احمرار الخدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٧ ، ٢٧ مارس ٢٠٢١
احمرار الخدين

احمرار الخدين

في الحقيقة، يمكن أن يكون احمرار الخدين أحد الأعراض التي تدل على بعض المشاكل الصحية، ويحدث احمرار الخدين عندما تتسع الأوعية الدموية في المنطقة، وهذا يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الخدين فيصبح لونهما أحمر، ويمكن أن يحدث ذلك عند ممارسة الرياضة أو التواجد في طقس بارد أو شرب المشروبات الساخنة أو الخجل والتوتر.[١]


هل يشير احمرار الخدين إلى الإصابة بأمراض جلدية؟

قد يكون احمرار الخدين أحد الأعراض التي تدل على الإصابة ببعض المشاكل والأمراض الجلدية، وبسبب ذلك، يجب استشارة الطبيب في حال كان المريض يعاني من احمرار في الخدين، ومن الأمراض الجلدية التي قد تؤدي إلى احمرار الخدين ما يلي:[٢]


  • التهاب الجلد الدهني (Seborrheic dermatitis): وهي حالة شائعة تصيب الجلد وتسبب طفح جلدي أحمر اللون في المنطقة المصابة، وعادةً ما يصيب الوجه ويمكن أن يظهر الطفح الجلدي الدهني، وأيضا يمكن أن يظهر الجلد جافًا ومتقشرًا


  • العدُّ الوردي (Rosacea): غالبًا ما تبدأ هذه الحالة لاحمرار الجلد بسهولة وفي حال تقدم الحالة سوف نلاحظ احمرار على الوجه يستمر طويلًا أو لا يتلاشى


  • تهيج الجلد أو الحساسية (Skin irritation or allergic reaction): تحدث حالة تسمى التهاب الجلد التماسي تنتج عن الاتصال المباشر بمادة ما أو رد فعل تحسسي لها، ويعتبر الوجه أشيع مكان في الجسم تحصل هذه الحالة فيه، وهناك العديد من المواد التي يمكن أن تسبب تهيج في البشرة مثل الصابون وصبغة الشعر والعطور واللاتكس.


  • متلازمة الخد المصفوع (Slapped cheek syndrome): هي عدوى فيروسية، يمكن أن تؤثر على الأشخاص في أي عمر إلا أنها أكثر شيوعًا عند الأطفال، تسبب في ظهور طفح جلدي أحمر اللون على الخدين، وعلى الرغم من أن هذا الطفح الجلدي قد يبدو مقلق، إلا أنه لا يشكل مصدر للخطر، فعادةً ما يختفي من تلقاء نفسه خلال فترة تتراوح بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، كما أن الجيد في الأمر أن الإصابة بهذه العدوى الفيروسية مرة واحدة تكسب الشخص مناعة طويلة الأمد ضد هذه العدوى، إلا أن هذه العدوى قد تكون خطيرة على بعض الأشخاص بما في ذلك النساء الحوامل، والاشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو اضطرابات في الدم.[٣]
  • التهاب الجلد التأتبي (Atopic dermatitis): الذي يُعرف بالأكزيما، والذي يظهر على شكل طفح جلدي مسبب للحكة يظهر على الخدين، وغالبًا ما يكون جافًا ومتقشرًا، ويمكن أن يظهر في أماكن أخرى في الجسم.
  • الصدفية (Psoriasis): هي حالة تجعل الجسم يصنع خلايا جلد جديدة في أيام بدلا من أسابيع، مما يؤدي إلى تراكم هذه الخلايا على سطح الجلد، فتظهر بقع متقشرة وبارزة في المنطقة.
  • عروق العنكبوت (Spider veins): التي تحدث عند تعرض البشرة لأشعة الشمس على المدى البعيد، إذ يتراكم الضرر على مر السنين ليسبب ظهور عروق العنكبوت على الخدين.



