فقدان الشهية عند الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
فقدان الشهية عند الطفل

فقدان الشهية عند الأطفال

ليس من الطّبيعي أن يرفض الطفل النامي تناول الطعام لفترات طويلة من الزّمن، إذ إنّ الأطفال في حالتهم السليمة يعانون من الجوع كلّ بضع ساعات حتّى لو كانوا ينكرونها في وقت معيّن، ورفضهم للأكل وفقدان الشهية هو على الأرجح علامة على وجود مشكلة صحيّة كامنة أكثر من أي شيء آخر، ويُعدّ إجبار الطفل على تناول الطعام بالتهديدات أو وضع الأكل في فمه بالضّغط أمرًا خاطئًا وسلوكًا غير طبيعي، ممّا يعني أنّه يجب على الوالدين مراجعة طبيب الأطفال لإجراء تقييم كامل لحالة الطّفل.[١]


أسباب فقدان الشهية عند الأطفال

يوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعل الطفل يفقد شهيّته ويتوقّف عن الأكل بالكامل، أو يكون قادرًا على تناول عدد قليل جدًّا من لقيمات الطعام، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[١]

  • العدوى الفيروسيّة، إنّ الطفل الذي لديه شهية جيدة عادةً والذي يرفض فجأةً أن يأكل قد يكون مصابًا بجرثومة أو فيروس في المعدة، وإذا كان هذا هو السّبب فيجب الكشف بسرعة كبيرة.
  • الإمساك، قد يتوقّف الطفل المصاب بالإمساك عن الأكل وقد يتعذّر عليه شرح السبب.
  • التهاب المريء اليوزيني، ينتج هذا السبب نتيجة تراكم نوع معين من خلايا الجهاز المناعي في المريء لدى الطفل، والذي يحتمل أن يكون نتيجة الحساسية الغذائية أو ارتداد الحمض، ويمكن أن يؤدّي التهاب المريء اليوزيني إلى أن تصبح الحنجرة منتفخةً ومنسلخةً عن الجلد، ممّا يسبّب الألم عند تناول الطّعام.
  • فقدان الشهية العصبيّ أو غيره من اضطرابات الأكل، على الرّغم من أنّ معظم الناس يُعِدّون أنّه مشكلة للشباب، فقد جرى تحديد فقدان الشهية العصبي عند الأطفال في سنّ السادسة أو السابعة من العمر.
  • الحساسية الغذائية، في بعض الأحيان توجد حساسية غذائيّة مثل مرض الإضطرابات الهضميّة، وهو رد فعل يحصل في الجسم لبروتين الغلوتين الموجود في القمح والشعير والجاودار، ممّا يجعله غير مريح أو مؤلم عندما يأكله الطفل.
  • حالة صحيّة أخرى مرضيةّ، يمكن أن تسبّب العديد من الأمراض التي تصيب الكلى والكبد أو الجسم بأكمله فقدان الشّهية عند الأطفال.


تشخيص فقدان الشهية عند الأطفال

يتعرّف الطّبيب على جميع الأعراض التي يعاني منها الطفل ويستخدمها لمعرفة السبب المحتمل لفقدان الشهية، كما يمكن للطبيب أن يفحص بطن الطفل عن طريق الشعور بيديه للكشف عن وجود انتفاخ أو كتل أو ألم غير عادي، وهذا يمكن أن يساعده على معرفة إذا ما كان اضطراب الجهاز الهضمي هو الذي يسبّب فقدان الشهية، وقد يُجري الطّبيب أيضًا فحوصاتٍ للمساعدة على إيجاد سبب الحالة، وقد تشمل هذه الفحوصات ما يأتي:[٢]

  • تحاليل الدّم.
  • الأشعّة السينية للبطن.
  • التنظير، إذ تتيح الكاميرا للأطبّاء النظر داخل الجسم.


الرعاية المنزلية لفقدان الشهية عند الأطفال

يحتاج الأطفال المصابون بالسّرطان أو مرض مزمن والذين يعانون من فقدان الشهية إلى زيادة تناولهم للبروتين والسعرات الحراريّة، عن طريق تناول وجبات خفيفة عالية السعرات الحرارية أو مغذّية أو عدة وجبات صغيرة خلال اليوم، كما أنّ مشروبات البروتين السائل قد تكون مفيدةً أيضًا، ويجب أن يحاول أفراد الأسرة تقديم الأطعمة المفضّلة من أجل تحفيز شهيّة الطّفل لتناول الطّعام[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب Jeanette Bradley, "Possible Reasons Your Child Isn't Eating"، www.verywellhealth.com, Retrieved 11/6/2019. Edited.
  2. Beth Sissons, "What causes a loss of appetite?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11/6/2019. Edited.
  3. "Appetite - decreased", medlineplus.gov, Retrieved 11/6/2019. Edited.