اسباب العطش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٥ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
اسباب العطش

العطش

العطش هو طريقة الجسم للإخبار بأن مستوى المياه فيه منخفض، ويحتاج الجسم إلى الماء للعمل جيدًا، لذلك من الطبيعي الشعور بالعطش عندما يكون الجسم ساخنًا أو بعد العمل الشاق والمكثف، لكن عند شربه باستمرار دون أن تخف شدة العطش فإن ذلك يمكن أن يشير إلى مشكلة صحية أخرى.[١]

العطاش هو نوع من العطش الذي يستمر عدة أيام أو أسابيع أو أطول اعتمادًا على سبب حدوثه، وقد يشعر الشخص الذي يعاني منه من العطش طوال الوقت، ولن يتمكن من التخلص منه مهما شرب من السوائل. وعادةً ما يشرب الشخص الذي يعاني من العطاش ستة لترات أو أكثر من السوائل يوميًا، ولا يُعدّ مرضًا بحد ذاته، بل هو عرض لظرف صحي آخر، بما في ذلك داء السكري.[٢]


أسباب العطش

من الطبيعي أن يشعر الشخص بالعطش خلال الجو الحار أو عند ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، لكن في بعض الحالات قد يكون العطش دلالةً على الإصابة ببعض الظروف الصحية، ومن أسباب العطش ما يأتي:[٣][٤]

  • الجفاف: يشير الجفاف إلى أنّ الجسم ليس لديه ما يكفي من الماء للقيام بالمهام العادية، والعطش من الأعراض الرئيسة له، ويمكن أن يحدث نتيجة الكثير من الأسباب، مثل: ممارسة التمارين الرياضية، والإسهال، والتقيؤ، والتعرق بكثرة. وإلى جانب الرغبة بشرب الماء يمكن أن يتضمن الجفاف علامات أخرى، مثل: البول داكن اللون، والحاجة إلى التبوّل في كثير من الأحيان، وجفاف الفم والجلد، والشعور بالتّعب أو الدوّار، وصداع الرأس، أمّا الأطفال الذين يعانون من الجفاف فقد تظهر لديهم أعراض أخرى، مثل: إنتاج القليل من الدّموع عند البكاء، وجفاف الفم والشفاه، وقلة الرغبة بالتبول، وجفاف الحفاضات، والمزاج العصبي.
  • داء السكري: يعد العطش أحد أعراض مرض السكري، فعند الإصابة بهذا المرض فإنّ الجسم لا يفرز ما يكفي من هرمون الأنسولين أو لا يستخدمه بطريقة صحيحة، مما يسبب تراكم الكثير من سكر الجلوكوز في الدم، والجلوكوز الذي يوجد في البول يسحب المزيد من المياه من الجسم، وهذا ما يفسر كثرة الحاجة إلى التبوّل في كثير من الأحيان، مما يؤدي إلى الشعور بالعطش، ومن الأعراض الأخرى لمرض السكري عدم وضوح الرؤية، والشعور بالتعب الشديد، والشعور بالجوع، والجروح والكدمات التي تكون بطيئة الشفاء.
  • مرض السكري الكاذب: على الرغم من اسمه إلا إنّ هذا المرض لا علاقة له بمرض السكري؛ فهو يحدث عندما لا يفرز الجسم ما يكفي من هرمونات تساعد الكلى على التحكم بكمية المياه في الجسم، ويعدّ العطش الشديد أحد الأعراض الرئيسة لهذا المرض، بالإضافة إلى الجفاف، والرغبة بالتبوّل والذهاب إلى الحمام بكثرة.
  • جفاف الفم: عند حدوث جفاف الفم يمكن أن يشعر الشخص بالعطش، وعادةً ما يحدث ذلك لقلة إنتاج وإفراز اللعاب نتيجة استخدام بعض الأدوية التي يتناولها الشخص، أو العلاجات المستخدمة لظروف صحية أخرى مثل السرطان أو الأمراض مثل: متلازمة شوغرن، أو تلف الأعصاب في الرأس والرقبة، أو استخدام التبغ، وإذا لم تفرز الغدد ما يكفي من اللعاب فقد يعاني الشخص من أعراض أخرى، مثل: رائحة الفم الكريهة، والتغيّر في حاسة التذوق، وتهيج اللثة، وزيادة سماكة اللعاب، ومشاكل في المضغ.
  • فقر الدم: يعني فقر الدم أن الجسم لا يملك ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة، إذ يولد بعض الأشخاص وهم يعانون من فقر دم، في حين أن البعض الآخر يصاب به في وقت لاحق من الحياة، ويوجد الكثير من العوامل التي يمكن أن تسببه، بما في ذلك بعض الأمراض، وسوء النظام الغذائي، أو حدوث النزيف الحاد، وعادةً لا يسبب فقر الدم الخفيف العطش، وتتضمن الأعراض الأخرى له الدوخة، والشعور بالتعب والضعف، وشحوب أو اصفرار الجلد، والنبض السريع، والتعرق.
  • الحمل: إن الشعور بالعطش وزيادة الحاجة إلى التبول من الأعراض الشائعة للحمل، وعادةً لا يستدعي ذلك القلق، لكن في بعض الأحيان قد تكون هذه المشكلة علامةً على الإصابة بسكري الحمل، وهو نوع من مرض السكري يصيب النساء خلال فترة الحمل، ويعدّ إجراء فحص سكري الدم إجراءً روتينيًّا خلال فترة الحمل، خاصةً إذا كانت السيدة لديها عوامل خطر للإصابة بسكري الحمل.
  • استخدام بعض الأدوية: قد يحدث العطش الشديد نتيجةً لتناول بعض الأدوية كأحد الآثار الجانبية، ومن الأدوية التي قد تسبب ذلك الليثيوم، وبعض مضادات الذهان، ومدرات البول، وإذا كان ذلك هو السبب فمن الممكن تغيير الدواء المسؤول عن ذلك بدواء آخر لا يسبب ذلك أو تقليل جرعته، لكن يجب مراجعة الطبيب.
  • النظام الغذائي: في بعض الحالات قد يكون سبب العطش عائد إلى تناول الأطعمة المالحة أو التوابل التي يمكن أن تسبب الشعور المفاجئ بالعطش، إذ إنّ الملح يسحب الماء من الخلايا، مما يجبر الجسم على الحفاظ على أكبر كمية ممكنة من الماء، مما يؤدي إلى العطش الشديد.[٥]


