أين يوجد الكافيين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩

الكافيين

يُعرَف بأنه مادّةٌ منبّهةٌ توجد في بعض النباتات، واستعمل قديمًا في صناعةَ أوّل شاي مُخمّرٍ في التاريخ قبل 2737 عامًا قبل الميلاد، حيث اكتشاف القهوة كان بعد ذلك بمدة زمنية طويلة، وهذه الأيام تصل نسبة الأشخاص الذين يتناولون المشروبات التي تحتوي على الكافيين يوميًا إلى ما يقارب 80%، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكافيين يفيد في تحفيز الدماغ والجهاز العصبي، إذ إنّه بمجرد تناوله يجرى امتصاصه عبر الأمعاء إلى مجرى الدم إلى أن يوصله إلى الكبد، وفي الكبد يجرى تكسيره ليُنتج مركّباتٍ أخرى تؤثر في وظائف بعض الأعضاء، مما يؤدي إلى تثبيط نشاط الأدينوسين، وهو أحد النواقل العصبية، إذ إنّه يُسبّب شعور الإنسان بالرغبة إلى عدم النوم والنشاط؛ وذلك بسبب ارتباطه بمستقبلات هذا الناقل العصبي دون تفعيلها، وأيضًا فهو يفيد في تحفيز نشاط النّواقل العصبيّة: النورإبينفرين، والدوبامين.[١]


مصادر الكافيين

هناك العديد من المصادر التي تحتوي على نسبة عالية من الكافين، التي من أبرزها ما يلي:[٢]

  • القهوة، تتميز باحتوائها على نسبة عالية من الكافيين، وتحتوي الكوب الواحدة من القهوة المحمّصة والمطحونة على ما يقارب 85 ملغرامًا من الكافيين، بينما القهوة منزوعة الكافيين تحتوي على نسبة قليلة جدًا، التي قد تصل إلى 3 ملغراماتٍ في الفنجان الواحد.
  • الشاي، يتميز باحتوائه على الكافين، إذ تحتوي أوراق الشاي المجففة نسبة عالية من الكافيين مقارنةً بالقهوة المطحونة والمحمّصة، وتجدر الإشارة إلى أنّه عند تخمير الشاي فإنّ كمية الكافيين الذي يحتويها تصبح أقلّ من الكمية الموجودة في القهوة، وتحتوي الكوب الواحدة من الشاي على ما تتراوح نسبته (15-95) مليغرامًا تقريبًا من الكافيين؛ وفي الحقيقة قد تختلف الكمية حسب نوع الشاي؛ حيث الشاي الأخضر يحتوي على الكافيين.
  • المشروبات الغازية، إذ تحتوي الحصة الواحدة التي تقارب 236 مللترًا من المشروبات الغازية على كمية من الكافيين تتراوح (22-69) مليغرامًا تقريبًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ المشروبات الغازية ذات اللون الغامق أو الدّاكن تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مقارنةً بغيرها.
  • الشوكولاتة، تتميز بذور الكاكاو باحتوائها بشكلٍ طبيعيّ على الكافيين، بالتالي فإنّ أيّ شيءٍ يُصنّع من بذور الكاكاو يحتوي على الكافيين، وتجدر الإشارة إلى أنّه كلّما زاد تركيز الكاكاو في الشوكولاتة زادت نسبة الكافيين فيها؛ وفي الحقيقة فإن كلّ 28 غرامًا من الشوكولاتة الداكنة تُكوّن من (70-85%) تقريبًا من الكاكاو تحتوي على ما يقارب 23 مليغرامًا من الكافيين، بينما إذا كان تركيز الكاكاو فيها يصل إلى (45-59%) تقريبًا فإنّ نسبة الكافيين التي توجد فيها تقل لتصل إلى 12 مليغرامًا.
  • مشروبات الطّاقة، تختلف كمية الكافيين في مشروبات الطاقة اعتمادًا على نوعها، إذ تحتوي الحصةً واحدةً أو ما يعادل 236 مللترًا من هذه مشروبات الطاقة ما يمدّ الجسم بما يقارب 80 مليغرامًا من الكافيين، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك أنواعًا من مشروبات الطاقة تحتوي على ضعفي هذه الكمية.


فوائد الكافيين

للكافيين العديد من الفوائد الصّحية للجسم، لكن في الحقيقة مازال بعضها في حاجةٍ إلى مزيدٍ من الدراسات لتأكيده، ومن أهمّ فوائد الكافيين ما يلي:[٣]

  • إنقاص الوزن، يؤدي تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين إلى التّقليل من الشّهية، بالإضافة إلى أنّه يفيد في تحفيز الجسم على إنتاج كل من الطاقة والحرارة عند هضم الطعام، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الفوائد غير مؤكدة، وما زالت في حاجة إلى مزيدٍ من الدراسات والأبحاث لإثباتها.
  • تعزيز الأداء الرياضي، أظهر بعض الخبراء أنّ الكافيين يفيد في زيادة الأداء الرياضي لدى ممارسي تمارين التحمّل، بالإضافة إلى أنه يساعد في التّقليل من المجهود اللازم لأدائها.
  • تعزيز وظائف الدماغ، أظهرت بعض الدراسات أنّ شرب القهوة يفيد في تحفيز مهارات التّفكير، والتقليل من التّنكس العقلي الذي يرتبط بتقدّم العمر، وذلك بفضل احتواء القهوة على مركبات البوليفينول المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على الكافيين الذي يؤثر بدوره في مستقبلات النّاقل العصبي الأدينوسين.
  • الوقاية من خطر الإصابة بمرضَي باركنسون وألزهايمر، أشارت بعض الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة طوال مدة زمنية طويلة كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بألزهايمر، بالإضافة إلى أنّ الأشخاص الذين يكثرون من القهوة أقلّ عرضةً للإصابة بداء باركنسون مقارنة بغيرهم.


أضرار الكافيين

بالرغم من الفوائد الكافيين العديدة إلا أنّه عند الإفراط في تناوله ينتج منه العديد من الأضرار، ومن أبرزها ما يلي:[٤]
  • التعرض للقلق والتوتر، وحدّة المزاج.
  • المعاناة من الأرق.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي؛ مثل: الإصابة بداء الارتداد المعدي المريئي.
  • المعاناة من الغثيان، والإسهال.
  • الإصابة بالإدمان على الكافيين.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • حدوث تسارع في عضلات القلب.
  • الشعور بالتّعب والإرهاق العام.
  • كثرة التبوّل.


المراجع

  1. Alina Petre, MS, RD (CA) (2016-3-1), "What is Caffeine, and is it Good or Bad For Health?"، healthline, Retrieved 2019-3-24. Edited.
  2. "6 Big Sources of Caffeine That Aren’t Coffee", everydayhealth, Retrieved 2019-3-24. Edited.
  3. Hannah Nichols (2017-10-16), "What does caffeine do to your body?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-3-24. Edited.
  4. Franziska Spritzler, RD, CDE (2017-8-14), "9 Side Effects of Too Much Caffeine"، healthline, Retrieved 2019-3-24. Edited.