ألم مفصل الحوض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩

ألم مفصل الحوض

يتكوّن مفصل الحوض من مفصل كروي يربط السّاق بجذع الجسم، ويدور رأس عظم الفخذ داخل المقبس المكوّن من عظام الحوض، ويسمّى أيضًا باسم مفصل الورك، وتوجد عدّة أسباب لآلام الحوض قد تكون بسبب المفصل نفسه، وتعدّ الصّدمة السّبب الشّائع لألم مفصل الحوض، بالإضافة إلى الالتهاب الذي يسبّب الألم في منطقة الحوض، والألم هو أحد أعراض الالتهاب، إلى جانب التورّم، والحرارة، والاحمرار، كما أنّ الألم قد يصيب العديد من الهياكل حول الورك.[١]


أعراض ألم الحوض

ترتبط العديد من الأعراض بألم الحوض، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الصّعوبة في المشي، والعرج.
  • ألم المفاصل.
  • ألم في الفخذ.
  • فقدان حركة الحوض والخدر.
  • الإصابة بالحرارة.
  • تورّم فوق الحوض.
  • تحسّس الورك.
  • الصّعوبة في النّوم بسبب ألم الحوض.


أسباب ألم مفصل الحوض

يوجد سببان أساسيّان لحدوث ألم مفصل الحوض، وهما:[٣]

  • حدوث تشوّه في الجزء العلوي من عظم الفخذ: يؤدّي التشوّه في المفصل الكروي إلى تكدّس الجزء المشوّه من رأس الفخذ عند ثني الفخذ، وذلك عند ربط الحذاء أو أي نشاط يتطلّب ثني الفخذ.
  • تشوّه في المقبس: يحدث نتيجة الاصطدام بحافّة المقبس أثناء الانثناء الطّبيعي لحركة الفخذ، وعندما تكون الحافّة الأمامية للمقبس بارزةً جدًا في منطقة عظم الفخذ أسفل الكرة، وتسمّى عنق الفخذ.

كما توجد عدّة حالات أخرى قد تسبّب ألم مفصل الحوض، مثل:

  • مرض التنكّس العظمي الغضروفي لهشاشة رأس عظام الفخذ، وهو مرض يصيب الجزء الكروي من مفصل الحوض لعدم حصوله على ما يكفيه من الدّم، ممّا يؤدّي إلى تهتّك العظام.
  • الانزلاق الكلّي الفخذي المنزلق، وهو انزلاق لمفصل الكرة عن عظم الفخذ في الطّرف العلوي للعظام عند المراهقين، وهو شائع لدى الأطفال الذين يعانون من السّمنة المفرطة.
  • تشوّه في عظمة الفخذ، إذ قد يؤدّي هذا إلى تشوّه مفصل الحوض، وهو حالة غير طبيعيّة لا تنمو فيها عظمة الفخذ والكرة بالسّرعة نفسها عند الأطفال.


علاج ألم مفصل الحوض

يمكن علاج ألم مفصل الحوض من خلال عدّة إجراءات، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الرّاحة.
  • الحرص أثناء تحريك المفصل بطريقة سليمة كي لا يزداد الألم.
  • ممارسة الرّياضة حسب توصيات الطّبيب أو أخصائي العلاج الطبيعي لتقوية العضلات التي تدعم الورك.
  • تناول الأدوية المضادّة للالتهابات والألم.
  • في حال لم تُفد هذه العلاجات في تخفيف الألم قد يوصي الطّبيب بإجراء جراحة اصطدام في الفخذ، ويعتمد نوع الجراحة المطلوبة على السّبب في ألم مفصل الحوض، ومقدار الضّرر الغضروفي.
  • من الممكن إجراء جراحة مفصل الحوض بالمنظار، من خلال إدخال نطاق مضيء أو أداة رفيعة عن طريق شقّ صغير فوق مفصل الحوض بدلًا من إجراء شقّ كبير، وتكون هذه الجراحة خارجيّةً لتنظير المفصل.
  • إجراء العمليّة الجراحية في وقت مبكر يساهم في زيادة الفرصة بالشّفاء حتّى لو تعرّض الغضروف للتّلف، فقد تساعد الجراحة على تقليل الألم، وتحسين نطاق الحركة.
  • في حال حدوث تلف شديد في الغضروف قد يكون استبدال المفصل العلاج الوحيد الذي يخفّف الألم ويحسّن الوظيفة، ومع ذلك توجد علاجات أخرى مفيدة، مثل العلاج من خلال حقن أجزاء من الدّم في المفاصل لتعزيز نموّ الغضاريف.


المراجع

  1. Benjamin Wedro, MD, FACEP, FAAEM (17-11-2017), "Hip Pain"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 23-3-2019.
  2. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR (15-2-2018), "Hip Pain"، www.medicinenet.com, Retrieved 23-3-2019.
  3. ^ أ ب Sabrina Felson, MD (25-10-2018), "Hip Impingement"، www.webmd.com, Retrieved 23-3-2019.