ألم النقرس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
ألم النقرس

مرض النقرس

النقرس هو أحد أمراض المفاصل في جسم الإنسان، فهو نوع من التهاب المفاصل، والسبب في الإصابة به هو حمض اليوريك؛ إذ عندما يُراكم في شكل بلورات في مفاصل الجسم يسبب الشعور بالألم فيها، واليوريك ينتج من تكسر البيورين، وتراكم اليوريك في الجسم لا يسبب التهاب مفاصل فقط بل قد يؤدي إلى انسداد في أنابيب الكلى، وتكوين حصى الكلى في كثير من الحالات[١]، وألم النقرس في الغالب يتركز في إصبع القدم الكبيرة، ويأتي الألم في شكل نوبات مفاجئة، حتى أنّ الألم قد يوقظ المريض من النوم، وقد تتورم مفاصل المنطقة المصابة بالنقرس.[٢]


ألم مرض النقرس

بشكل عام يشعر المريض بـالنقرس بالألم بشكل فجائي وكبير، فقد يستيقظ ليلًا من النوم بسبب شدة ألم نوبة النقرس، ولهذا المرض عدة أعراض؛ هي:[٢]

  • ألم كبير مفاجئ في المفاصل المُصابة، ويحدث الألم بمجرد الإصابة بالنقرس، إذ لا يحتاج أكثر من أربع عشرة ساعة من الإصابة للظهور، وعادةً ما يكون التأثير الأكبر للنقرس في مفصل إصبع القدم الكبيرة، بالرغم من أنّه يصيب عدة مفاصل في المعصمين، والساعدين، والمرفقين، وأصابع اليد أو القدم.
  • بعد انتهاء نوبة الألم يبقى المريض منزعجًا ولا يشعر بالراحة، وقد يستمر هذا الشعور عنده لأسابيع عدة بعد هجمات الألم.
  • تورم المفاصل المصابة، وترققها، واحمرارها، والتهابها.
  • محدودية الحركة، فالنقرس بسبب تأثيره في المفاصل يؤثر بالتالي في حركة العظام وحركة الجسم.


ممنوعات مرض النقرس

توجد عدة ممنوعات على مريض النقرس يجب عليه الالتزام بها لتجنب تطور المرض وزيادة حدة الألم، ومن هذه الممنوعات:[٣]

  • الحلويات والمشروبات المحلاة، إذ إنّ لها تأثيرًا في المرض، لذا يجب استبدال المصادر الطبيعية للسكر؛ كالفواكه والعصائر الطبيعية بها.
  • اللحوم العضوية وذات الغدد، فاللحوم الحمراء بأنواعها؛ كلحم الضأن أو لحم البقر لها دور كبير في مرض النقرس، فهي سبب أساسي من أسباب الإصابة بالنقرس، إلى جانب كبود الحيوانات المملوءة باللحم وكلاويها؛ كالعجل، والحمل، والبقر، وغيرها؛ هذا لاحتوائها على كمية كبيرة من البورين الذي يرفع نسبة حمض اليوريك في الجسم.
  • مأكولات البحر، هناك أنواع معينة من المأكولات البحرية تحتوي على نسبة من البورين لذا ينبغي تجنبها؛ ومنها: المحار، والتونة، والأنشوجة، وغيرها.
  • الكحول، ينصح بعدم شرب الكحول المقطرة؛ لانها مرتبطة بشكل مباشر بمخاطر النقرس، وترفع فرص الإصابة به.
  • الخضراوات المحتوية على البيورين؛ كالهليون والسبانخ، لكن هناك بعض الدراسات الحديثة تقول إنّ هذه الخضراوات بالرغم من ارتفاع نسبة البورين فيها إلا أنها لا ترفع خطر الإصابة بالنقرس كاللحوم.


الوقاية من النقرس

يُتّبع الكثير من النصائح الوقائية التي تقلل من فرص الإصابة بـمرض النقرس، ومنها:[٤]

  • إيقاف التدخين.
  • إيقاف شرب الكحول.
  • خسارة بعض الوزن.
  • التزام ممارسة الرياضة، والاهتمام باللياقة البدنية ونشاط الجسم.
  • تقليل كميات الطعام المحتوي على البيورين؛ ومنه: اللحوم الحمراء بأنواعها، والمحار.
  • رفع الحصص اليومية من الخضراوات والفاكهة؛ لأنها قليلة المحتوى من الدهون.


تشخيص النقرس

هناك عدة فحوصات وتحاليل تلزم للكشف عن الإصابة بمرض النقرس، ومنها:[٢]

  • تحليل السائل الموجود بين المفاصل من خلال سحب القليل منه بواسطة إبرة، وفحصها مجهريًا لمعرفة مدى تراكم بلورات اليوريك فيه.
  • تحليل الدم، هو مهم لمعرفة نسبة حمض اليوريك والكرياتينين، ورغم أنّ اليوريك مرتبط بالنقرس؛ إلا أنّ هناك حالات مصابة بالنقرس لكنها لا تعاني من ارتفاع اليوريك في مفاصلها، وآخرون لا يعانون من النقرس رغم تراكم اليوريك في أجسامهم، لهذا تلجأ الكثير من المشافي إلى استعمال الأمواج فوق الصوتية والأشعة السينية في الكشف عن بلورات اليوريك، ومعرفة أسباب التهاب المفاصل.


المراجع

  1. Jennifer Robinson, MD (14-5-2018), "Gout Pictures Slideshow: Causes, Symptoms, and Treatments of Gout"، www.webmd.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (11-6-2018), "Gout"، www.mayoclinic.org., Retrieved 31-7-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (18-5-2018), "Gout diet: What's allowed, what's not"، www.mayoclinic.org, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  4. Tricia Kinman, " What Is Gout?"، www.healthline.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.