ألم وغثيان المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٣ مارس ٢٠٢١
ألم وغثيان المعدة


ما هي الحالات التي تسبب ألم وغثيان في المعدة؟

تعتبر آلام المعدة مع الغثيان من الحالات المزعجة التي تسبب عدم الراحة للشخص المصاب، إذ تعد من المشاكل المتعلقة في الجهاز الهضمي حيث تصنف هذه الحالة على أنها قد تكون حادة أو مزمنة بناءً على الحالة التي تسببت في حدوث هذه الحالة، ومن الحالات المرضية التي تؤدي إلى حدوث ألم وغثيان المعدة ما يلي:[١][٢]



الأسباب المزمنة

يوجد أسباب صحية مزمنة يتزامن فيها ألم المعدة مع الغثيان:[١][٢]


التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي

تعتبر هذه الحالة من أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث ألم وغثيان في المعدة وتصنف على أنها من الحالات الحادة، إذ تعد العدوى الفيروسية من الأسباب الأكثر شيوعًا للالتهاب كما يسبب العديد من الأعراض ومنها: الإسهال والتقيؤ المتكرر الذي يؤدي في مراحل متقدمة للجفاف، وكذلك الشعور بآلام في البطن والحمى والقشعريرة.[٣]


التهاب المعدة (Gastritis)

هو التهاب يحدث في بطانة المعدة بسبب بكتيريا معينة ويكون هذا الالتهاب حادًّا أو مزمنًا، وقد يحدث بسبب تناول بعض الأدوية بشكل متكرر مثل: الأيبوبروفين والأسبرين، قد لا تكون ظاهره أعراض التهاب المعدة لدى المصاب، وهي مشابهه لالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، وإن حدوث آلام المعدة وحموضتها تعتبر من أبرز الأعراض التي تميز هذه الحالة وقد يحدث أيضًا غثيان خفيف أو شديد مع التقيؤ.


الانسداد المعوي

وهو عبارة عن حدوث انسداد في الأمعاء، وينتج من هذا الانسداد الغثيان وآلام المعدة إضافةً إلى الشعور بالتقيؤ والإمساك وربما حدوث الانتفاخ في المعدة، ومن الأسباب المؤدية إلى هذه الانسداد والتي تسبب أيضًا آلام في المعدة مع الغثيان حالة تعرف باسم التهاب الرتج وهو التهاب يحدث في أكياس صغيرة منتفخة في الجهاز الهضمي وينتج منه التهاب مستمر في البطن ويستمر لبضعة أيام.



الأسباب الأخرى

متلازمة القولون العصبي (IBS)

نحدث متلازمةالقولون العصبي نتيجةً لعدة عوامل تحفز ظهور أعراضها مثل؛ الاضطرابات في الانقباضات الضلية للأمعاء؛ عندما تكون متسارعة يعاني المصاب من الإسهال، بينما يصاب بالإمساك عندما تصبح الانقباضات محدودة، كما قد يكون له علاقة بالاعرض لعدوى أو اختلال في توزان الطبقة الميكروبية في الأمعاء أو نتيجةً لوجود مشكلات في الأعصاب التي تكر بالقناة الهضمية، ومن الجدير بالذكر أنّ المُصاب بمتلازمة القولون العصبي وخاصةً عند تناوله لأطعمة دهنية أو حارة يُعاني من عسر الهشم الذي يسببه له حالة من الغثيان وكذلك الإلم في المعدة.[٤][٥]


التسمم الغذائي

إن التسمم الغذائي من أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث آلام في المعدة والغثيان مع حدوث آلام أسفل الضلوع، ومن أكثر الأعراض شيوعًا المصاحبة للغثيان وآلام المعدة هو الإسهال الذي قد يكون مصحوبًا بالدم أو المخاط مع بدء الجسم بالتقيؤ بشكل متكرر؛ لمحاولة التخلص من السموم التي قد دخلت المعدة بسبب الأطعمة أو المشروبات الملوثة.


الإمساك

من الأسباب المؤدية إلى آلام المعدة والغثيان هو الإمساك إذ يعد أحد اضطرابات الجهاز الهضمي حيث يصبح الشخص غير قادر على إخراج البراز أو الصعوبة في إخراجه بشكل طبيعي لأسباب كثيرة منها: نقصان في شرب كميات كافية من الماء وقلة تناول الأطعمة الغنية بالألياف.[٦]


قرحة المعدة (peptic ulcer)

هي عبارة عن حدوث قرحة في المعدة ناتجة عن العديد من الأسباب ومنها مهاجمة نوع من الأنواع البكتيريا للمعدة، كما يشعر الشخص بسبب هذه القرحة بآلام في البطن ويمتد هذا الألم من السرة إلى منطقة الصدر، وقد تستيقظ ليلًا بسبب هذه الألم كما ويوجد بعض الأعراض المصاحبة الشائعة لهذه الحالة ومنها: تغير في الشهية والشعور بألم في الصدر وخروج البراز بلون داكن على غير المعتاد.[٧]



