احتقان الزور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ٧ مايو ٢٠١٩

احتقان الزور

احتقان الزور أو التهاب الحلق هو شعور مؤلم وخشن وجافّ في الحلق، ويعدّ ألم الحلق أحد أشهر أعراض احتقان الحلق، وتحدث أكثر التهابات الحلق نتيجة العدوى، أو بسبب العوامل البيئيّة مثل الهواء الجاف، رغم أنّ احتقان الحلق مزعج وغير مريح إلّا أنّه في الغالب يختفي من تلقاء نفسه.

توجد عدّة أنواع لاحتقان الحلق بناءً على الجزء الذي يؤثّر عليه الاحتقان أو الالتهاب، فعندما يؤثّر الالتهاب على منطقة خلف الفم مباشرةً يسمّى التهاب البلعوم، وإذا حصل تورّم واحمرار في اللوزتين يكون التهابًا في اللوزتين، وإذا وُجِدَ تورّم واحمرار في صندوق الصّوت أو الحنجرة يكون التهاب الحنجرة.[١]


أسباب احتقان الزور

توجد عدّة أسباب لالتهاب الحلق، ومنها: [٢]

  • الفيروسات التي تسبّب نزلات البرد والإنفلونزا، فالفيروسات تسبّب أغلب التهابات الحلق.
  • الالتهابات البكتيريّة، إذ تسبّب بكتيريا المكوّرات العقدية التهاب الحلق.
  • الحساسيّة، إذ تسبّب الحساسية تجاه وبر الحيوانات، والعفن، والغبار، وحبوب اللقاح، تهيّجًا في الحلق.
  • الهواء الجافّ، فالهواء الدّاخلي الجاف في المباني يُشعر الشّخص باحتقان الزّور، خاصّةً في الصباح عند الاستيقاظ من النّوم.
  • التنفّس عن طريق الفم، يسبّب التنفّس عن طريق الفم احتقانًا مزمنًا في الأنف، وقد يسبّب حدوث احتقان جافّ في الحلق.
  • المهيّجات والمواد الكيميائيّة، فتلوّث الهواء يسبّب تهيّجًا في الحلق، ودخان التّبغ وتناول الأطعمة الغنيّة بالتوابل تهيّج الحلق أيضًا.
  • الشدّ العضلي، فالألم والصّراخ من الشدّ العضلي يُجهد عضلات الحلق.
  • داء الجزر المعدي المريئي، هو اضطراب في الجهاز الهضمي ترجع فيه أحماض المعدة ومحتوياتها إلى المريء، ومن أعراضه بحّة الصّوت، والتّقيؤ، وتورّم الحلق.
  • مرض الإيدز والإصابة بفيروس نقص المناعة البشريّة، من الأعراض المبكّرة لهذا المرض التهاب الحلق وظهور أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا، ويعاني المصاب فيه من التهاب الحلق المزمن والمتكرّر؛ بسبب إصابة ثانويّة، مثل العدوى الفطريّة التي تسبّب التهاب الحلق وأعراضًا أخرى، خاصّةً لدى الأشخاص ذوي المناعة الضّعيفة.
  • الأورام، فالأورام السّرطانية في الحلق واللسان والحنجرة تسبّب التهاب الحلق، وأعراضًا أخرى ،مثل: بحّة الصّوت، وصعوبة البلع، وتورّم الرّقبة، ووجود دم في اللعاب أو البلغم.


علاجات منزليّة لاحتقان الزور

إنّ التهاب الحلق غير مريح، وأعراضه الرّئيسة تتمثّل بألم وتهيّج في الحلق خاصّةً عند بلع الطّعام، إذ يحدث الالتهاب كجزء من استجابة الجسم المناعيّة للعدوى الفيروسيّة أو البكتيريّة، ويوجد العديد من العلاجات الطّبيعية التي توفّر بعض الرّاحة من احتقان الزّور أو التهاب الحلق، ومنها:[٣]

  • جذور الزنجبيل: يساعد مشروب الزنجبيل السّاخن مع العسل والليمون على علاج التهاب الحلق، فجذور الزّنجبيل تحتوي على مادّة تشبه الجيلاتين، التي تغلّف الحلق وترطّبه عند بلعها.
  • الميرمية ونبتة الإشنسا: تستخدم الميرمية لعلاج العديد من الأمراض الالتهابية، ونبتة الإشنسا فعّالة في تقليل آلام الحلق، ومحاربة البكتيريا، والحدّ من الالتهابات.
  • خل التفاح: يعدّ معقّمًا صحّيًّا طبيعيًّا يساعد على محاربة البكتيريا؛ إذ يمتلك خصائص مضادّةً للجراثيم.
  • الغرغرة بالمياه المالحة: تعدّ علاجًا طبيعيًّا معروفًا لتخفيف التهاب الحلق، فالملح يقلّل من التورّم، ويساعد على قتل المايكروبات الضارّة.
  • العسل: يعدّ العسل مكوّنًا طبيعيًّا يهدئ التهاب الحلق، ويكافح العدوى، ويخفّف الآلام، خاصّةً عندما يقترن مع أعشابٍ أخرى.


المراجع

  1. Stephanie Watson (2017-9-27), "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 2019-5-4. Edited.
  2. "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-5-5. Edited.
  3. Franziska Spritzler (2017-8-1), "15 natural remedies for a sore throat"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-5-5. Edited.