أفضل علاج فتح الشهية للأطفال

أفضل علاج فتح الشهية للأطفال
أفضل علاج فتح الشهية للأطفال

فقدان الشهية

من المعلوم أنّ مصطلح الشهيّة عادةً ما يستخدم للإشارة إلى الرّغبة بتناول الطعام، ويوجد العديد من العوامل التي قد تؤدّي إلى فقدان الشهية أو انخفاض الشهيّة، بما في ذلك مراحل النمو أو الحالات الطبّية، ويمكن أن يؤدّي انخفاض الشهية إلى قلّة الرّغبة بتناول الطعام، الأمر الذي يستدعي تناول بعض منشّطات الشهية، وهي في العادة أدوية يمكن أن تفتح الشهيّة في بعض الحالات، ويمكن أيضًا تحفيز الشهيّة بإحداث تغييرات في نمط الحياة.[١]


أفضل علاج فتح شهية للأطفال

في ما يأتي بعض الطرق الطبيعية لتحسين شهيّة الطّفل وفتحها، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تقديم وجبات خفيفة ومغذّية للطّفل مثل الفول السوداني المحمّص بدلًا من رقائق البطاطا، والشطائر، أو الخضار المخبوزة بدلًا من الكعك، إذ إنّ تقديم كميّات أقلّ من الطّعام يزيد من التمثيل الغذائي، بالتّالي زيادة الشهية.
  • صنع الأطعمة المغذّية التي يحب الطفل تناولها يساعد على تحسين شهيته.
  • عند امتناع الطفل الفاقد للشهية عن شرب الحليب يمكن إضافة مكملات الحليب إلى الوجبات على شكل جبنة منزليّة أو زبادي.
  • تشجيع الطفل على ممارسة النشاط البدنيّ، مثل: ركوب الدرّاجة أو لوح التزلّج، أو ممارسة بعض الألعاب والتمارين الرياضية، إذ إنّ ذلك مهمّ للحصول على شهية جيدة.
  • اختيار الأطعمة ذات السعرات الحرارية الكثيفة لزيادة الوزن.
  • تشجيع الطفل على شرب الماء قبل تناول الوجبة بثلاثين دقيقة.
  • المنشّطات اللذيذة التي يمكن أن تفتح الشهية، ويمكن قلي الأعشاب والتوابل بزيت الزيتون قبل مزجها مع الوجبة للحصول على نكهة إضافية، كذلك فإنّ عصير الليمون والزّنجبيل والخلّ مواد تحفّز إفرازات المعدة وشهيّة الطفل.
  • المزج بين الخضار والعديد من الخضار الأخرى لتكوين مجموعة متنوعة من الألوان في وجبة الطفل.
  • تقديم وجبات مجزّأة للطفل كلّ بضع ساعات وعدم تقديم ثلاث وجبات يوميًّا.[٣]
  • الحليب ليس وجبة، مع أنّ الحليب أفضل إفطار إلّا أنّ مجرّد شربه وحده كوجبة لا يكفي، فاستهلاك الحليب المفرط يقلّل من الشهيّة للوجبة التالية، لذا يجب أن يُعطى الحليب باعتدال.[٣]
  • جعل البيئة المحيطة باردةً نوعًا ما، وبصورة عامّة فإنّ الحاجة إلى تناول الطّعام تتأثّر سلبًا في فصل الصيف، على العكس من ذلك يبدو أنّ الجميع يتلذذ بسهولة بمواد غذائية متعدّدة خلال فصل الشتاء.[٣]


أسباب فقدان الشهية

من الجدير بالذّكر أن انخفاض الشهية يعود إلى العديد من الأسباب، وأكثرها شيوعًا الاضطرابات النفسيّة، مثل: التوتّر، والقلق، والاكتئاب، واضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: مرض القرحة الهضمية، وارتجاع المريء، والتهاب القولون التقرحي، كذلك فإنّ العديد من الأمراض المزمنة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن والتليف الكيسي ومرض باركنسون هي من الأسباب الشائعة الأخرى لفقدان الشهية، إضافةً إلى بعض الالتهابات المزمنة، مثل: فيروس نقص المناعة البشري، ومرض السرطان، وبعض الأدوية كالعلاج الكيميائي، والتقدّم بالسّن، والانخفاض في مستوى النشاط، والتغيرات الهرمونية.

أمّا عند الأطفال الرضّع فإنّ الحساسية لبعض أنواع الطعام، والإفراط في شرب الحليب أو العصير بين الوجبات، والاستعداد الوراثي، وصعوبات التغذية المبكّرة، مثل المغص والتقيّؤ المتكرّر أو صعوبة الامتصاص، إضافةً إلى تأخير إدخال المواد الصلبة في تغذية الطفل الرّضيع حتّى عمر تسعة أشهر، كلها من الأسباب الشائعة لفقد الشهية للأكل عند الأطفال.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Megan Dix (9-2-2018), "Supplements, Medications, and Lifestyle Changes to Help Stimulate Appetite"، www.healthline.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  2. SUDIPTA JANA (5-7-2019), "Loss Of Appetite In Children: Why Does It Happen And How To Prevent It"، www.momjunction.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Increase Appetite of Baby", parenting.firstcry.com,5-6-2018، Retrieved 31-7-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

419 مشاهدة