كيف يمكن التخفيف من ألم المعدة والغثيان؟

لا بد عند حدوث ألم المعدة والغثيان من العناية بالنفس من خلال الراحة وتناول كميات أكثر من السوائل، وتشمل السوائل الماء والمشروبات الرياضية وكذلك عصائر الفواكه؛ لتجنب حدوث الجفاف الذي قد يسببه الإسهال والقيء، وقد يوصف الطبيب أدوية مضادة للتقيؤ وكذلك أدوية المضادات الحيوية لمقاومة وجود أي التهابات سبب هذا الألم والغثيان، ويعتمد العلاج على السبب الذي أدى إلى حدوث ألم المعدة والغثيان، ويوجد نصائح لتخفيف ألم وغثيان المعدة لكل حالة بشكل منفصل على النحو التالي:[١][٢]




نصائح لتخفيف ألم وغثيان المعدة مع وجود الإسهال والتقيؤ المتكرر

يوجد بعض النصائح التي يتم استخدامها للتخفيف من ألم وغثيان المعدة من غير استخدام العلاجات الطبية أو الدوائية مع حدوث الإسهال والتقيؤ، وقد يتعافى الشخص خلال بضعة أيام، ومنها ما يلي:[١][٨]

  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • شرب كميات أكثر من السوائل: مثل الماء خصوصًا في الحالات التي يكثر بها الإسهال والتقيؤ بالتزامن مع ألم وغثيان المعدة؛ لمنع حدوث الجفاف للجسم.
  • تناول المشروبات الرياضية في حالات الإسهال والتقيؤ المتكرر فقط، إذ يجب تناولها بحذر وفي الحالات المذكورة؛ لأنها تحتوي على كميات عالية من الكربوهيدرات والأملاح.
  • تناول عصائر الفواكهه، إذ يجب تناولها فقط عند وجود الإسهال والتقيؤ وبحذر؛ لأنها تحتوي على كميات كبيرة من السكريات والسعرات الحرارية.



حالات وأعراض يجب مراجعة الطبيب عند حدوثها

يوجد بعض الحالات والأعراض التي لا بد من مراجعة الطبيب عند حدوثها وعدم التأخر، وهي على النحو الآتي:[٢][١]

  • استمرار ألم البطن لمدة تزيد عن 6 ساعات مع وجود غثيان أو مع عدم وجوده.
  • استمرار الإسهال لمدة تزيد عن يومين.
  • الشعور بالغثيان وانقباض في المعدة بعد تناول الطعام.
  • حدوث التقيؤ أكثر من 3-4 مرات في اليوم.
  • الشعور بآلام البطن للنساء الحوامل مع وجود نزيف مهبلي.
  • خروج الدم مع القيء.
  • مواجهة صعوبة خلال البلع أو عند التنفس.
  • الشعور بآلام في منطقة الصدر وقد ينتشر للذرع والفك والرقبة.


حالات يتم فيها استخدام الأدوية الطبية

في حالات معينة قد يتم استخدام الأدوية لتخفيف الأعراض الناتجة من ألم وغثيان المعدة حيث تعتمد بشكل رئيسي على المسبب الرئيسي لهذه الحالة، ومنها ما يلي:[١]

  • الأدوية المضادة للتقيؤ؛ لتخفيف حدوث الغثيان والقيء.
  • وصف الطبيب لمحلول يتم أخذه من الفم لمعالجة الجفاف خصوصا في الحالات التي يكثر بها القيء والإسهال بشكل متكرر.
  • قد يتم استخدام أدوية المضادات الحيوية عندما يكون سبب ألم وغثيان المعدة هو وجود التهابات في المعدة والأمعاء.



نصائح للوقاية من ألم المعدة والغثيان

إن أكثر ما يسبب ألم المعدة والغثيان هو الالتهاب المعدي الفيروسي والتسمم الغذائي لذلك فإن النظافة من الأشياء التي لها دور كبير في منع حدوث هذه الحالات فيوجد بعض الطرق الوقائية التي تساعد في الحصول على النظافة ومنها ما يلي:[١]

  • غسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر، وخصوصًا عند استخدام دورات المياه وقبل وبعد تناول الطعام.
  • تحضير الطعام وتخزينه بعناية وحذر بحيث لا يصل إليه أي غبار أو تلوث خارجي.
  • طهي الطعام بشكل صحيح.
  • تنظيف الأسطح والأدوات قبل استخدامها للطهي أو غيرها.
  • غسل الملابس وأدوات العناية الشخصية الملوثة بشكل جيد قبل استعمالها.




المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Danielle Dresden (14/2/2021), "What can cause stomach pain and nausea?", medicalnewstoday, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Jenny Hills (14/2/2021), "Stomach Pain and Nausea: Causes, Symptoms, Treatments, and When to See a Doctor", healthyandnaturalworld, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  3. "What Are the Common Causes of Stomach Pain and Nausea?", wise-geek, 26/2/2021, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  4. By Mayo Clinic Staff (14/2/2021), "Irritable bowel syndrome", mayoclinic, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  5. Hansa D. Bhargava, MD (26/2/2021), "Irritable Bowel Syndrome (IBS)", webmd, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  6. Adam Felman (15/2/2021), "What to know about constipation", medicalnewstoday, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  7. Valencia Higuera (15/2/2021), "Peptic Ulcer", healthline, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  8. Dr. Leonard Bertheau (19/2/2021), "Summertime drinks: 7 you should avoid and 3 you should embrace", adventisthealth, Retrieved 19/2/2021. Edited.