علاج غثيان المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٥ ، ١٦ مارس ٢٠٢١
علاج غثيان المعدة

غثيان المعدة

غثيان المعدة شعور مزعج ينتابنا من وقتٍ لآخر لأسباب عديدة، وقد يضطرنا للتقيؤ في بعض الحالات، لكنه ليس مرض بحد ذاته بل هو مجرد عرض للعديد من الاضطرابات والأمراض التي تصيب جسم الإنسان مثل التهاب المعدة، والتسمم الغذائي، والصداع النصفي، ودوار الحركة وغيرها من الاضطرابات، كما قد يكون عرض طبيعي في بعض الحالات مثل خلال فترة الحمل أو عند التعرض لمواقف عاطفية مؤثرة، أو قد يكون عرض جانبي لتناول بعض الأدوية مثل العلاج الكيماوي المستخدم لعلاج السرطان.


لكن على الرغم من شيوع وعدم خطورة الغثيان في معظم الحالات إلا أنه يظل شعورًا مزعجًا غير مريحًا نسعي للتخلص منه عن طريق الأدوية أو العلاجات المنزلية البسيطة.[١]


علاج دوائي لغثيان المعدة

توجد أدوية عديدة لعلاج الغثيان والقيء تعمل بعضها على تنظيم حركة الامعاء وسرعة انتقال الطعام عبرها، والبعض اللآخر يعمل على مراكز القيء بالدماغ ويمنع الإشارات العصبية التي تخرج منها. وهي أدوية يفضل عدم استخدامها إلا بعد إستشارة الطبيب لتقييم الحالة وتحديد السبب وراء الغثيان خاصةً المزمن منه أو الذي يصاحبه أعراض أخرى، ولأن تحديد وعلاج السبب عامل أساسي في التخلص من الغثيان. وفيما يلي أهم هذه الأدوية:[٢][٣]


  • الأدوية المضادة للهيستامين: مثل السينارزين (Cinnarizine) وسيكليزين (Cyclizine) وبروميثازين (Promethazine) ودايمنهيدرينات (Dimenhydrinate)، وهي أدوية فعالة جدًا في حالات الغثيان المصاحب لدوار الحركة واضطرابات الأذن.
  • ميتوكلوبراميد: (Metoclopramide) هو أشهر أدوية الغثيان والتقيؤ الذي يستخدم لعالاج الغثيان المصاحب لاضطرابات الأمعاء والصداع النصفي.
  • دومبيريدون: (Domperidone) الذي يعمل على الدماغ وكذلك الأمعاء.
  • هيوسين: (Hyoscine) هو دواء مضاد للكولين يوقف مفعول مادة الأسيتيل كولين بالدماغ، ويتستخدم لعلاج الغثيان المصاب لدوار الحركة واضطرابات الأذن.
  • مضادات الدوبامين: مثل الهالوبيريدول (Haloperidol) والكلوربرومازين (Chlorpromazine) وبروكلوربيرازين (Prochlorperazine)، هي أدوية تستخدم لعلاج الغثيان المصاحب لمرض السرطان والعلاج الإشعاعي. ودواء البروكلوبيرازين بالتحديد من الأدوية الآمنة للاستخدام خلال فترة الحمل لذا يصفه الأطباء لعلاج الغثيان الصباحي.


  • جانيستيرون (Ganisetron) وأوندانوستيرون (Ondanosetrone) وبالونوسيترون (Palonosetrone): هي مجموعة من الأدوية تمنع تأثير مادة السيريتونين على الأمعاء والدماغ، وتستخدم بشكل أساسي لعلاج الغثيان المصاحب للعلاج الكيماوي.
  • ديكساميثازون: هو أحد أنواع الستيرويدات الشهيرة، وهو صورة مصنعة من همرون الكورتيزول البيعي الذي يفرز بجسم الإنسان، ويستخدم لعلاج العديد من الأمراض والاضطرابات بالجسم، ووجد أن له فعالية أيضًا في التخلص من الغثيان.
  • أبريبيتانت: (Aprepitant) هو دواء حديث من عائلة مناهضات مستقبلا NK1.
  • نابيلون: (Nabilone) هو دواء غير معروف طريقة عمله حتى الآن في التخلص من الغثيان المصاحب للعلاج الكيماوي.
  • تحت ساليسيلات البزموت: (Bismuth subsalicylate) الذي يعمل على بطانة المعدة مباشرةً فيقلل الغثيان.




