أسباب كثرة التبول عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب كثرة التبول عند النساء

كثرة التبول عند النساء

التبول هو طريقة الجسم للتخلص من المياه الزائدة والسموم، في حين أن هذه وظيفة مهمة للبقاء على قيد الحياة، إلا أن التبول المتكرر قد يؤثر على نوعية حياة المرأة، وغالبًا ما تكون زيادة عدد مرات دخول الحمام، أو التبول المتكرر خلال الليل، أو الامتناع عن الذهاب إلى الأماكن خوفًا من تسرب البول، أمورًا مألوفةً لدى النساء اللواتي يعانين من التبول المتكرر.

يختلف عدد مرات التبول لكل شخص في اليوم حسب كمية شربه للسوائل ومدى كفاءة عمل الكلى، ويكون معدل التبول الطبيعي ما بين ست مرات وثماني مرات خلال 24 ساعةً، فحالات التبول اليومية الأكثر من ثماني مرات قد تشير إلى القلق، وسيتناول هذا المقال أهم الأسباب التي تؤدي إلى كثرة التبول عند النساء، وأعراضها، وكذلك طُرق تشخيصها وعلاجها والوقاية من الإصابة بها.[١]


أسباب كثرة التبول عند النساء

في بعض الأحيان يحدث التبول المتكرر بسبب شرب الكثير من المشروبات المعروفة بزيادة إنتاج البول أو تهيج المثانة، وتشمل أمثلة ذلك الإفراط في تناول الكافيين في القهوة والشاي وبعض المشروبات الغازية، كما تؤكد الدراسات على أن التبول لدى المرأة يحدث أكثر من الرجال؛ وذلك بسبب التغيرات الهرمونية في جسدها، ومن الأسباب الأخرى لكثرة التبول ما يأتي:[٢][٣]

  • القلق.
  • الأدوية، مثل مدرات البول التي تجعل الجسم يتخلص من السوائل، وكذلك الأدوية المنومة والمُرّخية للعضلات.
  • السكتة الدماغية، وغيرها من حالات التي تصيب الدماغ أو الجهاز العصبي.
  • التهاب المسالك البولية.
  • الأورام في منطقة الحوض، أو سرطان المثانة.
  • التهاب المثانة الخلالي، وهو نوع من التهاب جدار المثانة.
  • متلازمة فرط نشاط المثانة، والتي تسبب تقلصات المثانة اللاإرادية التي تؤدي إلى الشعور بالحاجة المفاجئة إلى التبول.
  • سرطان المثانة.
  • حصى الكلى.
  • سلس البول.
  • علاج السرطان الإشعاعي.
  • مرض السكري.
  • الإصابة بداء السكري الكاذب.
  • التهاب القولون، حيث تتطور الحويصلات الصغيرة المنتفخة في جدار الأمعاء الغليظة.
  • الالتهابات التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا.
  • الحمل، حيث إن التغيرات الهرمونية في هذه الفترة تكون كبيرةً وتُسبب كثرة التبوُّل، كما أن ضغط الجنين على المثانة كلما تقدّم الحمل يُسبب هذه المُشكلة.
  • التهاب المهبل.


أعراض كثرة التبول عند النساء

تشعُر السيدة أحيانًا ببعض الأعراض جراء كثرة التبول، لكن ليس بالضرورة الشعور بها، وتتمثل بما يأتي:[٤]

  • زيادة عدد مرات التبول، إذ إن التبول أكثر من ثماني مرات خلال النهار أو أكثر من مرة خلال الليل يعد أحد أعراض كثرة التبول.
  • احتباس البول، وهو إفراغ غير كامل للمثانة خلال كل مرة من التبول، وقد يكون هناك توقف مفاجئ لتدفق البول بسبب التشنجات في المثانة أو الإحليل، أو قد تكون هناك صعوبة في بدء تدفق البول.
  • الإلحاح والشعور بعدم الارتياح بسبب الضغط في المثانة، ممّا يسبب الشعور بضرورة الذهاب إلى الحمام في الوقت الحالي.
  • عسر البول، وهو الشعور بألم أو حرقان أثناء التبول أو بعده مباشرةً، وقد يكون علامةً على التهاب المسالك البولية.
  • وجود الدم في البول، والذي يمكن أن يكون بكميات صغيرة، أو جلطات دموية، فيؤدي ذلك عادةً إلى ظهور البول بلون أغمق.
  • التبول الليلي، وهو الاستيقاظ ليلًا للتبول، ويمكن أن يرتبط أيضًا مع سلس البول الليلي.
  • كثرة التبول أثناء النهار، وغالبًا ما يكون بكميات قليلة.
  • التقطير بعد الانتهاء من التبول، إذ يستمر البول بالتنقيط أو النزول.
  • الاضطرار إلى الشد والضغط لبدء عملية التبول.


طرق تشخيص حالة كثرة التبول عند النساء

يتم تشخيص مشكلة كثرة التبول عند النساء عن طريق إجراء العديد من الفحوصات المخبرية والسريرية من قِبَل الطبيب؛ وذلك من أجل تحديد سبب الإصابة، وتبدأ عملية التشخيص عن طريق طرح عدّة أسئلة على السيدة المُصابة، ومنها:[٥]

  • تاريخ ظهور الأعراض.
  • عدد مرات التبول في اليوم.
  • الأعراض الأخرى التي تُعاني منها.
  • الإصابة بحالات من التبول اللاإرادي أو غير المتوقع.

