفال؟

على الرغم من عدم وجود اختبارات محددة لتشخيص حالات فقدان الشهية، إلّا أنها تحتاج إلى التشخيص الدقيق لمعرفة السبب الكامن وراء حدوثها ومعالجته بالطريقة المناسبة، لذلك توجد مجموعة من الفحوصات التي تؤكّد أو تنفي وجود الحالات المرضية التي تُسبب فقدان الشهية لدى الأطفال، من ضمنها ما يأتي:[٣]

  • مراجعة التاريخ المرضي للطفل ونمط حياته.
  • الفحص البدني، والاستفسار بدقّة عن الأعراض التي يُعاني منها الطفل لتضييق الأسباب المحتملة، وتحديد الاختبارات الصحيحة.
  • اختبارات الدم للكشف عن الحالات المرضية المحتملة، بما في ذلك قصور الغدة الدرقية، أو مرض الاضطرابات الهضمية، أو العدوى الفيروسية، وغيرها.
  • التصوير بالأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية للمعدة.
  • فحص تخطيط القلب، أو اختبار الإجهاد للاشتباه بتأثير القلب.
  • اختبار إفراغ المعدة، الذي يساعد على تشخيص حالة إفراغ المعدة المتأخر.


كيف يمكن علاج فقدان الشهية عند الأطفال؟

تُحدّد طريقة علاج الطفل المصاب بفقدان الشهية بناءً على الأسباب الكامنة وراء حدوثه، وتُعالج الحالات الطبية المسببة لذلك ضمن خطة علاجية تُحدّد من قِبَل الطبيب المختص، لكن يوجد العديد من الإجراءات التي يجب على الوالدين اتباعها، والتي من شأنها تحسين شهية طفلهما، والتغلّب على مشكلة ضعفها أو فقدانها، ومن ضمنها ما يأتي:[٥][٦]

  • زيادة المتعة عند تنال الوجبات: إن زيادة المتعة في تناول وجبات الطعام عند الأطفال ترفع شهيتهم، فيجب أن تحرص الأم على جعل وقت تناول الطعام وقتًا ممتعًا، وتحضير الوجبات المفضلة للطفل، أو تضمين بعض المكوّنات المحببة له ضمن الوجبة الرئيسة، وعدم إجباره على تناول ما لا يُحب أو على إتمام الوجبة كاملةً.
  • تحديد الوجبات: تقع مسؤولية إعداد الطعام وتحضيره على عاتق الأهل، لذا يجب عليهم تقسيم الوجبات اليومية مع إلغاء الوجبات الخفيفة بينها؛ لأنها تسد شهية الطفل عن تناول الوجبة الرئيسة، بالإضافة إلى التشجيع على شرب الماء فقط بين الوجبات.
  • سؤال الطفل عمّا يحب تناوله: لا يحب الطفل أن يكون تحت السيطرة أو أن يتحكّم الوالدان بقراراته الصغيرة، إذ يحب أن يشعر بالاستقلالية، ولتشجيع هذا الأمر لديه يمكن سؤاله عمّا يحب أن يأكل على الوجبة.
  • تقديم الأطعمة غير المرغوبة: غالبًا ما يتحفظ الأطفال لتناول الأطعمة الجديدة، لكن الاستمرار بتقديم الأطعمة الجديدة أو التي لا تعجب الطفل يمكن أن يجعلها معروفةً لديه، فيتشجّع لتجربتها وأكلها، بالإضافة إلى تشجيعه على تجربة الأطعمة الجديدة بتناول قضمة واحدة فقط، وإن لم تعجبه لن يكون مضطرًا لإكمالها.
  • تقديم وجبات صغيرة بصورة متكرّرة: فالطفل لا يأكل كثيرًا في الوجبة الواحدة؛ نظرًا لصغر معدته، فيمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى 5-6 وجبات صغيرة أو وجبات خفيفة؛ لتقليل حدوث المشكلات في أوقات الوجبات، وزيادة رغبة الطفل بتناول الطعام.
  • تنويع قائمة الطعام: إذ يجب أن تحتوي وجبة الطفل على المجموعات الغذائية الرئيسة الأربعة، وهي:
    • الأطعمة النشوية، مثل: منتجات القمح، والأرز، والحبوب الكاملة، مع تعزيز الأطعمة الغنية بفيتامينات النياسين، والثيامين، والريبوفلافين.
    • الخضروات والفواكه المقطعة إلى أجزاء صغيرة.
    • الحليب ومنتجات الألبان؛ للحصول على البروتينات، والكالسيوم، والدهون، والحديد.
    • اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والدواجن، إلى جانب الأسماك؛ لتزويد جسم الطفل بالبروتينات، والمعادن والفيتامينات المتنوعة.


