علامات الولادة المبكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ١٧ يوليو ٢٠١٨
علامات الولادة المبكرة

يحتفظ رحم المرأة بالجنين بداخله لمدة تسع أشهر كاملة، يقدم الرحم من خلالها للجنين الحماية والرعاية الكاملة، إضافة إلى توفير الغذاء اللازم للجنين حتى ينمو ويكبر بشكل صحي وسليم.

وتتميز شهور الحمل التسعة بمجموعة من الأعراض التي تشعر بها الأم الحامل والتي تختلف من إمرأة إلى أخرى.

فتعتبر الشهور الأولى من الحمل من أصعب الشهور التي تمر على المرأة الحامل خلال هذه الفترة، فيرافق هذه الفترة مجموعة مختلفة من الأعراض التي تتمثل بالغثيان المستمر ووجع الظهر والبطن المستمر، إضافة إلى الإضطرابات الهضمية التي تشعر بها الحامل بشكل كبير في هذه الفترة والتي تتميز بالإسهال المتكرر والإمساك إضافة إلى إمتلاء البطن وإنتفاخه بالغازات. كما تشعر المرأة في هذه الفترة بإنعدام شهيته للطعام، وحساسيتها العالية للروائح وتقلب مزاجها وتعكره بشكل مستمر.

وتعتبر الشهور الوسطى من الحمل من أكثر شهور الحمل الممتعة، فمع بداية هذه الأشهر تنتهي أغلب الأعراض التي رافقت المرأة الحامل طوال فترة الحمل الأولى، كما يظهر الحمل واضحًا على المرأة في هذه الأشهر وتستطيع المرأة أن تشعر بحركة جنينها بشكل كبير ومستمر.

ثم تعود الأعراض المزعجة للحمل بظهور على المرأة مع بداية الشهور الأخيرة من الحمل، فقد أصبح الجنين أكبر وزنًا وحجمًا مما يسبب مجموعة من الأعراض المزعجة التي تتمثل بضغط المستمر على الأرجل والأوجاع المتفاوتة في منطقة الظهر والبطن نتيجة توسع الرحم بشكل مستمر إستعدادًا للولادة.

وقد تشير بعض الأعراض التي قد تشعر بها بعض النساء الحوامل إلى قرب حدوث الولاة. فما هي أعراض الولادة المبكرة؟ وما هو تعريف الولادة المبكرة؟

يمكن تعريف الولادة المبكرة على أنها ولادة الطفل قبل إكتمال مرحلة الحمل كاملة في رحم امه والتي تتمثل ب38 أسبوع. وقد تتعرض بعض السيدات إلى تأخر موعد الولادة عن الوقت المحدد ويعود ذلك غالبًا لخطئ في حساب موعد الولادة إضافة إلى مجموعة من الأسباب الأخرى.

وتحدث الولادة المبكرة عادةً عند النساء بسبب مجموعة من العوامل أذكر منها مايلي:


  1. أسباب تتعلق بعمر المرأة وقت الحمل، فالنساء اللواتي يحملن في عمر ال35 عام معرضات أكثر من غيرهن للولادة المبكرة، كما تتعرض النساء اللواتي حملن في عمر أقل من 18 عام للولادة المبكرة.
  2. إصابة المرأة بإرتفاع ضغط الدم في فترة الحمل والذي يؤدي إلى تسمم الحمل.
  3. إصابة المرأة بسكري الحمل.
  4. قصر عنق الرحم عند المرأة الحامل.
  • أعراض الولادة المبكرة:

  1. إحساس المرأة الحامل بألم في منطقة الظهر يشبه إلى حد كبير ألم الدورة الشهرية، ويحدث هذا الألم بشكل منتظم وبشكل متكرر يصل إلى ثمن مرات في الساعة.
  2. خروج إفرازات مهبلية ذات لون غامق.
  3. إحساس المرأة بنزيف غير طبيعي.
  4. الإصابة بالإسهال.
  5. ألم متزايد وضغط على منطقة الحوض.

وننصح جميع النساء الحوامل اللواتي يشعرن بالأعراض التي تم ذكرها بالتوجه السريع للمستشفى لتجنب الولادة في المنزل، ولتلقي المساعدة اللازمة.