ما هي فوائد القرنفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٥ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
ما هي فوائد القرنفل

القرنفل

يُعرف القرنفل بأنّه شجرة دائمة الخضرة متوسطة الحجم، وتُنتج براعم الزهور التي تُجمع في مرحلة النضج قبل الإزهار، وتزرع شجرة في المناطق الساحلية، وأكبر الدول المنتجة لها إندونيسيا، والهند، وماليزيا، وسريلانكا، ومدغشقر، وتنزانيا[١]، ويُستخدَم القرنفل في العديد من المأكولات والمشروبات لنكهته المميزة؛ إذ يضاف إلى المشروبات السّاخنة، والكوكيز، والكعك، وبعض أنواع الخبز، والتوابل الهندية[٢].

يُستخدَم القرنفل للمساعدة في علاج العديد من الأمراض؛ لاحتوائه على نسب مرتفعة من المركبات الفينولية؛ مثل: الفلافونويدات، والأحماض الهيدروكسيبنزويك، والأوجينول، وحمض الغاليك، وأحماض الكافيين[١]؛ إذ يساعد في علاج الاضطرابات الهضمية، والإسهال، والتهاب الحلق، والسعال، ويقضي على رائحة الفم الكريهة، ويُعالج أمراض الفم واللثة، والقذف المبكر عند الرجال، ويدعم صحة الكبد، ويخفض نسبة السكر في الدم، ويدخل في صناعة معجون الأسنان، والصابون، ومستحضرات التجميل، والعطور، والسجائر للحدّ من قوة رائحة التبغ.[٣]


فوائد القرنفل

يحتوي القرنفل على العديد من العناصر الغذائية اللازمة للصحة؛ كالفيتامينات والمعادن والألياف؛ إذ يشتمل على الكثير من الفوائد، التي منها ما يأتي:

  • يعزز صحة الجهاز الهضمي، ويحسّن الهضم عن طريق تحفيز إفراز الإنزيمات الهضمية، ويعالج عسر الهضم، وانتفاخ البطن، وتهيج المعدة، والغازات، والغثيان، والإسهال المزمن[٤].
  • يحارب البكتيريا المسببة للالتهابات والأمراض المزمنة، فهي تحد من البكتيريا التي تسبب مرض الكوليرا[٤].
  • يعزز صحة الكبد، ويحميه من آثار الجذور الحرة، ويمنع تراكم الدهون حول الكبد[٤].
  • يحافظ على صحة العظام وكثافتها والمحتوى المعدني فيها، ويقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام؛ إذ يحتوي على مركبات الفينول[٤].
  • يمتلك القرنفل خصائص مضادة لطفرات التركيب الوراثي للحمض النووي، ويحتوي على مركبات فينيل بروبانويد التي تقلل من وجود الطفرات[٤].
  • يعزز الجهاز المناعة، حيث زهرة القرنفل المجففة تتضمن مركبات تزيد عدد خلايا الدم البيضاء، مما يؤدي إلى تحسين فرط الحساسية المتأخر.[٤]
  • يقلل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل، والتهاب الفم والحنجرة، ويخفف الآلام؛ لاحتوائه على الأوجينول الذي يخفض مستويات السيتوكينات المسببة للالتهابات[٥].
  • يخفّض مستويات السكر في الدم، ويحسّن إفراز الأنسولين، ويحافظ على صحة الخلايا التي تفرز الأنسولين؛ بسبب احتوائه على مركب النيجريسين[٥].
  • يساعد زيت القرنفل في علاج التهاب الشعب الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب الحلق والربو والبرد والسعال، ويهدئ الجهاز التنفسي[٥].
  • ينشّط الدورة الدموية، ويحسّن عملية الأيض، ويقلل درجة حرارة الجسم، ويساعد في تنقية الدم[٥].
  • يقلل من حالات الصداع، ويخفف آلامه، كما أنّه يخفف التوتر[٥].
  • يزيد الرغبة الجنسية، ويعزز وظيفة الخصية، ويرفع مستويات هرمون التستوستيرون، ويعزز الخصوبة[٥].
  • يحسن صحة الجلد، ويعالج حب الشباب؛ إذ يعمل مضادًا للجراثيم والبكتيريا المسببة له.[٥]
  • يسهم في السيطرة على الخلايا السرطانية، ويمنع نموها وانتشارها؛ بسبب احتوائه على الأوجينول المضاد للسرطان؛ إذ إنّه يعالج سرطان المريء، وسرطان الثدي، وغيرهما من أنواع السرطان[٥].
  • يؤي دورًا في التخلص من رائحة الفم الكريهة، ويحد من أمراض اللثة والفم.[٤][٥]


فوائد القرنفل للأسنان

بالرغم مذاق القرنفل اللاذع، لكنّه يحتوي على مضادات للالتهابات والأكسدة، ويُعدّ مركب الأوجينول الموجود في القرنفل من أكثر المسكّنات والمطهرات التي تعالج التهاب الفم والأسنان، ويساعد في تخدير منطقة الألم في الفم أو خلال إجراء عملية جراحة، وتختلف طرق استخدام القرنفل في علاج ألم الأسنان؛ إذ يتضمن ما يأتي[٦]:

  • وضع قطعة كاملة أو قطعتين من القرنفل إلى جانب السن التي تسبب الألم، وطحنها ببطء حتى تلين، ممّا يساعد في إطلاق زيت القرنفل في الفم، وتخفيف التهاب، وألم السن، وتُترك قطعة القرنفل إلى جانب السن مدة 20 دقيقة، ثم يُشطف الفم بمحلول الماء الدافئ والملح.
  • تُخلط ثُمن ملعقة صغيرة من القرنفل بملعقة صغيرة من زيت الزيتون، وتُحرك جيدًا، وتُغمس قطعة من القطن في الخليط، ثم تُوضع على السن المؤلمة أو المنطقة الملتهبة في الفم، وتُترك قطعة القطن على السن لمدة 20 دقيقة، ثم تُبصَق ويُشطَف الفم بمحلول الماء الدافئ والملح.