نصائح إضافية

يوجد العديد من النصائح التي تزيد من فعالية الإجراءات السابقة في معالجة فقدان الشهية لدى الأطفال، من ضمنها الآتي:[٥][٦]

  • اجتماع جميع أفراد الأسرة على مائدة الطعام.
  • إبعاد الكتب والألعاب والمُشتّتات الأخرى عن الطاولة؛ ليتمكّن الطفل من التركيز على الوجبة.
  • تجنّب تقديم أطعمة أخرى لتعويض ما لم يأكله الطفل، حتى يشعر بالجوع ويعود ليأكل نفس الطعام.
  • تجنّب إجبار الطفل على تناول طعام ما.
  • تجنّب جعل وجبات الطعام أسلوب مكافأة أو عقاب للطفل.
  • إخبار الطفل بموعد الوجبة قبل ربع ساعة من اقترابه.
  • إشراك الطفل في إعداد الوجبات، من خلال إعطائه مهامًا بسيطةً، كغسل الخضروات، أو ترتيب طاولة الطعام.
  • تغيير أسماء الأطعمة التي لا يرغبها الطفل إلى أسماء مرحة يحبّها ويستمتع بها.
  • تجنّب تقديم المشروبات مع الوجبة الرئيسة.


ما هي مضاعفات فقدان الشهية عند الأطفال؟

في حال كان فقدان الشهية لدى الطفل مزمنًا أو استمرّ مدّةً طويلة أو تُرك دون علاج قد يؤدي ذلك إلى حدوث بعض المضاعفات، التي قد تكون خطيرةً في بعض الأحيان، من ضمنها ما يأتي:[٧]

  • التعب الشديد، والشعور المستمر بالمرض والإعياء.
  • تسارع معدّل ضربات القلب.
  • فقدان الوزن الشديد.
  • الحمى، والتهيّج.
  • الجفاف.
  • سوء التغذية.


متى تتصل بطبيب الأطفال؟

قد يكون التغيير في شهية الطفل في بعض الأحيان علامةً على وجود أمر أكثر خطورةً، فيجب مراجعة طبيب الأطفال بأقصى سرعة ممكنة في حال ظهور أي من الأعراض الآتية عليه بعد تناوله للطعام أو أطعمة معينة؛ إذ قد تكون دلالةً على وجود حساسية تجاه بعض الأطعمة:[٥]

  • شعور الطفل بآلام في البطن أثناء تناول الطعام أو بعده.
  • فقدان الوزن.
  • انخفاض الطاقة.
  • التقيؤ.
  • ضيق التنفس، أو السعال.
  • تورم الوجه.
  • الطفح الجلدي.


المراجع

  1. ^ أ ب "Why Is My Child Suddenly Not Eating?", healthcare, Retrieved 2020-6-19. Edited.
  2. ^ أ ب Jeanette Bradley (2020-1-3), "Possible Reasons Your Child Isn't Eating "، verywellhealth, Retrieved 2020-6-19. Edited.
  3. ^ أ ب Rachel Nall (2020-3-29), "What’s Causing My Fatigue and Loss of Appetite?"، healthline, Retrieved 2020-6-19. Edited.
  4. "Common Causes of Loss of Appetite in Children", chaitanyahospital,2017-9-12، Retrieved 2020-6-19. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Your Child’s Appetite Has Changed: When to Worry", rileychildrens,2017-3-1، Retrieved 2020-6-19. Edited.
  6. ^ أ ب "Appetite slump in toddlers", aboutkidshealth, Retrieved 2020-6-19. Edited.
  7. Kati Blake (2019-4-29), "What Causes Loss of Appetite?"، healthline, Retrieved 2020-6-19. Edited.