افرازات بعد عملية البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٧ يناير ٢٠٢١
افرازات بعد عملية البواسير

عملية البواسير

يلجأ الطبيب لعملية البواسير بعد فشل الطرق الأخرى في العلاج، ومُعاناة الفرد من البواسير الخارجيَّة كبيرة الحجم، أو نزول كميات كبيرة من الدم من فتحة الشرج، أو بروز البواسير الداخلية، وفي الحقيقة، يعتمد اختيار الطبيب لنوع العملية المناسبة للتخلص من البواسير على الأعراض التي يُعانيها الفرد، وموقع وحجم الباسور، فقد تنطوي العملية على تدبيس الباسور، أو لف شريط مطاطي حوله، أو حقن مادّة كيميائيَّة في الأوعية الدموية، أو استخدام الليزر لحرقه، أو استئصاله باستخدام المشرط الطِّبي.[١][٢]


هل من الطبيعي ملاحظة إفرازات بعد عملية البواسير؟

لا بدّ من الإشارة إلى أنَّ جراحة استئصال البواسير (Hemorrhoidectomy) تُعدّ واحدة من أكثر العمليات فعاليّة للتخلص من البواسير،[١] والتي من الشائع والطبيعي ملاحظة نزول سوائل صافية أو مصفرّة من المستقيم بعد إجرائها، أو حدوث نزيف شرجي خفيف، أو نزول الإفرازات التي تحتوي على المُخاط، ومن المُحتمل ملاحظة نزول هذه الإفرازات بصورة أكبر أثناء التبرز، وقد تستمر هذه الإفرازات من شهر إلى شهرين بعد العملية، غير أنَّ نزول التصريف القيحي أو خيوط حمراء من المستقيم، والتي تكون مصحوبة بأعراض أخرى، كالتورُّم، أو الانتفاخ، أو الاحمرار، أو الحمى، قد يدلّ على الإصابة بالعدوى، وهي من المضاعفات التي تستدعي طلب الرعاية الطبية فورًا.[٣][٤]  


كيف يمكن التعامل مع الإفرازات بعد عملية البواسير؟

من المتوقَّع الشعور بالتحسُّن بعد الخضوع لعمليَّة البواسير، ولكنْ يجب التنبيه على ضرورة البقاء على تواصل مع الطبيب بعد العمليَّة، واستشارته في حالة نزول القيح أو أيّة سوائل من المستقيم، أو صعوبة التبول أو التبرّز، أو المُعاناة من الألم أو النزيف الشديد، أو أو ظهور أعراض العدوى؛ كالحمّى.[٤]

وبوجود الإفرازات المؤقَّتة بعد العملية، يُمكن اتباع بعض النصائح التي تمكِّنك من التعامل مع هذه المشكلة، ومنها:[٤][٣]

  • استخدام الشاش الناعم لمنع تسرب الإفرازات، أو وضع الحفاضات الخاصّة بالبالغين، أو استخدام بطانة في الملابس الداخلية.
  • تجنب ممارسة الأنشطة الصعبة والتي تحتاج لبذل الكثير من الجهد، كحمل الأشياء، ودفعها.
  • تجنب الشدّ أثناء التبرز، أو عند التبول.
  • الحفاظ على نظافة منطقة الشرج وجفافها، وتجنّب مسح الشرج بشِدة، وبدلًا من ذلك، يُمكن استخدام مسحات الأطفال لتنظيف المؤخرة.
  • الجلوس في حمام المقعدة (Sitz bath) لمدّة 15-20 دقيقة يوميًّا، وتكرار ذلك ثلاث مرات خلال اليوم الواحد، خاصةً بعد الانتهاء من التبرز، مع التربيت على المنطقة بلطف لتجفيفها.
  • تجنّب الجلوس على المرحاض لفترات طويلة.



