اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال

اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال

اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) هو اضطراب أو رد فعل ناتج عن التعرض لحادثة معينة أو صدمة، ويُتوقَّع أن تُصيب هذه الحالة الأطفال عند مشاهدة العنف، أو التعرض للعنف الجنسي أو الجسدي، أو وقوع كارثة طبيعية، أو حادث، أو التعرض للإهمال الشديد، أما الأعراض فقد تكون شبيهةً بين الأطفال والمراهقين المعرضين للصدمة، إلا أن هذا الاضطراب نادر عند البالغين.[١]

وقد أظهرت الدراسات أنّ حوالي 15-43% من الفتيات و14-43% من الأولاد يعانون من صدمة واحدة على الأقل، ومن هؤلاء الأطفال والمراهقين الذين أصيبوا بصدمة يجري تشخيص 3-15% من الفتيات و1-6% من الأولاد باضطراب ما بعد الصدمة.[٢]


ما هي أعراض اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال؟

قد تظهر أعراض ما بعد الصدمة بعد ثلاثة أشهر من الصدمة أو الحادثة، أو قد تستغرق مدّةً تصل إلى عام، ويشخَّص الطفل الذي تظهر عليه الأعراض فور وقوع الحادثة أو الصدمة -أي في غضون أربعة أسابيع من حدوثها- باضطراب آخر يُسمّى الاضطراب النفسي الحاد، إلا أنَّ علاج هذا الاضطراب مشابه جدًا للعلاجات التي تُستخدم لعلاج اضطراب ما بعد الصدمة.

وتختلف أعراض اضطراب ما بعد الصدمة اعتمادًا على عمر الطفل والظروف المُصاحبة للصدمة، من أهمّها ما يأتي:[٣]

  • القلق الشديد عند الانفصال عن أحد أفراد الأسرة، أو القلق أثناء الوجود حول الغرباء.
  • اضطرابات النوم.
  • الحزن وحدوث تغييرات في المزاج.
  • النرفزة والتهيّج المستمر.
  • الخوف والجفول بسهولة من الأصوات أو الحركات المفاجئة.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية.
  • الابتعاد الجسدي أو العاطفي عن أفراد الأسرة والأصدقاء.
  • صعوبة إظهار التعاطف.
  • العصبية المفرطة.
  • التصرفات العدوانية على الآخرين.
  • تجنب الأماكن أو المواقف أو الأشياء التي تعيد ذكريات الصدمة.
  • الشعور بأنّ التجربة الصادمة تحدث مرّةً أخرى، فقد تتضمن رؤية أجزاء من الحدث أو سماعها.
  • عدم القدرة على التمييز بين الواقع والأحلام.
  • إعادة تمثيل الصدمة باستمرار من خلال اللعب أو الرسومات أو الكتابات أو المحادثة.
  • مواجهة مشكلات في المدرسة والتحصيل الدراسي.
  • صعوبة التركيز.
  • التفكير الدائم بالموت.
  • القلق بشأن الموت في عمر مبكّر أو فقدان الأحباء الآخرين.
  • التبول على الفراش ليلًا أو مصّ الإبهام.
  • الشعور بآلام جسدية، مثل آلام المعدة والصداع دون وجود تفسير طبي لها.


ما هي أسباب اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال؟

قد يحدث اضطراب ما بعد الصدمة بسبب الصدمة من الوفاة غير المتوقعة أو العنيفة لأحد أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين، أو الأذى الجسدي، أو التهديد بالقتل، أوإصابة الطفل ذاته أو أحد أفراد أسرة؛ ومن أهم الحالات التي تُسبب هذه الحالة أيضًا ما يأتي:[٤]

  • الهجمات العنيفة، مثل الاغتصاب.
  • إطلاق النار.
  • الاعتداء الجسدي أو الجنسي.
  • أعمال العنف، مثل إطلاق النار في المدارس أو الأحياء السكنية.
  • الكوارث الطبيعية.
  • حوادث السيارات.
  • الحروب.
  • تشخيص الإصابة بمرض قد يهدد الحياة.
  • مشاهدة شخص قد تعرض للأذى.


