ارتفاع السكر في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٨
ارتفاع السكر في رمضان

سكر الدم

توجد أنواع مختلفة من السكر، أبسطها هو سكر الجلوكوز المعروف على أنه سكر الدم والذي يتواجد في الدم ويشكل المصدر الرّئيسي للطاقة في الجسم، ينتقل سكر الجلوكوز مباشرةً من الجهاز الهضمي إلى مجرى الدم بعد تناول الطعام وهضمه، فترتفع بذلك مستويات الجلوكوز في الدم مما يحفز البنكرياس على إفراز هرمون الإنسولين الذي يساعد الجلوكوز على دخول الخلايا ليُستفاد منه، إذ دون الإنسولين لا يمكن للجلوكوز أن يدخل الخلية ويُستهلك على شكل طاقة للقيام بوظائفها الحيوية، أما الجلوكوز الزائد عن حاجة الخلايا فيُخَزَّن في الكبد وفي العضلات على شكل مركب الجليكوجين، إذ يلعب الجليكوجين دورًا مهمًّا جدًّا في الحفاظ على اتزان الجسم، وتظهر أهمية ذلك تحديدًا في حالات المجاعة أو أثناء الصيام، عندما تنخفض مستويات سكر الجلوكوز في الدم بشكل كبير ونتيجةً لذلك يكسر الجسم الجليكوجين ويعيد تحرير الجلوكوز المخزن فيه ويفرزه إلى مجرى الدم، لتعود مستويات الجلوكوز لمستواها الطبيعي في الدم من جديد. [١]

أما فيما يخص داء السّكري فهو مرض مزمن شائع يصيب مختلف الفئات العمرية من مختلف الأعراض على مستوى العالم، ويرتفع فيه مستوى سكر الجلوكوز في الدم فوق الحد الطبيعي، والذي بدوره قد يؤدي إلى مشاكل صحيّة خطيرة، ويقسم مرض السكري إلى نوعين رئيسين هما؛ السّكري من النوع الأول وهو اضطراب في المناعة الذاتية يهاجم فيه الجهاز المناعي عن طريق الخطأ خلايا بيتا المنتجة لهرمون الإنسولين في غدة البنكرياس على أنها خلايا ضارة فيدمرها مما يتسبب في الاخلال بوظيفتها في الجسم وعدم إنتاجها للإنسولين بعد ذلك، والنوع الآخر هو السّكري من النوع الثاني الذي يحدث عندما يصبح الجسم غير قادر على استخدام الإنسولين الذي تنتجه خلايا بيتا في البنكرياس وبالتالي عدم الاستفادة منه، أو أن البنكرياس يفرز الإنسولين بكميات لا تكفي حاجة الجسم منه. [٢]



ارتفاع السكر في رمضان

إنّ قياس مستويات السكر في الدم أثناء فترة الصيام يعطي أدلة مهمة حول كيفية إدارة الجسم لسكر الجلوكوز فيه، إذ إن ارتفاع مستوياته أثناء فترة الصيام تشير إلى حالة مرضية للجسم؛ إما أن تكون مقاومة خلايا الجسم لهرمون الإنسولين مما يحول دون استفادته منه أو انخفاض في مستويات الانسولين في الجسم، والجدير بالذكر أن مستويات سكر الجلوكوز في الدم أثناء فترة الصيام للأشخاص الأصحاء يجب أن تتراوح ما بين ال 70 ملغم/ديسيلتر و100 ملغم/ديسيلتر بعد الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل، بينما ترتفع مستوياته إلى 180 ملغم/ديسيلتر أو أكثر لدى الأشخاص المصابين بمرض السّكري بعد تناول آخر وجبة بساعتين إلى ثلاث ساعات. [٣]


مراقبة سكر الدم أثناء الصيام

تعد مراقبة مستويات السكر في الدم أمرًا بالغ الأهمية تحديدًا لدى مريض السكري الذي يقرر صيام شهر رمضان المبارك، إذ إنّ فحص مستوياته يجب أن يجري بشكل متكرر طوال اليوم، وهذا الأمر مهم جدًا خاصة لمرضى السكري من النوع الأول الذين يحتاجون إلى إبر الإنسولين، إذ إنه ومن المستحسن فحص مستويات السكر في الدم أربع مرات في اليوم على الأقل. [٤]


أسباب ارتفاع السكر

ترتفع مستويات السكر في الدم نتيجةً لخلل في إنتاج غدة البنكرياس وإفرازها لهرمون الإنسولين، إذ تصبح غير قادرة على إنتاجه أو أن الكمية التي تُنتَج لا تكفي لتغطية حاجة الجسم منه، أو نتيجةً لمقاومة خلايا الجسم للإنسولين وعدم تحسسها لوجوده وبالتالي عدم استفادتها منه. [١]


أعراض ارتفاع السكر

تظهر علامات وأعراض ارتفاع السكر في الدم عندما يكون مستوى السكر ما يقارب 180 ملغ/ديسيلترأو أكثر، وتشمل ما يلي: [٥]

  • الشعور بالجفاف في الفم.
  • زيادة الشعور بالعطش والحاجة لشرب الماء.
  • كثرة التبول.
  • الشعور الإرهاق العام والتعب عند بذل أبسط مجهود.
  • الشعور بالدوخة والغثيان.
  • الصداع.
  • الصعوبة في التركيز.
  • عدم وضوح في الرؤيا.


مضاعفات ارتفاع السكر

قد تتضاعف هذه الأعراض التي ذُكرت، وتحديدًا قد يحدث ذلك لدى مرضى السكري غير المسيطر على المدى الطويل، لتؤثر على الأوعية الدموية الصغيرة التي تزوّد الخلايا العصبية والكليتين وشبكية العين والأعضاء الأخرى، فتظهر بعض المشاكل الصحية الأخرى، والتي تشمل: [١]

  • فقدان البصر التدريجي.
  • قصور أو فشل في الكليتين.
  • ضعف في انتصاب العضو الذكري.
  • تقرحات القدمين.
  • تلف الأعصاب الدائم.
  • الشعور بالخدران والوخز في الأطراف؛ اليدين والقدمين.
  • بطء وسوء التئام الجروح.
  • ارتفاع خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • جفاف الجسم وظهور التشققات.
  • ازدياد احتمالية حدوث التخثر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (8\2\2017), "What is a healthy blood glucose level?"، www.medicalnewstoday.com.
  2. 6\6\2018, "Diabetes Mellitus"، www.innerbody.com.
  3. Zawn Villines (16\5\2017), "What to know about fasting blood sugar?"، www.medicalnewstoday.com.
  4. "Diabetes and Fasting during Ramadan", www.hamad.qa.
  5. "High Blood Sugar and Diabetes", www.webmd.com.