امراض الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
امراض الرحم

بواسطة: د. أريج الخولي

الرحم هو عبارة عن عضلة جوفاء من الجهاز التناسلي عند المرأة يشبه في شكله شكل الإجاص ويكون حجمه بحجم قبضة اليد، وهو المسؤول عن نمو الجنين وتطوره خلال فترة الحمل ونزول الدورة الشهرية في حال عدم وجود حمل.

يتكون الرحم من أربعة أجزاء:

1 . القاع: وهو نقطة التقائه مع قناة فالوب.

  1. بطانة الرحم: وتتكون من مجموعة من العضلات الملساء وفيها يتم انغراس الكبسولة المخصبة في حالة حدوث الحمل، أما في حالة عدم حدوث حمل فتنسلخ هذه البطانة وتنزل على شكل دم.
  2. أنبوب الرحم: وهو أنبوب عضلي مبطن بغشاء طلائي يساعد على مرور البويضة من المبيض إلى تجويف الرحم.
  3. عنق الرحم: وهو نقطة التقاء الرحم مع المهبل.

 

أمراض الرحم وأسبابها وأعراضها وعلاجاتها:

 ألياف الرحم:


ألياف الرحم أو ما يسمى بالكتلة العضلية الليفية وهي عبارة عن نموات غير سرطانية التي تظهر غالباً خلال سنوات الإنجاب ولكنها لا تشكل خطراً للإصابة بالسرطان مستقبلاً، تتراوح في حجمها من بذرة صغيرة لا يمكن مشاهدتها إلى كتلة ضخمة تشوه الرحم أو تزيد حجمه.

أعراضها: في معظم الأوقات لا تحدث أي من الأعراض ولكن هذه الأعراض تعتمد في ظهورها على مكان وحجم وعدد هذه الألياف وتشمل الأعراض:

  • الدورات الشهرية الثقيلة التي يتم فيها فقد كميات كبيرة من الدم
  • الدورة الشهرية التي تستمر لأكثر من أسبوع
  • ضغط أو ألم في منطقة الحوض
  • كثرة التبول
  • صعوبة تفريغ المثانة كاملة
  • الإمساك
  • ألم في الظهر وفي الأرجل

أسبابها:

  • التغييرات الجينية
  • التغييرات الهرمونية وبخاصة هرموني الاستروجين والبروجستيرون.
  • عوامل النمو الأخرى: كعامل النمو المشابه للانسولين يؤثر على نمو الليف.

علاجها: الأدوية التي تعطى في هذه الحالة تستهدف الهرمونات التي تنظم الدورة الشهرية ومنها:

الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية ، اللولب الرحمي المفرز لهرمون البروجستين، حمض الترانيكساميك (يؤخذ فقط للدورات الثقيلة)، الأدوية الأخرى مثل مضادات الالتهاب غير السترويدية.

 بطانة الرحم المهاجرة:


بطانة الرحم المهاجرة هي عبارة عن حالة مرضية مؤلمة تحدث عندما تنمو البطانة خارج الرحم، وتشمل المبايض، قناة فالوب والأنسجة المبطنة للحوض.

أعراضها:

  • ألم شديد أثناء الدورة الشهرية: ألام وتشنجات الحوض قبل الدورة وخلالها وقد تحدث أيضاً ألم في الظهر ومنطقة البطن.
  • ألم خلال وبعد الجماع.
  • ألم مع حركة الأمعاء (التغوط) وخلال التبول.
  • النريف الشديد: فتعاني المرأة من نزيف شديد خلال الدورة الشهرية أو النزف ما بين الدورات.
  • العقم
  • التعب العام، الإسهال، الإمساك، الشعور بالنفخة، الغثيان خصوصاً خلال فترة الدورة الشهرية.

أسبابها:

  • الحيض الرجعي: في هذه الحالة فإن الدم الذي يحتوي على خلايا بطانة الرحم يعود إلى قناة فالوب وتجويف الحوض بدلاً من خروجه خارج الجسم.
  • تحول الخلايا الصفاقية: حيث تقوم الهرمونات وعوامل المناعة بتحويل الخلايا الصفاقية التي تبطن منطقة البطن إلى خلايا بطانة الرحم.
  • تحول الخلايا الجنينية: فتقوم الهرمونات كهرمون الاستروجين بتحويل الخلايا الجنينية إلى خلايا رحمية خلال مرحلة البلوغ.
  • أمراض جهاز المناعة: فيصبح جهاز المناعة غير قادر على التعرف وتحطيم الأنسجة الرحمية التي تنمو خارج الرحم.

علاجها:

قد يكون العلاج عن طريق الأدوية أو عن طريق التدخل الجراحي.

الأدوية التي يمكن استخدامها:

  • حبوب منع الحمل حيث تقلل من ألم بطانة الرحم المهاجرة.
  • مثبطات ومنشطات الهرمون المطلق لموجهة التناسلية
  • هرمون البروجستين
  • دواء الدانازول danazol حيث يمنع نمو بطانة الرحم عن طريق وقف إنتاج الهرمونات المنشطة للمبايض فتمنع حدوث الدورة الشهرية وبالتالي أعراض بطانة الرحم المهاجرة.

 سرطان الرحم:


يبدأ سرطان الرحم من بطانة الرحم ، عادة ما يتم اكتشافه في المراحل المبكرة لأنه يحدث نزيف مهبلي غير اعتيادي.

أعراضه:

  • النزيف المهبلي بعد سن اليأس
  • النزيف ما بين الدورات
  • الإفرازات المائية والدموية من المهبل.
  • ألم الحوض.

علاجه:

  • جراحة لإزالة الورم
  • العلاج بالأشعة
  • العلاج الكيماوي
  • العلاج بالهرمونات

 التهاب عنق الرحم


وهو التهاب الجزء الضيق السفلي من الرحم التي تفتح على المهبل.

أعراضه:

  • إفرازات كثيرة من المهبل يكون لونها أخضر، بني أو أصفر وقد يصاحبها رائحة كريهة
  • ألم أثناء التبول وكثرة التبول
  • ألم خلال الجماع
  • نزيف مهبلي بعد الجماع ليس له علاقة بالدورة الشهرية.

أسبابه:

  • الأمراض المنتقلة جنسياً
  • تفاعل تحسسي من موانع الحمل المستخدمة كالحواجز والأغشية المانعة لانتقال الحيوانات المنوية
  • البكتيريا التي تصيب المهبل وتنتقل إلى عنق الرحم.

علاجه:

التهاب عنق الرحم قد لا يحتاج لعلاج إلى إذا كان بسبب الأمراض المنتقلة جنسياً عندها يمكن وصف المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات .

 

المراجع:


<a href="http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/uterine-fibroids/home/ovc-20212509">http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/uterine-fibroids/home/ovc-20212509</a>

<a href="http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometriosis/diagnosis-treatment/treatment/txc-20236449">http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometriosis/diagnosis-treatment/treatment/txc-20236449</a>

<a href="http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometriosis/home/ovc-20236421">http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometriosis/home/ovc-20236421</a>

<a href="http://www.cancer.net/cancer-types/uterine-cancer/symptoms-and-signs">http://www.cancer.net/cancer-types/uterine-cancer/symptoms-and-signs</a>

<a href="http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cervicitis/basics/definition/con-20026738">http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cervicitis/basics/definition/con-20026738</a>

<a href="http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometrial-cancer/home/ovc-20205704">http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometrial-cancer/home/ovc-20205704</a>

.