القيمة الغذائية للقرنفل

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكل 100 غرام من القرنفل:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 9.87 مليلتر
الطاقة 274 سعرة حرارية
الدهون الكلية 13 جرامًا
الكربوهيدرات 65.53 جرامًا
السكريات 2.38 جرام
الألياف 33.9 جرامًا
البروتين 5.97 جرام
الكالسيوم 632 ملجرامًا
الحديد 11.83 ملجرامًا
المغنيسيوم 259 ملجرامًا
الفوسفور 104 ملجرام
البوتاسيوم 1020 ملجرامًا
الصوديوم 277 ملجرامًا
الزنك 2.32 ملجرام
النحاس 0.368 ملجرام
المنغنيز 60،127 ملجرامًا
السيلينيوم 7.2 ميكروجرام
فيتامين ج 0.2 ملجرام
فيتامين ب6 0.391 ملجرام
فيتامين هـ 8.82 ملجرام
فيتامين ك 141.8 ميكروجرامًا
الثيامين 0.158 ملجرام
الريبوفلافين 0.22 ملجرام
النياسين 1.56 ملجرام
الفولات 25 ميكروجرامًا
الكولين 37.4 ملجرامًا


أضرار القرنفل

تناول القرنفل بكميات غذائية معتدلة بالفم آمن لمعظم الناس، بينما تناوله بإفراط قد يسبب بعض الأضرار، التي منها ما يأتي[٨]:

  • يرفع من خطر الإصابة باضطرابات النزيف، فقد يتفاعل مع الأدوية التي تُبطئ تخثر الدم.
  • قد يؤدي تناوله مع الأدوية المستخدمة لعلاج مرض السكري إلى انخفاض نسبة السكر في الدم أكثر من الطبيعي.
  • يحتوي على مركب الأوجينول الذي يتفاعل مع بروتينات الجسم، ويؤدي إلى التسبب في ردود فعل تحسسية، وتهيج الجلد.
  • يسبب تهيج تجويف الفم.
  • قد يسبب تناول القرنفل أو زيت القرنفل الغيبوبة، أو نوبات الصرع، أو الفشل الكلوي، أو تلف الكبد الحاد.
  • ينصح بعدم تناول الأم الحامل أو المرضع القرنفل؛ تجنبًا لأي آثار جانبية، كما يُعدّ تناول الأطفال للقرنفل وزيته غير آمن؛ إذ يسبب حدوث آثار جانبية خطيرة؛ مثل: النوبات أو تلف الكبد أو اختلال سوائل الجسم لديهم[٩].
  • ينصح بتجنب تناول القرنفل قبل إجراء العمليات الجراحية المجدولة بأسبوعين؛ لأنّه قد يسبب نزيف أثناء الجراحة أو بعدها.[٩]
  • قد يؤدي تناول القرنفل أو سجائر القرنفل إلى حدوث حساسية وتهيج في الجهاز التنفسي، وضعف أداء الرئة لدى بعض الأشخاص.[٨][٩]



أضرار القرنفل على الحامل

مرحلة الحمل مدة خاصة تتطلب المزيد من الرعاية، مع ضرورة الحرص على أمان ما تستهلكه السيدة الحامل على صحتها وصحة الجنين، والقرنفل من التوابل العطرية التي تدخل في العديد من المجالات؛ ذلك يُعزى إلى فوائده العديدة، والحامل تستخدمه بكميات صغيرة في شكل توابل أو منكّهات للأطعمة، لكنّه قد يسبب أضرارًا عند استهلاكه بكميات كبيرة؛ فمثلًا: ربما يسبب تناول زيت القرنفل بكميات كبيرة تحفيز عضلات الرحم؛ مما يؤدي للولادة المبكرة، كما قد يعاني بعضهم من حساسية تجاه القرنفل، مما يسبب ظهور أعراض خطيرة عند الحامل، كما أنّ الإفراط في تناول القرنفل يسبب حدوث نزيف معوي، ومشكلات في التنفس، والإسهال، وألم في البطن، والغثيان، والتقيؤ، وفشل الكبد، وقصور في وظائف الكلى.[١٠]

لذا تنصح المرأة الحامل بتجنب استخدام تطبيق زيت القرنفل على الجلد؛ لأنّه يسبب حساسية الجلد وظهور الطفح الجلدي، وتجنب استخدام زيت القرنفل لعلاج آلام الأسنان، ومن الضروري استشارة الطبيب في استهلاك المرأة لأي شيء للتأكد من آمانه.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب "Clove (Syzygium aromaticum): a precious spice", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  2. Rachael Link (26-8-2017), "8 Surprising Health Benefits of Cloves"، www.healthline.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  3. "Clove", www.emedicinehealth.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ Meenakshi Nagdeve (19-10-2019), "13 Surprising Benefits Of Cloves"، www.organicfacts.net, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Ravi Teja Tadimalla (19-8-2019), "11 Health Benefits Of Cloves You Should Know"، www.stylecraze.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  6. Ravi Teja Tadimalla (11-10-2019), "How To Use Cloves To Take Care Of A Toothache"، www.stylecraze.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  7. "Spices, cloves, ground", fdc.nal.usda.gov, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Ravi Teja Tadimalla (17-9-2019), "Cloves: 4 Major Side Effects + Dosage"، www.stylecraze.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Clove", medlineplus.gov, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  10. ^ أ ب "Consuming Cloves during Pregnancy – Is It Harmful?", parenting.firstcry.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.