أهم فوائد القرنفل مع الحليب: تعرف عليها!

أهم فوائد القرنفل مع الحليب: تعرف عليها!
أهم فوائد القرنفل مع الحليب: تعرف عليها!

هل هناك فوائد للقرنفل مع الحليب

يُعدّ القرنفل من التوابل المفيدة لصحة الجسم، وكذلك الحليب، فهو من المشروبات الطبيعيّة الصحية، وإنّ تناولهما معًا يساعد في الحصول على فوائد كل منهما، وسنتطرق في هذا المقال لذلك تفصيلًا:


الفوائد العامة للقرنفل

يمكن الحصول على العديد من الفوائد الصحية بتناول القرنفل، والتي نذكر منها الآتي:


غني بمضادات الأكسدة

يُعدّ القرنفل من التوابل الغنية بمضادات الأكسدة كفيتامين هـ، والأوجينول (Eugenol) والتي تلعب دورًا مهمًا في محاربة الجذور الحرّة الناتجة عن الإجهاد التأكسدي الأمر الذي قد يُساعد في الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كالسكري، وأمراض القلب، والسرطان.[١]


خصائص مضادة للبكتيريا

يمتاز القرنقل باحتوائه على مركبات ذات خصائص مضادة للميكروبات بما في ذلك البكتيريا، مما قد يُساهم في القضاء على البكتيريا المسببة للأمراض، وقد يساعد إضافة القرنفل إلى الطعام في الحفاظ على صحة وسلامة الأسنان والفم.[٢]


وقد ساعد استخدام مزيج من القرنفل، والزنجبيل والنعناع في تقليل خطر الإصابة بتسوس الأسنان، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Clinical Nutrition Experimental) عام 2019.[٣]


غني بالعناصر الغذائية

يُعدّ القرنفل رغم حجمه الصغير مصدرًا غنيًّا بالفيتامينات، والألياف، والمعادن؛ كمعدن المنغنير، وعلى الرغم من ذلك، يجب أنْ يُحصر استخدام القرنفل بكميات صغيرة مسموحة، ولا يمكن الاعتماد عليه كمصدر رئيس للعناصر الغذائية الضرورية للجسم.[٢]


قد يقي من الإصابة بالسرطان

قد يحتوي القرنفل على مركبات ذات خصائص مضادة للسرطان، كمركب الأوجينول الذي قد يُساعد في تثبيط نمو الخلايا السرطانية والسيطرة عليها،[٢] وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Journal of Agricultural and Food Chemistry) عام 2017،[٤] إلّا أنّنا ما زلنا بحاجة لإجراء مزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفائدة.


قد يُساهم في تعزيز صحة الكبد

كما ذكرنا سابقًا يحتوي القرنفل على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم بما في ذلك خلايا الكبد من تأثير الجذور الحرة، الأمر الذي قد يُساعد في تعزيز صحة الكبد، ووقايته من خطر الإصابة بالمشاكل الصحية المختلفة.[٥]


وقد ساعد استخدام مستخلص القرنفل والعسل في التقليل من علامات الالتهاب في الكبد، وذلك وفقًا لدراسة أُجريت على الفئران ونشرت في مجلة (Journal of Radiation Research and Applied Sciences) عام 2018.[٦]


قد يُعزز صحة العظام

قد يُساعد محتوى القرنفل من المركبات الفينولية كالأوجينول، والفلافون، والأيسوفلافون، والفلافونويدات في الحفاظ على كثافة العظام، الأمر الذي يُساعد في زيادة قوة العظام خاصة للأفراد الذين يُعانون من هشاشة العظام، إلّا أنّنا بحاجة لإجراء مزيد من الدراسات والأبحاث لتأكيد هذه الفائدة.[٥]


قد يُساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم

يمتلك القرنقل خصائص مشابهة لهرمون الإنسولين، الأمر الذي قد يُساعد في التحكم بمستويات السكر في الدم، مما قد يُساهم في السيطرة على مرض السكري.[٥]


