اسباب تشقق اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٩ ، ٧ يونيو ٢٠٢٠
اسباب تشقق اللسان

تشقق اللسان

اللسان هو عضو عضلي يوجد في الفم، يُغطَّى بغشاء مخاطي له أنسجة وردية اللون ورطبة، كما يحتوي اللسان على نتوءات صغيرة تُعطيه قوامه الخشن تسمّى الحليمات، وتوجد على سطحها الآلاف من براعم التذوق، التي تعرف بأنها مجموعة خلايا تشبه الأعصاب التي تتصل بالدماغ. وفي الحقيقة يمكن لجميع أجزاء اللسان تذوّق الأذواق الأربعة الشائعة، وهي: المر، والحلو، والحامض، والمالح، على عكس ما هو شائع بأنّ كل جزء من اللسان متخصّص بتذوّق طعم ما، ولهذا العضو أيضًا العديد من الوظائف الحيوية؛ فهو ضروري لمضغ الطعام وبلعه، بالإضافة إلى التحدّث.[١]

كما يُصاب اللسان بالعديد من الأمراض، من بينها تشقق اللسان (Fissured Tongue)، وهو حالة تؤدي إلى تشكّل أخاديد مختلفة في العمق فيه، وتصيب هذه الحالة بالتحديد ظهر اللسان وجوانبه، كما تعدّ من الحالات المَرَضية الشائعة اتي لا يُصاحبها ظهور أي أعراض عادةً.[٢]


ما هي أسباب تشقق اللسان؟

لم يحدد الأطباء سببًا واضحًا للإصابة بتشقق اللسان حتى الآن، إلا أنّ البعض يعتقد أنّه حالة اختلاف طبيعية في اللسان بين الأفراد، وعلى الرغم من أنّه قد يصيب الأطفال، إلا أنّ الأعراض والعلامات تكون أكثر وضوحًا مع التقدم بالعمر، وعمومًا في ما يأتي توضيح لبعض الأسباب المحتملة والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتشقُّق اللسان:[٣]

  • العوامل الوراثية: إذ إنّ الإصابة بتشقق اللسان تكون منتشرة بنسبة كبيرة عند وجود أفراد آخرين مصابين في العائلة بهذه الحالة.
  • الجنس: يعدّ الرجال أكثر عرضةً للإصابة بتشقق اللسان من النساء، بالتحديد الرجال كبار السن، وعادةً ما تكون الأعراض عند كبار السن المصابين بجفاف الفم أكثر حدّةً.
  • الإصابة ببعض المتلازمات: يرتبط تشقُّق اللسان بالعديد من المتلازمات التي يُصاحب الإصابة بها تشقُّق اللسان، بما في ذلك:[٣][٤]
    • متلازمة داون أو ما يعرف بالتثلث الصبغي، وهي اضطراب وراثي يمكن أن تسبب مجموعةً مختلفةً من الإعاقات الجسدية والعقلية، وتحدث هذه المتلازمة عندما يكون لدى المصابين ثلاث نسخ من الكروموسوم 21 بدلًا من نسختين، وتجدر الإشارة إلى أنّ تشقُّق اللسان يُصيب حوالي 80% من المُصابين بمتلازمة داون.
    • متلازمة ميلكرسون روزنتال (Melkersson-Rosenthal syndrome)، وهي اضطراب عصبي يؤدي إلى تشقق اللسان، والتورم في الوجه والشفة العلوية، أو شلل الوجه النصفي في بعض الحالات، الذي يظهر في بعض الأوقات ويختفي في أوقات أخرى.
    • اللسان الجغرافي، وهو من الاضطرابات الحميدة التي غالبًا لا يُصاحبها ظهور أي أعراض سوى التحسُّس من تناول الأطعمة الحارة والمبهرة، وغالبًا ما يُصاحبها تشقُّق اللسان.
  • سوء التغذية: يُعد سوء التغذية من المُسبِّبات النادرة للإصابة بتشقُّق اللسان،[٣] والذي يحدث عندما لا يحصل الفرد على ما يكفي جسمه من فيتامينات ومواد غذائية ضرورية، ويؤدي سوء التغذية إلى ظهور مجموعة من الأعراض، من أبرزها التعب، والإرهاق، والاكتئاب، وفقدان القدرة على التركيز، ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تلك الحالة الأمراض العقلية، والاضطرابات المعوية كالتهاب القولون التقرحي ومرض كرون، كما قد تنتج عن عدم القدرة على تناول كميات كافية من الطعام، كما هو الحال في حال الإصابة بالسرطان وأمراض الكبد، والعديد غيرها من المُسبِّبات.[٥] ومن الممكن أن يؤدي نقص بعض أنواع الفيتامينات كفيتامين (أ) إلى تشقق اللسان، كما أنّ بعض الاضطرابات الصحية قد تتسبب بإضعاف امتصاص فيتامين (أ)، كتليف الكبد، والتليف الكيسي، وهذا يؤدي إلى نقص مستوياته عن الحد الطبيعي.[٦]
  • الصدفية: تعدّ الصدفية أحد الاضطرابات الجلدية التي تحدث عندما تتسارع دورة خلايا الجلد، مما يؤدي إلى تراكمها على سطحه، بالتالي ظهور بقع حمراء متشققة مُسبِّبةً للحكّة على البشرة، وغالبًا ما تظهر على الركبتين، والمرفقين، وفروة الرأس، ولم يحدد الأطباء سببًا واضحًا للصدفية، إلا أنّهم يعتقدون أنّها مرتبطة بأمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها الجهاز المناعي خلايا البشرة السليمة عن طريق الخطأ،[٧] ويمكن أن تصيب بعض أنواع الصدفية اللسان في أحيلن نادرة، وغالبًا ما تكون أعراضها خفيفةً لكنها تسبب ظهور تقرحات في الفم وتقشير اللثة، بالإضافة إلى تشققات اللسان.[٨]
  • الورم الحبيبي الفموي (Orofacial granulomatosis) : هو حالة نادرة الحدوث لكنها تسبب التورم في الشفاه، والفم، والمنطقة المحيطة بالفم.[٣]