كيف يتم تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال؟

يجري تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال من قِبل طبيب نفسي أو اختصاصي صحة نفسية مؤهل، من خلال إجراء تقييم نفسي شامل للأعراض، فيشخَص الاضطراب فقط في حال استمرار الأعراض أكثر من شهر مع التأثير السلبي على حياة الطفل، وكما ذُكرَ سابقًا قد تبدأ الأعراض بالظهور لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة عادةً في غضون 3 أشهر بعد الصدمة، لكن يمكن أن تبدأ أيضًا بعد شهور أو سنوات، ويمكن أن يحدث هذا الاضطراب في أي سن، وقد يُصاحبه حدوث ما يأتي:[٥]


كيف يمكن علاج اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال؟

من أهم العلاجات المُستخدمة في علاج اضطراب ما بعد الصدمة ما يأتي:[٦]

  • العلاج النفسي: هو من أهم العلاجات عند الأطفال الذين يُعانون من اضطراب ما بعد الصدمة من خلال اتباع استراتيجيات معينة، من أهمها:
    • معرفة مشاعر الخوف عند الطفل.
    • التحكم بالخوف والقلق من خلال استخدام تقنيات الاسترخاء والأنشطة المهدئة.
    • التحدث واللعب مع الأطفال الصغار بالسن لمساعدتهم على التحدث عن مشاعرهم وفهمها.
    • التفكير في الحدث الصادم بطريقة معينة دون لوم الطفل أو تحميله الذنب.
    • التخطيط للأمور التي يجب فعلها في حال حدوث حَدَث صادم آخر.
    • زيادة الثقة بالآخرين وزيادة مشاعر الأمل للمُستقبل.
    • إذا كان الطفل صغيرًا جدًا يُنصح بمشاركة الآباء للعلاج النفسي.
  • أنظمة علاج الصدمات (TST): هذا العلاج يُركز على عاملين مهمين لإصابة الطفل باضطراب ما بعد الصدمة، هما: عدم قدرة الطفل على التحكم بحالته العاطفية أو السلوكية، وعدم تلقّيه الدّعم النفسي الكافي من البيئة المحيطة به لمساعدته على إدارة هذه المشاعر، فهذا العلاج يُساعد الطفل في ما يأتي:
    • التعرف على الوقت الذي يعاني فيه الطفل من فقدان السيطرة على المشاعر العاطفية المرتبطة بالصدمة.
    • اتخاذ خطوات لمعالجة المشكلات في البيئة المحيطة بالطفل التي تستمر بإثارة هذه المشاعر.
    • يُعلم هذا العلاج الأطفال تطوير المهارات للسيطرة على المشاعر خلال أوقات التوتر والقلق.
  • العلاج بالأدوية: في حال شُعور الطفل بالقلق والخوف واليأس قد يُساعد العلاج بالأدوية مع العلاج النفسي في علاج اضطراب ما بعد الصدمة، ومن أهمها الأدوية المضادة للاكتئاب أو المضادة للقلق التي من شأنها أن تساعد الطفل على الشعور بالهدوء والتحكم أكثر بالمشاعر السلبية والاستعداد لتطبيق الاستراتيجيات السابقة في العلاج النفسي، ومن ذلك:
    • الأدوية المضادة للاكتئاب مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) التي تعدل مستويات السيروتونين في الدماغ.
    • مضادات الاكتئاب غير النمطية، وهي الأدوية التي تؤثر على كل من السيروتونين والمراسلات الكيميائية الأخرى في الدماغ.
    • الأدوية المضادة للقلق، التي تتضمن ألبرازولام (Alprazolam)، ولورازيبام (Lorazepam)، وديازيبام (Diazepam) وكلونازيبام (Clonazepam).
    • ديفينهيدرامين (Diphenhydramine) وهيدروكسيزين (Hydroxizine).
    • الأدوية الموصوفة الأقل شيوعًا المُستخدمة في علاج الخوف والقلق، مثل: بوسبيرون (Buspirone)، وزولبيديم (Zolpidem).


ما هي مضاعفات اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال؟

قد تُسبب اضطرابات ما بعد الصدمة العديد من المُضاعفات على المدى البعيد؛ إذ لوحظ أنّه كلما زادت التجارب السيئة في مرحلة الطفولة زاد خطر التعرض للمشكلات الصحية في ما بعد، ومن أهم هذه المُضاعفات ما يأتي:[٧]


هل يمكن الوقاية من اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال؟

يوجد العديد من التدابير الوقائية التي تحد أو تقلل من خطر فرصة حدوث تجارب مؤلمة عند الأطفال، منها ما يأتي:[٥]

  • تعليم الأطفال الرفض عند محاولة أي شخص لمس جسده بطريقة تجعله يشعر بعدم الارتياح.
  • تقديم الدّعم النفسي للأطفال أو المراهقين الذين قد عانوا من أحداث مؤلمة.


المراجع

  1. "Post-Traumatic Stress Disorder Basics", childmind, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  2. "PTSD: National Center for PTSD", ptsd.va, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  3. "Post Traumatic Stress Disorder (PTSD) Symptoms & Causes", childrenshospital, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  4. "Posttraumatic Stress Disorder (PTSD)", kidshealth, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Post-Traumatic Stress Disorder in Children", chop, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  6. "Treatments for Post Traumatic Stress Disorder (PTSD) in Children", childrenshospital, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  7. "Treating the Effects of Childhood Trauma", verywellmind, Retrieved 25-5-2020. Edited.