أهمية التبرع بالدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٠ ، ١٢ مارس ٢٠٢٠

التبرع بالدم

التبرع بالدم هو إجراءٌ تطوّعي يساعد على إنقاذ حياة الآخرين، وتوجد عدّة أنواع منه، تساعد على تلبية الاحتياجات الصحية المختلفة، منها التبرّع بالدم كلّه، وهو أكثر أنواع التبرع بالدّم شيوعًا.[١]


أهمية التبرع بالدم

للتبرع بالدّم فوائد للصحّة العاطفية والجسديّة، منها ما يأتي:[٢]

  • الحدّ من التوتر.
  • تحسين الرّفاه العاطفي.
  • تحسين الصحّة البدنيّة.
  • التخلّص من المشاعر السلبية.
  • الشّعور بالانتماء والحدّ من العزلة.
  • التبرّع بالدّم يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ لأنّه يقلّل من لزوجة الدّم.
  • التبرّع بالدّم يقلّل من مستويات الكولسترول منخفض الكثافة.
  • التبرّع بالدّم بانتظام يقلّل من مخزون الحديد، وفق دراسة أجريت عام 2013 فإنّ التبرّع بالدّم يقلّل من خطر الإصابة بالنوبة القلبية، ويُعتقَد أنّ مخزون الحديد العالي يزيد من مخاطر الإصابة بها.
  • في دراسة أجريت عام 2016 فإنّ الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم تكون لديهم قياسات ضغط الدم أقلّ بعد التبرعّ بالدّم، أمّا الذين تبرّعوا أربع مرّات على الأقلّ خلال العام فقد أظهروا التحسّن الأكبر.

كما يساعد التبرّع بالدّم العديد من الأشخاص، منهم:[٣]

  • الأشخاص الذين تعرّضوا للكوارث أو حالات الطوارئ.
  • الأشخاص الذين فقدوا الدّم بسبب نزيف الجهاز الهضمي.
  • النّساء اللاتي لديهن مضاعفات خطيرة أثناء الحمل أو الولادة.
  • الأشخاص الذين يفقدون الدّم أثناء العمليات الجراحية الكبيرة.
  • الأشخاص المصابون بالسّرطان أو فقر الدم الشّديد الذي يحدث في بعض الأحيان بسبب الثلاسيميا أو فقر الدم المنجلي.


كيفية التبرع بالدم

يجب التسجيل للتبرّع بالدّم، وهذا يشمل توفير الهويّة، والتاريخ الطبّي، والخضوع لفحص بدني سريع، وبمجرّد أن يصبح المتبرّع جاهزًا سيبدأ إجراء التبرّع بالدّم، ويمكن نقل الدم كاملًا أو فصل خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية والبلازما، ولإجراء عمليّة التبرّع يُجرى ما يأتي:[٢]

  • الجلوس على كرسي، ويمكن التبرع بالدّم إمّا بالجلوس وإمّا بالاستلقاء.
  • فنّي المختبر ينظّف مساحةً صغيرةً من الذّراع.
  • إدخال إبرة معقّمة.
  • سحب نصف لتر من الدّم، وهذا يستغرق 8-10 دقائق من الوقت.
  • إزالة الإبرة وضمّ الذّراع.
  • عند انتهاء عملية التبرع بالدّم سيحصل المتبرع على وجبةٍ خفيفة ومشروب، ويكون قادرًا على الجلوس والرّاحة مدّة 10-15 دقيقةً قبل المغادرة، وإذا كان الشخص يشعر بالإغماء أو الغثيان سيبقى مستلقيًا حتّى يشعر بالتحسّن.


أنواع التبرع بالدم

تُنفّذ هذه الأنواع من التبرّعات باستخدام عملية تسمى فصل الدّم، بواسطة آلة، وتُجمَع كمية صغيرة من الدم وتُفصَل المكونات، وتتضمّن أنواع التبرّع بالدّم ما يأتي:[٢]

  • التبرّع الصّفائح الدّموية.
  • التبرّع بالبلازما.
  • التبرّع بالخلايا الحمراء.


