عملية الشرخ بالليزر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٣ ، ٧ يناير ٢٠٢٠

الشرخ الشرجي

هو جرح في بطانة فتحة الشرج يسبب الألم الشديد والنزيف الحاد أثناء حركة الأمعاء وبعدها، وقد يبدو عميقًا بحيث يظهر النسيج العضلي تحته، وهو ليس حالة شديدة تستدعي القلق، وتؤثر في الأشخاص من الأعمار جميعها، وتصيب الرضّع والأطفال الصغار غالبًا بسبب شيوع الإمساك لديهم، وفي معظم الحالات تلتئم الشروخ من تلقاء نفسها خلال أربعة أسابيع إلى ستة، أمّا في الحالات التي تستمر فيها أكثر من ثمانية أسابيع؛ فإنّها تُصنّف مزمنةً.

بعض العلاجات تعزز الشفاء، وتساعد في تخفيف الأعراض؛ بما في ذلك مُليّنات البراز، ومُسكّنات الألم الموضعية، وفي حال عدم نجاح هذه العلاجات فقد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحة للمصاب.[١]


عملية الشرخ بالليزر

يُعدّ الشرخ الشرجي مشكلة شائعة ومؤلمة للغاية، ويهدف علاجها إلى تقليل الضغط في العضلة العاصرة، وتقليل إمداد الدم، وبالتالي تقليل الضغوط الشرجية، وزيادة تدفق الدم في ظهارة القناة الشرجية، ونظرًا للمضاعفات المحتملة للعلاجات الروتينية له؛ مثل: خطر الإصابة بسلس البراز الدائم، وارتفاع معدل تكرار حدوث الشرخ؛ فتُعدّ عملية العلاج بالليزر بسيطة وآمنة وأكثر فاعلية وأقلّ تعرضًا للجراحة، ويُجرى بالتخدير الموضعي في عيادة خارجية مع الحد الأدنى من اعتلال ما بعد الجراحة، ذلك باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي لعلاج المرضى من أجل إزالة الأنسجة الليفية والحبيبية عن طريق عمل نقاط على العضلة العاصرة بواسطة الليزر في وضعه المستمر، وتمريره من خلال سُمك العضلة دون انقطاع، إذ يحفّز هذا الليزر العميق منطقة تحت المخاطية ويُجدّدها ويطوّرها، إذ يحدث الشفاء في غضون وقت قصير دون عودة الشرخ من جديد.[٢]


أسباب الشرخ الشرجي

تنتج الشروخ الشرجية من تلف بطانة الشرج أو القناة الشرجية، وهو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، إذ تحدث معظم الحالات عند الأشخاص الذين يعانون من الإمساك، ذلك عندما يتسبب البراز الصلب أو الكبير في حدوث تمزّق بطانة القناة الشرجية، كما تشمل الأسباب المحتملة للإصابة ما يأتي:[٣]

  • الإسهال المستمر.
  • مرض التهاب الأمعاء؛ مثل: مرض كرون، والتهاب القولون التقرحي.
  • الحمل والولادة.
  • العدوى المنقولة جنسيًا؛ كـالزهري، أو الهربس أحيانًا، التي تصيب قناة الشرج وتتلفها.
  • العضلات العاصرة تبدو أصلب من المعتاد، مما يزيد من التوتر في قناة الشرج، ويجعلها أكثر عرضة للتمزّق.


أعراض الشرخ الشرجي

تشمل أعراض الإصابة بالشق الشرجي ما يأتي:[٤]

  • ألم أثناء التبرز، وحتى بعد ساعات من انتهائه.
  • الإمساك.
  • وجود دم على السطح الخارجي للبراز.
  • وجود دم على مناديل الحمام أو الفوط.
  • شرخ مرئي في فتحة الشرج أو القناة الشرجية.
  • حرقان وحكة قد تبدوان مؤلمتين.
  • الانزعاج عند التبول، أو التبول المتكرر، أو عدم القدرة على التبول.
  • إفرازات ذات رائحة كريهة.


الوقاية من الشرخ الشرجي

من الصعب منع حدوث الشرخ الشرجي، لكن يُقلّل من خطر الإصابة به من خلال اتخاذ التدابير الوقائية الآتية:[١]

  • الحفاظ على منطقة الشرج جافة.
  • تطهير منطقة الشرج بلطف بالصابون المعتدل والماء الدافئ.
  • شرب الكثير من السوائل، وتناول الأطعمة ذات الألياف، وممارسة الرياضة بانتظام لتجنب الإمساك.
  • علاج الإسهال على الفور.
  • تغيير حفاضات الأطفال بشكل متكرر.


المراجع

  1. ^ أ ب Matthew Solan (29-8-2018), "Anal Fissure"، www.healthline.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  2. Esfahani MN1, Madani G, Madhkhan S. (30-8-2015), "A novel method of anal fissure laser surgery: a pilot study."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  3. "Anal fissure", www.nhs.uk, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  4. "Anal Fissures", my.clevelandclinic.org, Retrieved 31-12-2019. Edited.