ألم الذراع الأيمن

ألم الذّراع الأيمن

يُعرَف ألم الذّراع أو ألم الذّراع الأيمن أنّه الألم أو عدم الرّاحة الذي يحدث في أي مكانٍ في جميع أنحاء الذّراع، إذ يمكن أن يشعر الشّخص بهذا الألم في الرّسغ والكوع والكتف، وعمومًا يُشعَر بألم الذّراع على الجزء الخارجي من الكتف، وأحيانًا قد ينتشر أكثر باتّجاه الكوع، ويمكن أن يحدث ألم الذّراع بسبب مجموعةٍ متنوّعة من الأسباب المختلفة، والأسباب الأكثر شيوعًا تتمثّل بوجود إصابةٍ مؤلمة، أو الإفراط في الإجهاد، وغيرها من الحالات التي يمكن أن تؤدّي إلى عدم الرّاحة، وبناءً على السّبب قد يبدأ الألم فجأةً ويزول، أو قد يزداد تدريجيًّا[١][٢]


أسباب ألم الذّراع الأيمن

يوجد العديد من الأسباب التي قد ترتبط بألم الذّراع الأيمن، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • إصابة الضّفيرة العضديّة.
  • وجود كسرٍ في الذّراع.
  • كسر المعصم، أو كسر اليد.
  • الإصابة بالتهابٍ كيسي.
  • الإصابة بمتلازمة النّفق الرّسغي.
  • انفتاق القرص العنقي في الرّقبة.
  • خلع الكوع.
  • ألم الفخذ المذلّي.
  • فتق في الحجاب الحاجز.
  • العصب المنضغط.
  • التهاب المفاصل الرّوماتويدي.
  • إصابة الكفّة المدوّرة.
  • حدوث التواء أو إجهاد في الذّراع.
  • الإصابة بالتهابٍ معين.
  • التهاب مفصل المرفق.
  • الإصابة بالإجهاد المتكرّر.
  • الإصابة بمتلازمة دي كورفان.


علاج ألم الذّراع الأيمن

ينبغي معرفة الحالة الأساسية التي تسبّب مشكلة ألم الذّراع للحصول على العلاج المناسب، وإذا شعر الشّخص أنّ ألم الذّراع ناتج عن حالةٍ خطيرة أو صدمةٍ حديثة يجب تقييم معالجة الأمر بعنايةٍ من قِبَل أخصّائي طبي، وبما أنّ أكثر الأسباب الشّائعة لألم الذّراع تكمن في الإفراط في الاستخدام، فإنّ العلاجات البسيطة الآتية يمكن أن تخفّف أو تقلّل من هذا الألم:[٢]

  • إراحة الذّراع: يكون ذلك عن طريق تجنّب رفع الأشياء أو دفعها أو سحبها، وفي بعض الحالات يمكن ارتداء الحبال الدّاعمة لإراحة الذّراع.
  • تطبيق الثلج: يمكن أن يساعد تطبيق الثلج على منطقة الكتف والذّراع على تقليل الالتهاب وتخفيف ألم الذّراع، وقد يكون الثلج مفيدًا في منع تورّم المنطقة المصابة من الذّراع.
  • تناول الأدوية المضادة للإلتهابات اللاستيرويدية: تعدّ فعاّلةً في الحدّ من الالتهاب وألم الذّراع أو التّقليل منه، لكن يمكن أن تكون لهذه الأدوية آثارٌ جانبيّة، ويجب أن تؤخذ تحت إشراف الطّبيب.
  • العلاج الطبيعي: يحدث ألم الذّراع في بعض الحالات نتيجة ضعف حركة الكتف والطرف العلوي من الذّراع، حتى الأشخاص العضليّين الذين يؤدّون نشاطًا بدنيًا بانتظام يمكن أن يصابوا بألمٍ كبير في الذّراع نتيجة الحركة غير الطّبيعية للمفاصل، لذلك يمكن أن يساعد العمل مع أخصائي علاج طبيعي ماهر على تخفيف هذه المشكلات.
  • حقن الكورتيزون: تعدّ حقن الكورتيزون دواءً قويًا مضادًا للالتهابات، ويمكن حقنها مباشرةً في مواقع الألم، ومع ذلك يوجد العديد من الآثار الجانبيّة لحقن الكورتيزون.
  • الجراحة: يمكن اللجوء إلى الجراحة عندما تفشل العلاجات البسيطة في توفير الرّاحة الكافية، إذ يمكن إجراء عمليةٍ جراحية لإصلاح تمزّق الكفّة المدوّرة، وإزالة الالتهاب من جميع أنحاء الكتف، وإصلاح كسور الذّراع، وكذلك علاج الحالات الأخرى التي قد يكون لها دور في حدوث الألم.


المراجع

  1. Ana Gotter, "What Causes Arm Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 26/3/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jonathan Cluett, MD, "Causes of Arm Pain and Treatment Options"، www.verywellhealth.com, Retrieved 26/3/2019. Edited.
  3. Brian Joseph Miller, "What is Arm Pain?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 26/3/2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

508 مشاهدة