اعراض انقطاع الطمث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٨ يناير ٢٠١٩
اعراض انقطاع الطمث

أعراض انقطاع الطمث

الطمث أو الدورة الشهرية وهي سلسلة من التغيّرات التي تحدث في جسم المرأة وذلك استعدادًا لحدوث الحمل إذ إنّ المبيض يُخرج بويضة واحدة فيما يعرف بعملية الإباضة وتحضر الهرمونات الرحم للحمل وإذا حدثت عملية الإباضة ولم تُلقّح البويضة فإنّ بطانة الرحم التي تكونت تخرج من خلال المهبل وتسمى هذه الفترة فترة الطمث، وتختلف الدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى إذ إنّ تدفق دم الحيض قد يحدث كلّ 21 إلى 35 يومًا ويستمر ما بين يومين إلى سبعة أيام، وتقصر مدّة الدورة الشهرية كلّما تقدمت المرأة في العمر على عكس حدوثها في السنوات الأولى القليلة إذ إنّها تستمر لمدّة طويلة.

يُشخّص انقطاع الطمث بعد مرور سنة كاملة من دون حدوث الدورة الشهرية لدى المرأة ومن الممكن أن يحدث انقطاع الطمث في عمر يتراوح ما بين 40-50 عامًا ويعدّ متوسط العمر الذي يحدث فيه انقطاع للحيض 51 عامًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

إنّ انقطاع الطمث عملية حيوية طبيعية يُرافقها العديد من الأعراض والتي قد تظهر في السنوات التي تسبق فترة انقطاع الطمث ومن هذه الأعراض:[١][٢][٣]

  • جفاف المهبل.
  • التعرق خلال فترات الليل.
  • اضطرابات في النوم.
  • تغيّرات في المزاج.
  • زيادة في الوزن.
  • ترقق الشعر.
  • جفاف الجلد.
  • تهيج المهبل.
  • الألم عند الجماع.
  • الرغبة في التبول بكثرة.
  • التعب.
  • اضطرابات في الذاكرة.


أسباب عدم انتظام الطمث

يعدّ سن الأمل عملية طبيعية تحدث في عمر المبيض والتي تنتج عن اضطرابات في مستويات بعض الهرمونات وهي:[٤]

  • هرمون الإستروجين.
  • هرمون البروجستيرون.
  • هرمون التستستيرون.
  • هرمون (FSH).
  • هرمون(LH).

ومن الممكن أن يحدث انقطاع الطمث نتيجة أسباب أخرى كالخضوع لجراحة استئصال الرحم أو الاستئصال الجراحي للمبايض وخضوع المرأة للعلاج الكيميائي والإشعاعي ومن الممكن أن يكون السبب في انقطاع الطمث إصابة منطقة الحوض بصدمة جسدية التي تؤدي إلى تدمير المبيضين، ويتسبب انقطاع الطمث بحدوث بعض المضاعفات والتي تشمل ضمور المهبل وآلام حادة عند ممارسة العلاقة الجنسية وضعف العظام والذي قد يسبب هشاشة العظام والإصابة بأمراض اللثة وأمراض القلب والأوعية بالإضافة إلى اضطرابات في عدسة العين والتبول المستمر.


علاج انقطاع الطمث

غالبًا لا يحتاج انقطاع الطمث إلى تشخيص إذ إنّ الأعراض تكون ظاهرة إلى حدٍ كبير ومعروفة لدى النساء ولكنّ بعض الأطباء قد يوصون بإجراء عدّة اختبارات كاختبار هرمون تحفيز الجريبات والإستروجين وذلك بسبب انخفاض نسبة الإستروجين بالإضافة إلى فحص مستوى هرمون تحفيز الغدة الدرقية وذلك لتشابه أعراض قصور الغدة الدرقية بأعراض انقطاع الطمث.

يهدف علاج انقطاع الطمث إلى تخفيف الأعراض والوقاية من حدوث إصابات مزمنة، ويشمل العلاج الهرمونات، ويعدّ العلاج بهرمون الإستروجين أكثر فعاليةً للتخفيف من هبات انقطاع الطمث الساخنة، ولتخفيف الجفاف المهبلي يمكن العلاج بهرمون الإستروجين وذلك بوضعه مباشرة في منطقة المهبل باستخدام كريمات مهبلة أو حبوب فموية، ومن الممكن أن يصفَ الأطباء أدوية مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية للنساء اللواتي لا يمكنهنَّ تناول الإستروجين، وتعالج أدوية الجابابنتين النوبات لكنّها قد تستخدم في الهبات الساخنة الليلية ويوصي الأطباء باستخدام أدوية تساعد على الوقاية من هشاشة العظام أو علاجها.

إنّ العديد من أعراض انقطاع الطمث هي أعراضٌ مؤقتةٌ ويمكن للتدابير المنزلية أن تخفف منها، وتتلخص التدابير المنزلية في استخدام مواد التزليق المهبلة لتخفيف ألم جفاف المهبل وارتداء طبقات من الملابس والذهاب إلى أماكن باردة وتجنب الكافيين للحصول على كمية كافية من النوم بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية خلال فترات النهار وتجنب ممارستها مباشرةً قبل وقت النوم، ويمكن لاتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كمية قليلة من الدهون والسكريات تقليل أعراض انقطاع الطمث بالإضافة إلى الامتناع عن التدخين.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Menopause"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-16.
  2. Melissa Conrad Stöppler, MD (2016-7-29), "Menopause: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 2018-12-16.
  3. Mayo Clinic Staff (2016-5-11), "Menstrual cycle: What's normal, what's not"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-16.
  4. Jennifer Huizen (2018-1-17), "Everything You Should Know About Menopause"، healthline, Retrieved 2018-12-16.