ما هي أعراض تشقق اللسان؟

غالبًا ما يكون تشقق اللسان حالةً غير خطرة، لكنه مع ذلك يستدعي مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات التشخيصية والخضوع للعلاج، ويعد ظهور تشققات في ظهر اللسان وجوانبه العَرَض الأكثر شيوعًا، ويمكن توضيح خصائص هذه التشققات على النحو الآتي:[٤]

  • تؤثر هذه الشقوق على اللسان فقط.
  • على الرغم من اختلاف عمق تشققات اللسان إلا أنّ عمقها قد يصل إلى 6 ملليمتر.
  • من الممكن أن تتصل الشقوق والأخاديد ببعضها البعض، مسببةً فصل أجزاء اللسان عن بعضها أو ظهور اللسان كقطع صغيرة.
  • قد لا تظهر أيّ أعراض إذا لم تتراكم بقايا الأغذية فيها.
  • تكون تشققات اللسان أكثر وضوحًا عند كبار السن؛ إذ إنّها تشبه التجاعيد مع تقدم العمر تبرز أكثر وتظهر.


كيف تُعالَج تشققات اللسان؟

قبل البدء بالعلاج لا بُدّ من إجراء الفحوصات التشخيصية، التي تتضمن الفحص السريري أو أخذ خزعة من اللسان في حالات نادرة، كما يقيّم الطبيب الحالات المرضية التي لها ارتباط بتشققات اللسان.[٩]

ولا تحتاج هذه الحالة إلى علاج في جميع الحالات، إذ إنّها لا تتسبب بظهور أيّ أعراض عند معظم الأشخاص، إلا أن تراكم بقايا الطعام في الشقوق يسمح للبكتيريا بالنمو مسببةً تسوس الأسنان وانبعاث رائحة كريهة للفم، الأمر الذي يتطلب العلاج. كما قد تصيب الفطريات تشققات الأسنان، وعليه فإنّ الطبيب يصف دواءًا مضادًا للفطريات، لذا فإن الحفاظ على نظافة الفم واتباع التدابير اللازمة من تنظيف الأسنان والفم مرتين يوميًا على الأقل ومراجعة طبيب الأسنان بانتظام هو الحل الأمثل للوقاية من حدوث أي مضاعفات.[١٠]


نصائح للحفاظ على صحة اللسان

غالبًا ما يتجاهل الكثير من الأشخاص الاهتمام باللسان على الرغم من أنّ الكثير من الأمراض قد تصيبه كما ذُكِر سابقًا، ولأنّ اللسان مكان تعيش فيه غالبية البكتيريا فلا بُدّ من الحفاظ على صحته، وذلك يكون باتباع بعض التدابير الوقائية، منها ما يأتي:[١١]