وقد ساعد تناول مستخلص القرنفل والنيجريسين (Nigericin) على التقليل من مقاومة الإنسولين، وزيادة استهلاك الجلوكوز في الخلايا العضلية، وزيادة إفراز الإنسولين في الدم، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Journal of medicinal food) عام 2017.[٧]


قد يُساهم في تخفيف الوزن

قد يُساعد استخدام مستخلص القرنفل على التقليل من فرصة الإصابة بالسمنة الناتجة عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون، كما قد قلل من كمية النسيج الدهني في منطقة البطن، وذلك وفقًا لدراسة مخبرية أُجريت على الفئران ونشرت في مجلة (Food & Function) عام 2017.[٨]


الفوائد العامة للحليب

للحليب مجموعة من الفوائد الصحية التي تشمل مختلف أجزاء الجسم، ونذكر منها الآتي:


قد يُساهم في تعزيز صحة القلب

يُعدّ الحليب مصدرًا غنيًّا بالبوتاسيوم، الذي قد يساهم في توسيع الأوعية الدموية وتقليل ضغط الدم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كالجلطة الدماغية.[٩]


قد يُساعد في بناء العضلات

يُعد الحليب من المصادر الغنية بالبروتينات ذات الجودة المرتفعة، وذلك لاحتوائهِ على جميع الأحماض الأمينية المهمة لصحة الجسم، فقد يُساهم ذلك في بناء العضلات، كما يوفر الحليب الطاقة اللازمة للجسم خلال هذه العملية، الأمر الذي يقلل من خطر استهلاك الكتلة العضلية لإنتاج الطاقة.[٩]


قد يقي من خطر الإصابة بالفصال العظمي

قد يُساعد إضافة الحليب إلى النظام الغذائي في التقليل من خطر الإصابة بالفصال العظمي (Osteoarthritis) أو ما يُعرف بالتهاب المفاصل التنكسي، وذلك وفقًا لدراسة سريرية نشرت في مجلة (European Journal of Nutrition) عام 2019.[١٠]


قد يُساهم في التخفيف من أعراض الاكتئاب

يحتوي الحليب على كميات جيدة من فيتامين د، الأمر الذي قد يُساعد في التخفيف من أعراض الاكتئاب،[٩] إذ يرتبط انخفاض مستوى فيتامين د بزيادة خطر الاكتئاب، وذلك وفقًا لمراجعة منهجية نشرت في مجلة (Indian journal of psychological medicine) عام 2020.[١١]


قد يُساهم في دعم صحة العظام

يُعدّ الحليب من المصادر الغنية بالكالسيوم، وهو من العناصر الضروريّة لتقوية العِظام، والأسنان، ودعم السيلات العصبيَّة وحركة العضلات، ولذلك يوصَى دائمًا بتناول كميات كافية من الحليب للمساهمة في التقليل من خطر الإصابة بهشاشة وكسور العظام،[١٢] إلّا أنّنا ما زلنا بحاجة لإجراء مزيد من الدراسات والأبحاث لتأكيد ذلك.


القيمة الغذائية للقرنفل

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لمعلقة صغيرة أي ما يعادل 2.1 غرام من القرنفل المطحون:[١٣]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
0.207 غرامًا
السعرات الحرارية
5.75 سعرة حرارية
البروتين
0.125 غرامًا
الدهون
0.273 غرامًا
الكربوهيدرات
1.38 غرامًا
الألياف
0.712 غرامًا
السكريات
2.38 غرامًا
الكالسيوم
13.3 مليغرامًا
الحديد
0.248 مليغرامًا
المغنيسيوم
5.44 مليغرامًا
الفسفور
2.18 مليغرامًا
البوتاسيوم
21.4 مليغرامًا
الصوديوم
5.82 مليغرامًا
الزنك
0.049 مليغرامًا
المنغنيز
1.26 مليغرامًا
الفولات
0.525 ميكروغرامًا
فيتامين هـ
0.185 مليغرامًا
فيتامين ك
2.98 ميكروغرامًا
الأحماض الدهنية
0.083 غرامًا