نصائح عند التبرع بالدم

قبل التبرّع بالدم يُنصح باتباع ما يأتي:[١]

  • الحصول على وقت كافٍ من النوم في الليلة التي تسبق التبرّع بالدّم.
  • تناول وجبة صحّية قبل التبرّع.
  • تجنّب الأطعمة الدّهنية، مثل: الهمبرغر، والبطاطا المقليّة؛ إذ قد تتأثّر الاختبارات التي تُجرى على الدّم المُتبرَّع به، مثل فحص الدهون الذي يظهر لعدّة ساعات بعد تناول الأطعمة الدهنية.
  • شرب كمية كافية من الماء قبل التبرّع.
  • في حال كان التبرّع بالصفائح الدمويّة يجب على الشخص المتبرّع ألّا يتناول الأسبرين مدّة يومين قبل التبرّع.


أسئلة شائعة عن التبرع بالدم

ما هي شروط التبرع بالدم؟

يجب أن تتوفر بعض الشروط لدى الشخص المتبرع كي يتمكن من التبرع بالدم، منها ما يأتي:[٤]

  • يجب أن يكون الشخص سليمًا وصحيح الجسم.
  • يجب ألّا يقل وزن المتبرع عن 50 كيلوغرامًا، وألّا يزيد عن 160 كيلوغرامًا.
  • يجب أن يتراوح عمر المتبرع بين 16 عامًا و66 عامًا، أو إذا كان الشخص قد تجاوز سن السبعين عامًا أن يكون قد تبرّع بالدم من قبل.
  • إذا كان عمر الشخص يتجاوز السبعين عامًا لكنه تبرّع بالدم خلال السنتين السابقتين.


ما هي الأمور التي يجب التأكد منها قبل التبرع بالدم؟

يُسأل الشخص المتبرع عن بعض الأمور المهمة، منها ما يأتي:[٤]

  • إذا كان الشخص يتناول أيّ علاجات دوائيّة.
  • السؤال عن وجود أيّ وشم أو ثقب على الجسم.
  • السؤال عن الحمل، أو مرحلة ما بعد الولادة.
  • السؤال عن الإصابة بالسرطان.
  • سؤال المتبرع إذا تلقى دمًا، أو زراعة عضو ما.
  • التأكد أنّ صحة الشخص جيدة، وأنه ليس مريضًا.


ما هي الأدوية التي تمنع التبرع بالدم؟

توجد مجموعة من الأدوية التي يُمنع خلال تناولها أن يقوم الشّخص بالتبرع بالدم، وهي:[٥]

  • بعض أدوية حب الشّباب المحتوية على مادة الأيزوتريتنوين (isotretinoin).
  • بعض أدوية تضخم البروستاتا الحميد، مثل: الفيناستيرايد (Finasteride)، ودوتاستيريد (dutasteride).
  • بعض أدوية علاج الصّدفية.
  • بعض أدوية مضادات الصّفائح الدّموية التي تُؤثر على التّبرع بالصّفائح الدّموية، منها: الأسبيرين، وكلوبيدوجريل (Clopidogrel)، وتيكلوبيدين (Ticlopidine).
  • مميعات الدّم بأنوعها، مثل: الوارفارين، والهيبارين، وريفاروكسابان (Rivaroxaban).
  • تيريفلونوميد (Teriflunomide) المُستخدم لعلاج مرض التّصلب المتعدد.


المراجع

  1. ^ أ ب "Blood donation", www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-6-26. Edited.
  2. ^ أ ب ت Adrienne Santos-Longhurst (2019-4-26), "The Benefits of Donating Blood"، www.healthline.com, Retrieved 2019-6-26. Edited.
  3. "What to Expect When You Give Blood", www.webmd.com, Retrieved 2019-6-26. Edited.
  4. ^ أ ب "Who can give blood", www.blood.co.uk, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  5. "These 7 Medications Can Prevent You From Donating Blood", goodrx, Retrieved 4-3-2020. Edited.