اعراض قطع الرباط الصليبي الامامي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٥ مارس ٢٠١٩
اعراض قطع الرباط الصليبي الامامي

قطع الرباط الصليبي الأمامي

يقع الرباط الصليبي الأمامي ACL في الركبة من الأطراف السُفلى، وتتركّز وظيفتها الرئيسة بتثبيت عظم الظنبوب والحفاظ عليه من الانزلاق للأمام، وبالتالي فإنّ أي قطع أو إصابة قد تُصيب هذا الرباط سيؤثّر على أدائها لوظيفتها، وغالبًا يُصيب قطع الرباط الصليبي الرياضيين ممّن يمارسون رياضة كرة السلّة، أو كرة القدم، أو رياضة القفز، أو الإرتكاز، ويسبّب قطع الرباط الصليبي ظهور انتفاخ، والشعور بألَم في منطقة الركبة، لذا من الأفضل أن يُعالَج هذا القَطع حال الشعور به لتجنُّب تفاقمه.[١]


أعراض قطع الرباط الصليبي الأمامي

قد يسمع بعض الأشخاص بما يُشبه الفرقعة بعد إصابتهم بضربة ما على الرُكبة، لكنّه لا يحدث عند جميع الأشخاص، ومن الأعراض الشائعة لقطع الرباط الصليبي ما يأتي:[٢]

  • الشعور بألَم: في حال كانت الإصابة طفيفةً قد لا يشعر المُصاب بألَم، لكن من الممكن أن يشعر البعض الآخر بتقرّحات على طول خط مفصل الرُكبة، بالإضافة إلى مواجهة صعوبة في الوقوف، أو وجود ضغط على الرُكبة.
  • انتفاخ المفصل: غالبًا يحدث الانتفاخ خلال 24 ساعةً من الإصابة، ومن الممكن التخلُّص منه عبر وضع ثلج على الرُكبة، ورفع الركبة بواسطة رفع القدمين على وِسادة.
  • صعوبة في المشي: في حال الشعور بألَم أثناء الضّغط على الساق فإنّه من الممكن أن تظهر مشكلة في المشي، إذ يُصبح أكثر صعوبةً.
  • محدوديّة الحركة في الرُكبة: بعد تدمير رباط الركبة الصليبي فإنّه من الممكن أن يجِد الشخص المُصاب صعوبةً في ثني الرُكبة أو إراحتها كما كان مُعتادًا على ذلك.


أسباب قطع الرباط الصليبي الأمامي

تربط الأربطة الموجودة في الجسم العظام بعضها ببعض، وفيما يتعلّق بالرباط الصليبي الأمامي يعدّ شريطًا من الأنسجة القويّة التي تربط عظم الفخذ وعظم الظنبوب، وهو واحد من الأربطة الوُسطى في المنطقة الأماميّة للرُكبة، وتحدُث معظم إصابات قطع الرباط الصليبي (الجُزئيّة أو الكُليّة) في الركبة أثناء ممارسة الرياضة، أو النشاطات التي تتطلّب الضغط عليها، مثل:[٣]

  • التوّقف المُفاجىء، أو تغيير الاتجّاه أثناء المَشي.
  • التّمحور مع تثبيت القدمين جيّدًا في الأرض.
  • الهبوط بصورة سيئة بعد القفز.
  • الاصطدام أثناء مواجهات لعبة كرة القدم مثلًا، أو تلقّي ضربة على الرُكبة.


تشخيص الإصابة بقطع الرباط الصليبي

يعتمد مزوّد الرعاية الطبيّة بالمعاينة الجسديّة للرُكبة مكان الإصابة وتحريك الساق في اتجّاهات معيّنة ليتأكّد من القَطع، ويُمكن أن يتحقّق من وجود قَطع في الرباط الصليبيّ بصورة قاطعة عبر أخذ صور بواسطة الأشعّة السينيّة، أو بواسطة الرنين المغناطيسي.[٤]


علاج قطع الرباط الصليبي الأمامي

تعتمد طريقة العلاج على احتياجات الشخص المُصاب، فمثلًا في حال كان المُصاب شخصًا رياضيًّا فإنّه من المُحتمل أن يلجأ الطبيب المُعالج إلى الإجراء الجراحي ليضمن عودة اللاعب إلى ممارسة الرياضة بصورة آمنة وفي وقتٍ قريب، أمّا في حال كان المُصاب أقلّ نشاطًا وأكبر عمرًا فإنّه من الممكن اللجوء إلى أساليب أُخرى لا تستدعي التدخُّل الجراحي، وتشمل العلاجات التي لا تستدعي العمليّات الجراحيّة على:[٥]

  • تدعيم الرُكبة بواسطة دعائم لحمايتها، واستعمال العُكّازات لتقليل الوزن الذي تحمله الرُكبة.
  • العلاج الطبيعي، عن طريق مساج الرُكبة وعمل بعض التمارين الرياضيّة التي تُساعد الأربطة على استعادة وظيفتها، وتقوية عضلات الساق التي تدعمها.

أمّا فيما يتعلّق بالعمليّات الجراحيّة التي تُجرى لرأب الرباط الصليبي وإصلاحه فإنّ غالبيّة الأربطة يصعب إعادة ربطها مرةً أُخرى بعد قطعها، لِذا فإنّ الجرّاح يلجأ إلى استبداله برُقعة نسيجيّة تعمل كسقالة لينمو الرباط الجديد عليها، إلّا أنّ هذه الطريقة لها سلبيّاتها وإيجابيّاتها، لِذا يجب استشارة جرّاح العظام والتحدُّث معه لاختيار الحل الأفضل، ولأنّ عمليّة إعادة نمو الرباط تتطلب وقتًا، فإنّ لاعبي الرياضة ممّن يُجرونها يُطلب منهم الراحة لما يُقارب 6 أشهر قبل العودة إلى الملاعب، وممارسة الرياضة من جديد.


المَراجع

  1. he Healthline Editorial Team (2016-2-9), "Anterior Cruciate Ligament (ACL) Tear"، healthline, Retrieved 2019-2-6. Edited.
  2. Tyler Wheeler, MD (2018-12-18), "ACL Injury: What to Know"، webmd, Retrieved 2019-2-6. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2019-1-3), "ACL injury"، mayoclinic, Retrieved 2019-2-6. Edited.
  4. Alvin Su, MD (2019-1), "Anterior Cruciate Ligament (ACL) Tears"، kidshealth, Retrieved 2019-2-6. Edited.
  5. "Anterior Cruciate Ligament (ACL) Injuries", orthoinfo.aaos, Retrieved 2019-2-6. Edited.