القيمة الغذائية للحليب

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكوب من الحليب أي ما يعادل 244 غرامًا:[١٤]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
215 غرامًا
الطاقة
146 سعرة حرارية
البروتين
8 غرامات
الدهون الكلية
7.81 غرامًا
الكربوهيدرات
11.4 غرامًا
السكريات
11.7 غرامًا
الكالسيوم
300 مليغرامًا
المغنيسيوم
29.3 مليغرامًا
الفسفور
246 مليغرامًا
البوتاسيوم
366 مليغرامًا
الصوديوم
92.7 مليغرامًا
الزنك
1 مليغرامًا
السيلينيوم
4.64 ميكروغرامًا
الثيامين
0.137 مليغرامًا
فيتامين ب6
0.149 مليغرامًا
فيتامين ب12
1.32 ميكروغرامًا
فيتامين هـ
0.122 مليغرامًا
فيتامين د
2.68 ميكروغرامًا
فيتامين ك
0.732 ميكروغرامًا
الأحماض الدهنية
4.54 غرامًا


طريقة لتحضير القرنفل والحليب

لتحضير وصفة شاي الحليب والقرنفل يمكن اتباع الآتي:[١٥]

  • المكونات:
    • كوب ونصف من الحليب.
    • كوب من الماء.
    • 2 ملعقة صغيرة من الشاي.
    • 2 ملعقة صغيرة من السكر، أو حسب الرغبة.
    • 2 ملعقة صغيرة من قرنفل مطحون خشن.


  • طريقة التحضير:
    • اغلي الماء، وقم بإضافة الشاي والقرنفل إلى الوعاء، واتركه لمدّة 2-3 دقائق.
    • قم بإضافة الحليب، واغليه لمدّة 2-3 دقائق إضافية.
    • قم بإضافة السكر حسب الرغبة واغلي الخليط المتكون.
    • اسكب الشاي في أكواب وقدمه ساخنًا.


محاذير استخدام القرنفل والحليب

محاذير استخدام القرنفل

عند استخدام القرنفل يوصى بالانتباه إلى بعض المحاذير المذكورة على النحو الآتي:[١٦]

  • الحمل والرضاعة: لا يوجد معلومات موثوقة كافية تؤكد أمان استخدام الحامل أو المرضع للقرنفل بكميات علاجيَّة، لذلك، يجب تجنب أخذه بكميات كبيرة خلال فترة الحمل، ولكنْ، ربما يكون من الآمن تناوله بالكميات الاعتيادية المُضافة إلى الطعام خلال فترة الحمل بعد استشارة الطبيب.
  • مرض السكري: قد يسبب القرنفل انخفاضًا في سكر الدم، لذا من المهم مراقبة مستوى السكر وأعراض هبوط السكر لدى الأفراد المصابين بمرض السكري عند تناول القرنفل واستشارة الطبيب قبل البدء بتناوله فقد يوصي الطبيب بتغير جرعة الدواء الموصوفة سابقًا للمصاب.
  • الجراحة: كما ذكرنا سابقًا قد يخفض القرنقل من مستوى السكر في الدم، مما يؤثر على قدرة الجسم في التحكم بمستوياته أثناء وبعد العمليات الجراحية، كما قد يُسبب القرنفل إبطاء عملية تخثر الدم مما يزيد من خطر النزيف، لذا يجب على الأفراد التوقف عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.
  • اضطرابات الدم: بسبب احتواء القرنقل على الأوجينول الذي قد يساهم في إبطاء تخثر الدم، فإنَّ على الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النزيف الحذر عند تناول زيت القرنفل، لاحتمالية حدوث النزيف.
  • الأطفال: يُعد تناول القرنفل وزيته غير آمن من قبل الأطفال؛ إذ قد يرتبط بزيادة خطر الإصابة ببعض الآثار الجانبية كاضطراب توازن السوائل، والتشنجات، وتلف الكبد.


