اعراض هواء الراس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
اعراض هواء الراس

هواء الرأس

هواء الرأس هو عدوى فيروسية تصيب الأنف والحنجرة، وهو في العادة مرض خفيف، ولكن يمكن أن يكون له تأثير كبير على الأنشطة اليومية، ويشبه هواء الرأس إلى حدٍ كبير حالات مرضية أخرى، مثل نزلات الصّدر والتهابات الجيوب الأنفية وغيرها، مع وجود بعض الاختلافات المهمة، ويسبب هواء الرأس أعراضًا وآلامًا في الرأس، مثل انسداد الأنف والصّداع.[١]


أعراض هواء الرأس

هناك عدّة أعراض توضّح إذا ما كان الشّخص قد تعرّض إلى إصابة هواء الرأس أم لا، ومن هذه الأعراض:[٢]

  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • التهاب في الحلق.
  • سعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • شعور عامّ بالمرض.
  • آلام خفيفة في الجسم عمومًا.
  • صداع.
  • ملاحظة: عادةً ما تظهر هذه الأعراض بعد ثلاثة أيام من التعرّض لفيروس هواء الرأس، وتستمرّ الأعراض لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام.


أسباب هواء الرأس

على الرّغم من أن العديد من أنواع الفيروسات يمكن أن تسبب هواء الرأس، إلا أن الفيروسات الأنفية هي السّبب الأكثر شيوعًا، إذ يدخل الفيروس الجسم من خلال الفم أو العين أو الأنف، ويمكن للفيروس أن ينتشر عن طريق الرّذاذ في الهواء عندما يسعل شخص مريض أو يعطس أو يتحدّث، كما ينتشر الفيروس عن طريق الاتّصال اليدوي مع شخصٍ مصابٍ بالزّكام أو بمشاركة بعض الأشياء الملوّثة، مثل الأواني، والمناشف، ولعب الأطفال، أو الهواتف، وإذا لمس الشخص عينيه أو أنفه أو فمه بعد هذا التّلامس أو التعرّض إلى هذه الأشياء، فمن المحتمل أن يصاب بهواء الرأس.[٣]


علاج هواء الرأس

بما أن سبب مرض هواء الرأس هو عدوى فيروسية، فإن استخدام المضادّات الحيوية للعلاج ليس علاجًا فعّالًا، وبالتّالي يمكن اتّباع بعض النّصائح المنزلية، مثل[١]:

  • الرّاحة، فيمكن أن تساعد الرّاحة الجسم على الشفاء، كما يساعد أخذ إجازة من العمل أو المدرسة أيضًا على التقليل من خطر نقل الفيروس إلى الآخرين.
  • التّرطيب، إذ يساعد ترطيب البشرة على تخفيف الاحتقان في الأنف والجيوب الأنفية، كما أن شرب كميات من الماء والعصير تساعد على تخفيف التهاب الحلق وبقائه رطبًا، ويجب على الشّخص تخفيف تناول الكافيين والكحول حتى يُشفَى تمامًا.
  • المضمضة بالمياه المالحة، وهي تساعد على شفاء التهاب الحلق، ويمكن للشخص خلط نصف ملعقة من الملح مع ثماني أونصات من الماء الدافئ واستخدامها كغرغرة فموية.
  • استخدام مسكّنات الألم، وتساعد هذه المسكّنات على تخفيف الصّداع والتهاب الحلق وارتفاع الحرارة.
  • استخدام أجهزة التبخير أو أجهزة التّرطيب، فتساعد هذه الأجهزة على إضافة الرّطوبة إلى الهواء، مما يخفف من السّعال والاحتقان، كما يشجّع استخدام هذه الأجهزة على النّوم جيدًا في الليل، ويجب تنظيف أجهزة التّبخير والتّرطيب يوميًا لمنع نمو أية ميكروبات أو عفن، كما يمكن شراء هذه الأجهزة عن طريق الانترنت.
  • استخدام بخاخ الأنف، فهو يخفف من المخاط في الأنف ومناسب للاستخدام من قبل الأطفال والبالغين، ويستطيع البالغون استخدام بخاخ الأنف لمدة 3-5 أيام، ومع ذلك، يجب على الناس تجنّب استخدام هذه البخاخات لفترة طويلة.
  • استخدام المكمّلات الغذائية، ويوجد الكثير من الأشخاص الذين يتناولون المكمّلات الغذائية لمنع أو علاج هواء الرأس، وتحتوي هذه المكملات على بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين سي، والاشنسا (عشبة تنمو عادًة في أمريكا الجنوبية)، والزنك، وهناك بعض الأدلة المحدودة على ما إذا كانت هذه المكمّلات تخفّف من الأعراض أو تمنعها.


المراجع

  1. ^ أ ب Graham R[ِogers, MD, "Everything you need to know about head cold"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  2. Stephanie Watson, "How to Identify, Treat, and Prevent a Head Cold"، www.healthline.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  3. "Common cold", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-12-2018. Edited.