اعراض طول النظر عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
اعراض طول النظر عند الاطفال

طول النظر عند الأطفال

يشير مصطلح طول النظر إلى إمكانية رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، في حين تظهر الأشياء القريبة بصورة ضبابية، ومن أجل فهم طول النظر لا بد من التعرف إلى الطريقة التي ترى بها العين الأشياء، إذ تُكوَّن العين من جزءين مسؤولين عن التركيز؛ هما القرنية والعدسة، والقرنية هي السطح الأمامي الواضح للعين، والعدسة هي الهيكل الداخلي للعين، وتتغير أثناء التركيز على الأشياء، تعمل كل من القرنية والعدسة معًا من أجل ثني الضوء القادم للعين وكسره، ثم تركيزه على شبكية العين، وتقع الشبكية في الجزء الخلفي لمقلة العين، إذ تتلقى المعلومات البصرية وترسلها إلى العصب البصري، الذي بدوره ينقلها إلى الدماغ، وتسمح العدسة المنحنية والقرنية بمشاهدة الصورة بشكل واضح، وأي تغيير في شكل القرنية يعيق الرؤية، وهناك درجات متفاوتة من طول النظر اعتمادًا على قدرة العين على التركيز على الأشياء عن قرب، فإذا كانت رؤية الأشياء البعيدة تجرى بوضوح؛ فالبصر يكون شديدًا، ويمكن تصحيح طول النظر من خلال استخدام النظارات الطبية، أو العدسات اللاصقة، أو من خلال إجراء عملية جراحية لتصحيح الانكسار.[١]


أعراض طول النظر عند الأطفال

هناك عدة أعراض تدل على الإصابة بطول النظر، يمكن إيجازها كما يلي:[٢][٣]

  • مشكلة في التركيز على الأشياء القريبة.
  • الصداع.
  • الرؤية الضبابية (الغباش).
  • إجهاد العين.
  • التعب أو الصداع بعد أداء مهام تتطلب النظر عن قرب؛ مثل القراءة.
  • الحاجة إلى إغماض العينين نصف إغماض من أجل الرؤية بوضوح.


تشخيص طول النظر

يمكن للطبيب المختص تشخيص الإصابة بطول النظر من خلال الفحص العام للعين، ويكون هذا كما يلي:[١]

  • يُجري الطبيب اختبار الرؤية على مسافات مختلفة من خلال مخطط العين.
  • اعتمادًا على النتائج قد يوصي الطبيب بإجراء فحص موسع للعين، إذ يضع قطرة في بؤبؤ العين لكي تتوسع، ويسمح توسع البؤبؤ برؤية الجزء الخلفي للعين بشكل واضح.
  • يبحث الطبيب عن مجموعة متنوعة من العدسات من أجل تصحيح الرؤية، ورؤية الأمور القريبة بشكل أكثر وضوحًا.
  • في أغلب الأحيان يجرى اختبار الرؤية في المدرسة، ويجب على الأطفال الذين لم يتجاوزوا هذا الاختبار في المدرسة التوجه إلى أخصائي العيون من أجل التعرف على أية مشاكل فيها، وتجدر الإشارة إلى ضرورة رؤية أخصائي العيون إذا كان الطفل يعاني من السقوط المتكرر، أو الصداع، أو يعاني من مشاكل في التحصيل العلمي، أو إذا كان يشكو من رؤية الأشياء بشكل غير واضح.


مضاعفات طول النظر

قد يُربَط طول النظر بظهور العديد من المشاكل، ومن أهمها:[٢]

  • حَوَل العينين، إذ يكون الأطفال المصابون بطول النظر عرضة لحَوَل العينين، ويمكن للنظارات الطبية المصممة لعلاج طول النظر الكلي أو الجزئي أن تعالج هذه المشكلة بفاعلية.
  • التأثير في نمط الحياة، إذ إنّ طول النظر غير المعالج قد يعيق أداء المهام اليومية كما يجب، كما قد يتسبب ضعف الرؤية في فقدان متعة ممارسة الأنشطة اليومية، وقد يتسبب طول النظر عند الأطفال في حدوث مشاكل في التعلم والتحصيل العملي.
  • إجهاد العينين، قد يتسبب طول النظر في إغماض العينين وإرهاقهما من أجل الحفاظ على التركيز، الأمر الذي قد يتسبب في إجهاد العينين، وحدوث نوبات من الصداع.
  • تعريض حياة الآخرين للخطر، فمن أجل الحفاظ على سلامة الشخص والأخرين ينصح بعدم تشغيل المعدات الميكانيكية، أو قيادة السيارة إذا لم يُعالَج طول النظر.


المراجع

  1. ^ أ ب Teresa Bergen (4-5-2017), "Farsightedness"، www.healthline.com, Retrieved 12-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (12-6-2018), "Farsightedness"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-2-2019. Edited.
  3. "What Is Farsightedness?", www.webmd.com,12-9-2019، Retrieved 12-2-2019. Edited.