هل يمكن أن يكون احمرار الخدين عرضًا لمرض ما؟

نعم يمكن أن يكون احمرار الخدين أحد أعراض الأمراض الجسدية غير المرتبطة بالجلد، وفي ما يلي ذكر لبعض الأمراض الجسدية التي قد تسبب احمرار الخدين:[٤]

  • الذئبة (Lupus): وهو مرض مناعي يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة عن طريق الخطأ أنسجة الجسم وخلاياه، ويتميز هذا المرض بظهور طفح جلدي أحمر اللون على شكل فراشة على الخدين والأنف، كما يترافق هذا الطفح الجلدي مع أعراض أخرى مثل التعب الشديد، والحمى، وآلام أو تصلب المفاصل، والصداع، ويُعتبر الذائبة من الأمراض الخطيرة التي تحتاج إلى طلب الرعاية الطبية للحصول على العلاح المناسب.
  • متلازمة كوشنيج (Cushing’s Syndrome): هي حالة تنتج عندما يُفرز الجسم كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول، نتيجة لأسباب عدة مثل استخدام كميات كبيرة من الستيرويدات أو بسبب وجود في الغدة الكظرية، ويصاحب احمرار الوجه في حالة الإصابة بمتلازمة كوشنيج مع أعراض أخرى مثل زيادة الوزن، فقدان الذاكرة على المدى القصير، تراكم الدهون حول منطقة الرقبة، والوجه المستدير.



كيف يمكن التخفيف من احمرار الخدين؟

علاج احمرار الخدين

تعتمد طريقة التخفيف من احمرار الخدين على السبب الذي أدى إلى هذا الاحمرار، فلكل حالة علاج مختلفة عن الأخرى، لذلك، يجب أن يحدد الطبيب العلاج المناسب لكل مريض على حدا اعتمادًا على السبب، فعلى سبيل المثال، لا يمكن علاج حالات الوردية، ولكن قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي قد تساعد في تخفيف الاحمرار، أما في حالات تهيج الجلد والحساسية، فعادة ما يختفي الاحمرار عند التوقف عن التعرض للمواد المسبب للحساسية، والاحمرار الناتج عنالصدفية يحتاج المريض إلى الحصول على العلاج المخصص للصدفية لتخلص من هذا الاحمرار.


وفي حال كان الاحمرار ناتج عن أمراض جسدية ليست جلدية، فيجب علاج المرض المسبب لتخيفف من الاحمرار، ففي حالةالذئبة على الرغم من أنه لا يمكن الشفاء من الحالة، ولكن يمكن استخدام بعض الأدوية التي تخفف من الأعراض، أما متلازمة كوشنج فيمكن علاجها إما بالأدوية أو بالجراحة أو الإشعاع حسب ما يقرر الطبيب.[٤][٢]



نصائح للتخفيف من احمرار الخدين

مع العلاجات الموصوفة من الطبيب، يمكن لشخص اتباع بعض النصائح التي تساعد في التخفيف من احمرار الخدين، ولكن هذه النصائح لا تعوض عن زيارة الطبيب واستشارته، ومن هذه النصائح ما يلي:[١]

  • غسل الوجه يوميًا بغسول لطيف على البشرة لتجنب جفاف، وتجب تقسير الوجه.
  • استخدام أقنعة الوجه المهدئة لتخفيف من الاحمرار الناتج عن الوردية.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس قدر الإمكان، فالتعرض لأشعة الشمس يمكن أن يتسبب في تفاقم احمرار الوجه، وفي حال الحاجة إلى الخروج في الشمس فيجب وضع كريم واقي للشمس بعامل حماية لا يقل عن 30.
  • تجنب أي طعام أو شرب أو دواء يتسبب في احمرار الوجه.
  • يمكن استخدام كريمات التجميل لتغطية احمرار الوجه مؤقتًا.

المراجع

  1. ^ أ ب Stephanie Watson (7/3/2019)، "What Causes Rosy Cheeks and How Is It Managed?"، healthline، Retrived 26/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "10 REASONS YOUR FACE IS RED", aad, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  3. "Slapped cheek syndrome", .nhsinform, 16/12/2020, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Sabrina Felson, MD (20/5/2019), "What Causes Blushing?", webmd, Retrieved 26/3/2021. Edited.