تدابير منزلية تساعد على تخفيف غثيان المعدة

معظم حالات الغثيان تكون بسيطة وغير مقلقة، ويمكن السيطرة عليها بسهولة في المنزل باتباع النصائح والعلاجات التالية:[١][٤][٥]


  • الحرص على تناول الأطعمة السائلة الشفافة عند الإصابة بالغثيان بدلًا من الأطعمة الصلبة التي قد تهيج المعدة، فهي سهلة الهضم وتمد الجسم بالسكر والأملاح والعناصر الغذائية التي يحتاجها. ومن أمثلتها الشوربة وعصائر الفواكه الشفافه، ومشروب الزنجبيل، وصودا الليمون، والقهوة والشاي دون حليب، والماء.
  • الحرص على تجنب تناول منتجات الألبان والعصائر الثقيلة والسموزي والمشروبات الكحولية.
  • البدء تدريجيًا في تناول الأطعمة الصلبة، ويفضل البدء بالمقرمشات المملحة والخبز، وتجنب تناول الأطعمة الدهنية والمقلية والسكرية.
  • شرب شاي النعناع فهو يحتوي على العديد من الزيوت العطرية التي تساعد على التخلص من الغثيان، وهو مشروب مفيد جدًا للغثيان لدى النساء الحوامل.
  • تناول كبسولات أو شراب الزنجبيل، فهو عشب معروف منذ عقود بفعاليته الكبيرة في التخلص من الغثيان، وآمن للاتسخدام خلال فترة الحمل إلا أنه بعض النساء الحوامل قد تشكو من حموضة المعدة بعد تناوله.
  • استنشاق شريحة من الليمون.
  • التنفس ببطء وبعمق من الأنف لمدة ثلاث عدات، ثم حبس الهواء لمدة ثلاث عدات، وطرد الهواء عبر الفم بثلاث عدات أيضًا.
  • استخدام بعض البهارات والأعشاب مثل الشمر والقرفة والكمون.
  • تناول فيتامين ب 6 بيريدوكسين فهو بديل للأدوية للتخلص من الغثيان خاصةً خلال فترة الحمل بجرعة 200 مجم باليوم.



  • ممارسة التمارين البسيطة واليوجا بالهواء الطلق.
  • الضغط برفق لمدة دقيقة واحدة بإبهام اليد على منطقة أسفل باطن الرسغ بالذراع الآخر بمسافة إصبعين أو ثلاثة والتي تعرف بمنطقة نيغوان (Neiguan acupuncture point)، ثم الضغط على نفس المنطقة بالذراع الآخر وتكرار نفس الحركة حتى يختفي الغثيان.
  • الاسترخاء بواسطة ممارسة تمارين استرخاء العضلات التدريجي (Progressive muscle relaxation)  أوبواسطة تدليك الجسم.



نصائح للوقاية من غثيان المعدة

للوقاية من الإصابة بالغثيان يفضل اتباع النصائح التالية:[٤][٥]

  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم، وتناول عدة وجبات صغيرة بدلًا من ثلاث وجبات رئيسية فقط.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تجنب تناول الأطعمة صعبة الهضم، وتجنب الأطعمة الدهنية والحارة.
  • تناول الطعام بدرجة حرارة الغرفة لتجنب شم روائح الأطعمة الساخنة التي قد تحفز الشعور بالغثيان.
  • عدم ممارسة مجهود بعد تناول الطعام، والبقاء جالسًا بوضع مستقيم أو مستلقيًا بحيث يكون مستوى الرأس أعلى من القدمين ب30 سم تقريبًا لمدة 30-60 دقيقة.
  • تناول المقرمشات المالحة فور الاستيقاظ من النوم وقبل مغادرة السرير في حالة الإصابة بالغثيان الصباحي.
  • تجنب شرب السوائل أثناء تناول الطعام، وشربها بين الوجبات والحرص على شرب 6-8 أكواب من الماء يوميًا لتجنب الجفاف.
  • تجنب توجيه نظر الأطفال على جانب الطريق أثناء ركوب السيارة، فرؤية الأشياء تمر سريعة مع الحركة يحفز الغثيان.
  • منع الأطفال من اللعب وتناول الطعام بذات الوقت.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين بدلًا من الكربوهيدرات والدهون، فالبروتين يقلل الشعور بالغثيان.
  • تجنب الروائح النفاذة خاصةً خلال الحمل.
  • تجنب تناول المرأة الحامل للمكملات الغذائية المحتوية على الحديد خلال الثلث الأول من الحمل مادام مستوى الحديد لديها طبيعي، فالحديد يحفز الشعور بالغثيان.


المراجع

  1. ^ أ ب Dan Brennan (14/11/2020), "Remedies for Nausea (Upset Stomach)", webmd, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  2. Gurvinder Rull (19/7/2018), "Medicines for Nausea", patient, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  3. John P. Cunha (28/8/2020), "ANTIEMETICS", rxlist, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Nausea & Vomiting", clevelandclinic, 23/7/2019, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Alina Petre (5/2/2017), "17 Natural Ways to Get Rid of Nausea", healthline, Retrieved 9/3/2021. Edited.