مخاطر العطش

عند محاولة التخلص من العطش الشديد من الممكن أن يشرب الشخص كميات كبيرة من السوائل، والحصول على كمية كبيرة من الماء يمكن أن يؤدي إلى زيادة كمية السوائل في الجسم، وتعرف هذه الحالة بفرط السوائل، ويمكن أن يعاني المصاب من اضطرابات في الكلى أو الكبد أو القلب، وحدوث ذلك قد يؤدي إلى انخفاض شديد في مستويات الصوديوم في الدم، مما قد يؤدي إلى الارتباك وحدوث التشنجات، خاصةً في حال حدوث ذلك بسرعة.[٦]


التخلص من العطش

يعدّ شرب المزيد من الماء الخيار الجيد في البداية للتخلص من العطش، لكن إذا كان الشخص لا يستطيع تلبية رغبة العطش عن طريق ذلك فيجب استشارة الطبيب.[٣] ولبقاء الجسم بصحة جيدة يحتاج الفرد إلى شرب السوائل طوال اليوم، ويمكن زيادة كمية السوائل المتناولة عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالماء، بما في ذلك الكرفس، والبطيخ، والطماطم، والبرتقال، والشمام.[٦]

كما يجب استشارة الطبيب في بعض حالات العطش، ومنها ما يأتي:[٧]

  • العطش الشديد للغاية وغير المبرر.
  • اقتران العطش مع أعراض أخرى غير مبررة، مثل: زغللة العينين، أو الشعور بالتعب.
  • إنتاج أكثر من 4.73 لتر من البول خلال اليوم الواحد.


المراجع

  1. "Excessive thirst", nhs,3-4-2018، Retrieved 3-11-2019. Edited.
  2. Brenda McBean (8-5-2019), "Polydipsia: Why am I always thirsty?"، medicalnewstoday, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Michael Dansinger, MD (23-9-2019), "Why Am I Always Thirsty?"، webmd, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. "Thirst", nhsinform,9-7-2019، Retrieved 31-10-2019. Edited.
  5. Michael Spertus, MD (14-10-2019), "8 Unexpected Reasons You’re Always Thirsty"، thehealthy, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Ann Pietrangelo (16-4-2019), "What Causes Excessive Thirst?"، healthline, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  7. "Thirst - excessive", medlineplus,2-10-2019، Retrieved 31-10-2019. Edited.