اعراض ترسبات الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨
اعراض ترسبات الكلى

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

ترسبات الكلى

ترسبات الكلى (حصى الكلى) هي البقايا الصلبة المتكونة من المعادن والأملاح التي تترسب داخل الكليتين، وأسبابها كثيرة ويمكن أن تؤثر على أي جزء من المسالك البولية - من الكليتين إلى المثانة - وفي كثير من الأحيان، تتشكل الحصوات عندما يتركز البول، مما يسمح للمعادن في التبلور. أثناء مرور الحصوات الكلى يحدث ألمًا شديدًا، ولكن الترسبات عادة لا تسبب أي ضرر دائم إذا تم تشخيصها في الوقت المناسب، واعتمادًا على وضع الشخص، فإنه قد يحتاج إلى شيء أكثر من أن أخذ دواء لتخفيف الألم وشرب الكثير من الماء لتمرير الترسبات. في حالات أخرى إذا تراكمت الترسبات في المسالك البولية، فإنها قد ترتبط مع التهابات المسالك البولية أو تسبب مضاعفات قد تستدعي اللجوء إلى العمليات الجراحية. قد يوصي الطبيب بالعلاج الوقائي للحد من خطر ترسبات الكلى المتكررة إذا كان الشخص عرضة للإصابة بها أكثر من مرة.[١]


أعراض ترسبات الكلى

قد لا تتسبب ترسبات الكلى بأعراض ما لم تتحرك في المسالك البولية، وتتلخص هذه الأعراض بالآتي:[٢]

  • ألم في الظهر، أو جانب البطن: ألم ترسبات الكلى - المعروف أيضاً باسم المغص الكلوي - هو واحد من أشد أنواع الألم التي يمكن تخيلها، إذ أنه شديد بما فيه الكفاية لتسجيل أكثر من مليون زيارة إلى غرف الطوارئ كل عام، وعادة ما يبدأ الألم عندما تتحرك الترسبات في الحالب الضيق، وتراكمها يسبب انسداده، مما يجعل الضغط يتراكم في الكلى وبالتالي فإن الضغط يحفز الألياف العصبية التي تنقل إشارات الألم إلى الدماغ. قد يكون الألم فجأة وكلما تحركت الرواسب فإن الآلام تتغير بتغير الموقع وغالباً ما تأتي وتختفي في فترات. يشعر المريض بالألم على طول جانب الظهر، تحت الضلوع، وقد ينتشر الألم إلى البطن ومنطقة الفخذ كلما تحركت الرواسب إلى أسفل من خلال المسالك البولية.الرواسب الكبيرة يمكن أن تكون أكثر إيلاماً من تلك الصغيرة، ولكن شدة الألم لا تعتمد بالضرورة على حجم الرواسب، حتى القليل منها يمكن أن يكون مؤلماً لأنه يتحرك أو مسببًا للانسداد.
  • ألم أو حرقة أثناء التبول: بمجرد وصول الترسبات إلى التقاطع بين الحالب والمثانة، يبدأ الشعور بالألم عند التبول، ويسمى بعسر البول، ويصف المريض الألم بالحرقة، وفي بعض الأحيان قد تتسبب ترسبات الكلى بالتهاب المسالك البولية.
  • الحاجة الملحة والمتكررة في التبول: الحاجة للذهاب إلى الحمام أكثر تكراراً من المعتاد هو علامة أخرى على أن الترسبات قد تتحرك إلى الجزء السفلي من المسالك البولية، ويمكن أيضاً أن يكون أحد أعراض التهاب المسالك البولية.
  • الدم في البول: وهو عرض شائع في الأشخاص الذين يعانون من الترسبات في المسالك البولية، يمكن للدم أن يكون أحمر، وردي، أو بني، وفي بعض الأحيان تكون خلايا الدم صغيرة جداً بحيث لا يمكن رؤيتها بدون مجهر (تسمى بول دموي مجهري).
  • البول ذات الرائحة الكريهة والمظهر الغائم: البول الصحي لونه أصفر فاتح وليس لديه رائحة قوية، يمكن أن يكون البول الغائم أو الرائحة الكريهة علامة على الإصابة في الكليتين أو جزء آخر من الجهاز البولي.
  • خروج كمية صغيرة من البول في وقت واحد: ترسبات الكلى الكبيرة أحياناً تقوم بعمل انسداد في الحالب، وهذا الانسداد يمكن أن يبطئ أو يوقف تدفق البول، ويعتبر هذا العرض حالة طوارئ طبية .
  • استفراغ وغثيان: من الشائع بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ترسبات الكلى أن يكون لديهم الغثيان والقيء، حيث تحدث هذه الأعراض بسبب الأعصاب المشتركة بين الكلى والجهاز الهضمي .
  • حمى وقشعريرة : الحمى والقشعريرة هي من علامات وجود التهابات في الكلى أو جزء آخر من المسالك البولية، وهذا يمكن أن يكون من المضاعفات الخطيرة لترسبات الكلى، كما أن وجود الحمى مع الألم يتطلب رعاية طبية عاجلة.


علاج ترسبات الكلى

تتحرك ترسبات الكلى في المسالك البولية من دون التسبب بأي ألم على المدى الطويل، ولكن في بعض الأحيان قد تسبب حركتها ألمًا شديدًا، عندئذ تتم مراجعة الطبيب الذي بدوره يقوم بتفتيتها في حال أن العلاجات والنصائح المذكورة لم تفي بالغرض، ونذكر من هذه العلاجات:[٣]

  • يمكن تناول المسكنات التي تؤخذ بدون وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين لتخفيف ألم المغص الكلوي.
  • محاليل أملاح الصوديوم أو البوتاسيوم، خاصة إذا كان سبب تكون الأملاح هو حمض اليوريك التي يمكن أن تحلل هذه الترسبات.
  • مثبطات قنوات الكالسيوم ومستقبلات ألفا، التي تعمل على إرخاء الحالبين وبالتالي سهولة تمرير الترسبات.

ومن النصائح المنزلية التي يمكن اتباعها لتجنب التعرض لترسبات الكلى، هي:

  • الإكثار من شرب الماء أحد الحلول التي تساعد على التقليل من كمية الترسبات الموجودة في الكلى.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب6، حيث أثبتت الدراسات فعاليته في تقليل خطر التعرض لترسبات الكلى، ومنها:[٤]
    • الريحان.
    • الكرفس.
    • التفاح.
    • الرمان.
    • العنب.

المراجع

  1. "Kidney stones", mayoclinic.org, Retrieved 5-09-2018. Edited.
  2. "8 Signs and Symptoms of Kidney Stones", healthline.com, Retrieved 5-09-2018. Edited.
  3. "Kidney Stone Treatment: What Should I Expect?", webmd.com, Retrieved 5-09-2018. Edited.
  4. "How do you get kidney stones?", medicalnewstoday.com, Retrieved 5-09-2018. Edited.