أسئلة شائعة

نذكر في ما يلي بعض الأسئلة الشائعة حول عملية البواسير:

هل تُعدّ عملية تدبيس البواسير خيارًا أفضل من عملية استئصال البواسير؟ وهل يصاحبها مضاعفات؟

نعم، تعدّ عملية تدبيس البواسير(Stapled hemorrhoidopexy) خيارًا أفضل مقارنةً باستئصال البواسير الجراحي من ناحية شِدة المضاعفات والألم بعد العملية، وطول مدّة البقاء في المستشفى، وسرعة العودة للعمل، ولكن من المُمكن أنْ يتبع هذه العملية بعض المضاعفات، كالتهاب المستقيم؛ الذي يُصاحبه نزول الدم أو المخاط في البراز، إلى جانب الحكّة، وغيرها من الأعراض، وذلك بناءً على دراسة نشرت عام 2015.[٥]

ما هي النصائح الغذائية التي يمكن تقديمها للشخص بعد عملية استئصال البواسير؟

يُنصح الفرد بمجموعة من الأمور بعد الخضوع لجراحة استئصال البواسير، منها:[٣]

  • اتباع تعليمات الطبيب حول طبيعة الأغذية التي يُمكن تناولها بعد الجراحة.
  • البدء بإضافة الأطعمة الغنية بالألياف إلى وجبات الطعام، وهو ما يسهِّل التبرز، ويقي من الإمساك.
  • تجنُّب الإصابة بالإمساك بعد الجراحة، أو الشدّ أثناء التبرز، ويكون ذلك بالحرص على شرب كميات كافية من الماء، وربما يوصي الطبيب باستخدام ملينات البراز.

ما الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل الخضوع لعملية البواسير؟

يتوجب على الفرد القيام بأمور عِدة قبل العمليَّة، منها الآتي:[٢]

  • كتابة قائمة بالأدوية، أو المكمِّلات، أو الأعشاب التي يتناولها في الوقت الراهن.
  • إخبار الطبيب في حالة الحمل.
  • سؤال الطبيب حول الأدوية التي يجب الاستمرار في تناولها خلال اليوم الذي يسبق العملية.
  • التأكد من الطبيب حول وقف الأدوية التي تساهم في تمييع الدم، كالآيبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen)، والأسبرين (Aspirin).
  • محاولة وقف التدخين، فمن المُمكن أنْ يتسبب التدخين بإبطاء التعافي بعد العملية.
  • إخبار الطبيب حول الإصابة بأيَّة مشكلات صحيّة قبل الجراحة، كالحمّى، والإنفلونزا، وعدوى الهربس، والرشح، وغيرها، فمن المُحتمل أنْ يؤجل الطبيب العمليّة إلى حين التعافي.
  • اتباع تعليمات الطبيب حول الوقت اللّازم للتوقف عن تناول الطعام أو الشراب.
  • اتباع التعليمات حول الوقت المحدَّد للوصول إلى المستشفى أو العيادة، ومحاولة التواجد في الوقت المناسب.

هل يشعر الفرد بالألم بعد الخضوع لعملية البواسير؟

تعتمد الإجابة على هذا السؤال على نوع العملية، فجراحة استئصال الباسور يتبعها الشعور بالألم، وذلك بعكس العمليات الأخرى التي تُعدّ غير مؤلمة تقريبًا، وإضافةً إلى الألم الذي قد يُصاحب استئصال الباسور، فإنَّ هناك مضاعفات أخرى مُحتملة الحدوث في هذه الحالة، منها: عدم القدرة على التبول، فقدان التحكم بالتبول، أو التبرز، وحدوث النزيف، ويتطلب حدوث هذه المضاعفات التواصل مع الطبيب في أقرب فرصة مُمكنة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Is Hemorrhoid Surgery Painful?", medicinenet, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Hemorrhoid surgery", medlineplus, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Hemorrhoidectomy: What to Expect at Home", myhealth, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Recovery After Hemorrhoid Removal: What to Expect", healthgrades, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  5. "Proctitis after stapled hemorrhoidopexy is an underestimated complication of a widely used surgical procedure: a retrospective observational cohort study in 129 patients", ncbi, Retrieved 6/1/2021. Edited.