افضل علاج لشرخ البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
افضل علاج لشرخ البواسير

البواسير والشرخ الشرجي

تُعدّ البواسير أوردة متورمة في الشرج والمستقيم السفلي، وتشبه الدوالي الوريدية، وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، وعادًة لا يكون السبب الرئيس المؤدي إلى ظهور البواسير معروفًا، فقد تحدث البواسير بسبب الضغط الزائد أثناء التبرز، أو بسبب زيادة الضغط على هذه الأوردة أثناء الحمل، وقد توجد البواسير داخل المستقيم (البواسير الداخلية)، أو قد تحدث أسفل الجلد حول الشرج (البواسير الخارجية)، وتسبب البواسير الحكة، والألم، والنزيف، ويمكن أن تُكوَّن جلطة في البواسير (البواسير المتخثرة)، وهذا النوع من البواسير مؤلم جدًا.

أمّا الشق الشرجي (الشرخ الشرجي) هو تمزق في بطانة الشرج أو قطع فيها، ويسبب هذا الشرخ في الجلد ألمًا شديدًا، ونزيفًا أثناء حركة الأمعاء وبعدها، وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون الشرخ عميقًا لدرجة كشف النسيج العضلي تحته، ويُعدّ الشق الشرجي حالة غير خطيرة، ويمكن أن يصاب به الأشخاص في جميع الأعمار، لكن عادًة ما يصاب به الأطفال والرضع بسبب الإمساك، وفي معظم الحالات يشفى الشرخ الشرجي من تلقاء نفسه بعد أربعة إلى ستة أسابيع. [١][٢]


علاج البواسير

هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تخفف من ألم البواسير، وتقلل الحكة، وغالبًا ما يكون الحل بسيطًا، وهو تغيير النظام الغذائي ليشمل الأطعة الغنية بالألياف، وزيادة شرب السوائل والماء، وعدم الضغط على عضلات الشرج أثناء التبرز، واستخدام الثلج أو مغاطس المياه الدافئة في تقليل الألم، ويمكن للتحاميل، والمراهم الموجودة في الصيدليات أن تساعد في تخفيف ألم البواسير، وهناك العديد من الطرق لعلاج البواسير، ومنها ما يلي: [٣]

  • كريم الكورتيكوستيرويد، يصف الطبيب كريم الكورتيكوستيرود في حالة الالتهاب الحاد داخل فتحة الشرج وحولها، لكن يجب عدم استخدام هذا الكريم مدة تزيد عن أسبوع، إذ إنه يسبب تهيج الجلد حول فتحة الشرج.
  • المسكنات، يمكن للمسكنات الشائعة أن تساعد في تهدئة ألم البواسير؛ مثل الباراسيتامول، لكن يجب تجنب الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية إذا كان المريض يعاني من نزيف شديد؛ مثل الأيبوبروفين؛ لأنها تزيد من حدة النزيف، ويجب عدم استخدام مسكنات الكوديين؛ لأنها قد تسبب الإمساك، لذا قد تكون العلاجات التي تحتوي مخدرًا موضعيًا أفضل مسكن لألم البواسير الشديد المرافق للنزيف.
  • التطويق، هو وضع شريط مطاطي ضيق حول قاعدة البواسير لقطع تدفق الدم إليها، ويجب أن تقع البواسير بعد حوالي أسبوع من العلاج بالتطويق، وقد يشعر المريض بألم مدة يوم أو يومين، ويمكن أن يساعد المخدر الموضعي في تحمل ألم البواسير أثناء العلاج بالتطويق.
  • الحقن(التصليب)، يمكن استخدام علاج يسمى التصليب، إذ يحقن الطبيب محلولًا كيميائي في الأوعية الدموية في الشرج، مما يؤدي إلى تخفيف الألم عن طريق تخدير النهايات العصبية في موقع الحقن، كما أن هذا المحلول يُقسّي نسيج البواسير حتى يصبح في شكل ندبة، وبعد أربعة إلى ستة أسابيع يجب أن يتقلص حجم الباسور أو ينكمش بعد هذا الحقن.
  • العلاج الكهربائي: يُعرَف أيضًا بالتلبيد الكهربائي، وتتلخص طريقة هذا العلاج في تمرير تيار كهربائي بواسطة مسبار يوضع في قاعدة الباسور، والهدف من العلاج الكهربائي جعل الدم الذي يزود الباسور أكثر كثافة، مما يؤدي إلى تقلص الباسور، ويمكن علاج أكثر من باسور واحد خلال الجلسة، وتُستخدم هذه الطريقة في علاج البواسير الصغيرة.
  • الجراحة، يلجأ الأطباء إلى الجراحة عندما لا يستجيب الباسور لأنواع العلاج المذكورة سابقًا، وهناك العديد من أنواع العمليات الجراحية التي يمكن استخدامها في علاج البواسير، لكنها جميعها عادة ما تشمل استئصال البواسير، أو قطع تدفق الدم اليها.


علاج الشق الشرجي

الهدف من علاج الشق الشرجي تخفيف الألم، وشفاء البطانة الممزقة، وعادة ما تشفى الشقوق الشرجية تلقائيًا خلال ستة أسابيع، لكن هناك بعض الشقوق المزمنة، التي تستمر أكثر من ستة أسابيع تحتاج إلى دواء أو جراحة، ومن طرق علاج الشق الشرجي ما يلي: [٤]

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • شرب المياه بكميات كافية.
  • عدم تأخير الذهاب إلى الحمام؛ لأن بقاء البراز في الأمعاء يزيد من صلابته.
  • عدم الجلوس مدة طويلة على كرسي الحمام.
  • استخدام مراهم النترات، إذ تساعد هذه المراهم في رفع مستوى تدفق الدم إلى القناة الشرجية والعضلة العاصرة، مما يساعد في التئام الشق بشكل أسرع.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم، أدوية تخفض ضغط الدم، وتساعد حاصرات قنوات الكالسيوم الموضعية في علاج الشق الشرجي، ويمكن أخذها عن طريق الفم لكن يكون مفعولها بطيئًا.
  • حقن البوتوكس، عندما لا تساعد المراهم والعلاجات الموضعية في علاج الشق الشرجي، فإن حقن البوتولينوم (نوع من البوتوكس) في العضلة العاصرة قد يكون الحل، إذ تَشلُّ هذه المادة العضلة العاصرة مدة مؤقتة، مما يخفف الألم، ويزيد نسبة الشفاء من 60% إلى 80%.
  • الجراحة، عادًة لا يحتاج الشق الشرجي إلى عملية جراحية إلا إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، ويُجري الجراح عملية جراحية تسمى شق العضلة العاصرة الداخلية، للتقليل من الألم والضغط مما يسمح بشفاء الشق الشرجي.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (6-11-2018), "Hemorrhoids"، mayoclinic, Retrieved 12-2-2019.
  2. Rose Kivi , Matthew Solan، "Anal Fissure"، healthline, Retrieved 12-2-2019.
  3. "Haemorrhoids (piles)", nhs, Retrieved 12-2-2019.
  4. "Treatment for Anal Fissures", webmd, Retrieved 12-2-2019.