ثم يُجرى عدد من الفحوصات المخبرية، وأهمها فحص البول؛ وذلك لتحديد إذا ما كان البول يحتوي على بعض المواد غير الطبيعية، والتي قد تكون هي السبب وراء هذه الأعراض، ومن هذه المواد[٥]:

  • البكتيريا أو الفطريات، والتي تؤدي إلى حدوث التهاب.
  • الدم.
  • البروتين.
  • السكر.

كما يُجرى الطبيب فحصًا سريريًا لمنطقة الحوض والبطن، والذي يشمل فحص الحوض، وتقييم الحالة الصحية للمسالك البولية، وكذلك المهبل، وهنالك فحوصات أخرى يُمكن أن تُساعد في التشخيص، ومنها[٥]:

  • مسح المثانة باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • تنظير المثانة.
  • تقييم ديناميكا البول.


علاج كثرة التبول عند النساء

يجب على السيدة زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات والتحاليل المخبرية، ويبدأ الطبيب بإجراء فحص شامل للدم، وكذلك فحص البول لتشخيص الحالة وإعطائها العلاج اللازم، حيث يمكن للأدوية التي تتحكم بالتشنجات العضلية في المثانة أن تساعد في تقليل سلس البول، أو فقدان السيطرة على المثانة، ويُمكن التقليل من مُشكلة كثرة التبوُّل من خلال الآتي[١]:

  • تناول مضادات حيوية لعلاج التهاب المسالك البولية مثل السيفالوسبورين إن كان السبب وراء مشكلة التبول المتكرر.
  • تجنب الأطعمة السكرية والحفاظ على نسبة السكر الطبيعية للجسم إن كانت السيدة من المصابات بمرض السُكري.
  • الابتعاد عن الأغذية التي تزيد من إدرار البول، كالأطعمة الغنية بالتوابل والمواد الصناعية والملونات.
  • تجنب شُرب الماء والسوائل قبل النوم مباشرة.
  • تدريب عضلات المثانة على حصر البول؛ بهدف زيادة مدة الفترات الفاصلة لدخول الحمام.
  • المواظبة على تمارين كيجل؛ فهي تساعد على شد عضلات المهبل والمثانة، وذلك بحبس البول لمدة دقيقتين مع قبض عضلات المهبل.
  • تجنب المشروبات الغازية وغيرها من المشروبات التي تحتوي الكافيين.

بالإضافة إلى هذه الطرق يمكن للأطباء وصف الأدوية التي تقلل من تقلصات المثانة، وهذا له تأثير الحد من الذهاب إلى الحمام، ومن أمثلة الأدوية المستخدمة لعلاج كثرة التبول ما يلي:

  • إيميبرامين.
  • ميرابيجرون.
  • أوكسي بوتينين.
  • تولتيرودين.


حالات كثرة التبول تستدعي مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب في حال كانت السيدة المُصابة تُعاني من أعراض كثرة التبول بالإضافة إلى وجود واحدة من الحالات التالية[٦]:

  • عدم وجود مُسبب لهذه الأعراض، مثل شرب السوائل بكثرة أو الكافيين أو الكحول.
  • إذا كانت هذه المشكلة تقلق النوم بشكل واضح، أو تؤثر على النشاطات اليومية.
  • إذا كانت السيدة المُصابة تُعاني من مشاكل أخرى تتعلق بالجهاز البولي، أو عند ازدياد الأعراض سوءًا.

كذلك يجب زيارة الطبيب في أسرع وقتٍ ممكن في حال كانت السيدة تُعاني من وجود أعراض أو علامات أخرى بالإضافة إلى كثرة التبول لديها، ومن هذه الأعراض والعلامات ما يأتي[٦]:

  • وجود دم في البول.
  • في حال كان لون البول مائلًا إلى البني الغامق أو الأحمر.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • إذا كان هناك ألم في الجوانب، وأسفل البطن، والفخذين.
  • وجود صعوبة أثناء التبول، أو عدم القدرة على تفريغ المثانة بشكل كامل.
  • الإحساس بالحاجة الطارئة إلى التبول.
  • عدم القدرة على السيطرة على تفريغ المثانة.
  • الحُمى.

قد تكون الأعراض السابقة نتيجة الإصابة باضطرابات تتعلق بالمسالك البولية، لكن يُمكن أن تكون أيضًا بسبب مشاكل صحية أخرى خطورةً، لذا من الضروري مراجعة الطبيب لمعرفة السبب الكامن وراء حدوثها وأخذ العلاج المُناسب.


المراجع

  1. ^ أ ب "What's to know about frequent urination in women?", medicalnewstoday.com, Retrieved 30-09-2018. Edited.
  2. Kathleen Smith, "What Are the Different Reasons for Frequent Urination?"، everydayhealth, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  3. "Frequent urination: Causes, symptoms, and treatment", medicalnewstoday, Retrieved 30-09-2018. Edited.
  4. "Frequent Urination", emedicinehealth.com, Retrieved 30-09-2018. Edited.
  5. ^ أ ب ت Christine Cristiano, "Frequent Urination in Women"، healthline, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب .mayoclinic staff, "Frequent urination"، .mayoclinic, Retrieved 8-10-2019. Edited.