محاذير استخدام الحليب

عند استخدام الحليب يوصى بالانتباه إلى بعض المحاذير المذكورة على النحو الآتي:[١٧]

  • أمراض القلب: يحتوي الحليب على نسبة عالية من الدهون المشبعة والكوليسترول، مما قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • عدم تحمل اللاكتوز: يحتوي الحليب على سكر اللاكتوز، لذلك يجب الحذر عند تناوله من قبل الأفراد الذين يُعانون من عدم تحمل اللاكتوز نتيجة لغياب الإنزيم المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز.
  • الأطفال: يُعدّ إعطاء الأطفال دون عمر العام الحليب البقري غير آمن، إذ قد يُسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، لعدم قدرتهم على هضم بعض أنواع البروتينات والمعادن الموجودة في الحليب.
  • الحساسية من الحليب: قد يُعاني البعض من حساسية تجاه الحليب، وعليهم الحذر من استخدامه أو استخدام أي من مشتقاته.
  • أمراض الكلى: يتوجب على المصابين بأمراض الكلى تجنب استهلاك الحليب بإفراط، إذ قد يُسبب ذلك ارتفاعًا في مستويات البوتاسيوم والفسفور في الدم، الأمر الذي قد يفاقم مشاكل وأمراض الكلى.
  • فرط الكالسيوم: إنَّ استهلاك كميات كبيرة من الحليب، قد يُسفر عنه ارتفاع الكالسيوم في الدم، وهي من المشاكل التي قد يُصاحبها الإصابة بالإمساك، أو تكون الحصى في الكلى، أو حتى الإصابة بالفشل الكلوي.


ملخص المقال

إنّ تناول الحليب والقرنفل معًا يساعد في الحصول على فوائد كل منهما، كتعزيز صحة العظام والوقاية من هشاشتها أو الكسور، كما قد يُساعد القرنفل في تخفيف الوزن، وتنظيم السكر، مع الأخذ بعين الاعتبار وجود مجموعة من المحاذير التي لا بدّ من الالتزام بها عند تناول القرنفل والحليب، سواءً عند تقديمه للحوامل أو الأطفال أو الأفراد الذين يعانون من مشاكل صحية معينة، والتي تستدعي استشارة الطبيب قبل الانتظام بتناول أيْ نوع من المواد الغذائية.


المراجع

  1. "8 Surprising Health Benefits of Cloves", healthline, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  2. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة e0b2c64b_aa1f_4e58_a825_979256b310e6
  3. "A preliminary pilot scale analysis of anti-cariogenic activity of green tea powder extract flavoured with Ginger, Cloves and Mint against clinical oral pathogens", sciencedirect, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  4. "Effect of Kumatakenin Isolated From Cloves on the Apoptosis of Cancer Cells and the Alternative Activation of Tumor-Associated Macrophages", acs, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "10 Surprising Health Benefits Of Cloves", organicfacts, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  6. "Clove (Syzygium aromaticum) and honey extracts significantly reduce inflammatory cytokines and liver function enzymes in experimental rats fed on carbon tetrachloride (CCl4)", tandfonline, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  7. "Clove and Its Active Compound Attenuate Free Fatty Acid-Mediated Insulin Resistance in Skeletal Muscle Cells and in Mice", pubmed, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  8. "Clove extract functions as a natural fatty acid synthesis inhibitor and prevents obesity in a mouse model", pubmed, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "What to know about milk", medicalnewstoday, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  10. "Consumption of dairy products in relation to the presence of clinical knee osteoarthritis: The Maastricht Study", springer, Retrieved 15/9/2021. Edited.
  11. "Vitamin D and Depression: A Critical Appraisal of the Evidence and Future Directions", pubmed, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  12. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة 66c309b4_f28e_452d_a2b0_cbf18c41fa67
  13. "Spices, cloves, ground", usda, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  14. "Milk, whole", usda, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  15. "RECIPE – CLOVES MILK TEA", snehdeepskitchensite, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  16. "Clove", webmd, Retrieved 15/6/2021. Edited.
  17. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة e81019d9_8e32_43d4_bc4b_e038de77cee3

19 مشاهدة