  • تنظيف اللسان باستمرار: من المهم في كل مرة يتم فيها تنظيف الأسنان تنظيف اللسان، وذلك بوضع القليل من معجون الأسنان على الفرشاة ثمّ وضعها في مؤخرة الفم، والتأكد من التنظيف بالضغط برفق ولطف تجنبًا لإحداث ضرر في اللسان، وهذا يسمح بالتخلص من البكتيريا المسببة لرائحة الفم، بعد ذلك يُغسَل اللسان بالماء، ويمكن أن يكون التنظيف بطرق أكثر فعاليةً، بما فيها استخدام مكشطة اللسان، وهي أداة مصنوعة من البلاستيك المرن والناعم الذي يسمح بالتخلص من طبقة الأوساخ الموجودة على اللسان، ومن الضروري أن يكون الكشط برفق تجنبًا للإصابة بالألم والتقرحات، بالإضافة إلى غسل المكشطة بعد كل عملية تنظيف بالماء الدافئ؛ وذلك لإزالة البكتيريا العالقة بها.
  • غسل الفم جيدًا: عند تنظيف الفم ينبغي التأكد من غسله بالماء بعد ذلك جيّدًا للتخلص من البكتيريا، ويمكن استخدام محلول ملحي دافئ بتحضيره في المنزل من خلال خلط الماء وملعقة صغيرة من الملح؛ وذلك لضمان خلو اللسان من البكتيريا الضارة بصورة كاملة.
  • شرب الشاي الأخضر: يعدّ شرب الشاي الأخضر من الطرق الفعّالة في الحفاظ على صحة اللسان؛ وذلك لأنّه يقلل من البكتيريا في الفم بنسبة كبيرة كما أنّه يساعد على التخلص من رائحة الفم.
  • مراقبة لون اللسان: من المهم مراقبة لون اللسان من مدة إلى أخرى، وينبغي الإشارة إلى أنّ لون اللسان الطبيعي وردي فاتح، وقد يكون أبيض خفيفًا، علمًا أن اللون الأبيض قد يشير إلى جفاف الفم والعدوى الفطرية، أمّا اللون الشاحب للسان فهو دلالة على وجود نقص في الفيتامينات، وقد يكون اللون الأحمر الفاقع دلالةً على الإصابة بالعدوى أو أمراض القلب، وفي جميع الأحوال إذا لُوحظ أي تغيير في لون اللسان ينبغي مراجعة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات التشخيصية ومعرفة الأسباب.
  • شرب كميات كافية من الماء: يعدّ الحفاظ على رطوبة الجسم مهمًا جدًا لجميع أجهزته حتى تقوم بوظائفها بطريقة طبيعية، ويمكن للشخص الحفاظ على رطوبة جسمه من خلال شرب كميات كافية من الماء، الأمر الذي يساعد أيضًا على غسل البكتيريا العالقة من بقايا الطعام على اللسان والأسنان.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD (2019-5-18), "Picture of the Tongue"، webmd., Retrieved 2020-5-19. Edited.
  2. Robert D Kelsch, DMD; (2018-5-14), "Fissured Tongue"، medscape, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Erica Roth (2019-10-3), "What You Need to Know About Fissured Tongue"، healthline, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  4. ^ أ ب Alfred D. Wyatt Jr., DMD (2018-10-15), "Fissured Tongue"، webmd, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  5. Yvette Brazier (2020-1-3), "Malnutrition: What you need to know"، medicalnewstoday., Retrieved 2020-5-19. Edited.
  6. Cheryl Orr (2018-11-11), "Tongue Symptoms of Vitamin Deficiencies"، .livestrong, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  7. mayo clinic staff (2019-3-13), "Psoriasis"، mayo clinic, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  8. Stephanie S. Gardner, MD (2020-1-24), "What Is Oral Psoriasis?"، webmd, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  9. Vanessa Ngan (2005), "Fissured tongue"، dermnetnz, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  10. Jenna Fletcher (2019-11-21), "What to know about fissured tongue"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  11. Carillon Family Dental (2019-2-12), "6 Things You Should Be Doing to Take Care of Your Tongue"، carillondental, Retrieved 2020-5-19. Edited.